• ×

09:03 مساءً , الجمعة 3 ربيع الأول 1438 / 2 ديسمبر 2016

فيفاء تستغيث بكم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فيفاء تشتغيث بكم .


أنا كنت قد كتبت عن مستشفى فيفاء المزعوم أو بالأصح المشروع المفقود ولكني رأيت أن اخص برسالتي هذه جميع المسئولين في فيفاء بدون استثناء وعنوان رسالتي ( فيفاء تستغيث )
وهذه رسالة من أهالي فيفاء لكل مسئول فيها أمنه الله0 وولاة الأمر أمانه عظيمه ألا وهي مراعاة وخدمة كل مايهم الوطن والمواطن اعلم أيها الأخ الكريم أن الامانه لها أوجه عدة وسوف تسال عنها وستحاسب عليها.
أن الإسلام أمانه والعمل أمانه ومن أوجه الامانه هو الإخلاص في العمل واعلم إن ولاة الأمر حفظهم الله ورعاهم قد أأتمنوك على منصبك الذي أنت تشغله وهو منصب تكليف لاتشريف وانك لم توجد فيه أساسا ألا لخدمتنا جميعا فلولا نحن لم وجدت أنت فلماذا نجد منكم كل هذا التجاهل والتقصير فيما يهم مصلحة المواطن وقبله الوطن0
فهذا يشتكي من الشوارع والمطبات والحفر وغيرها وذلك يشتكي من ارتفاع أسعار المواد الغذائية
وآخر يشتكي من الكهرباء ومواطنين يشتكون من الجهولين وخطرهم والكل يشتكي من التقصير في الخدمات بصفة عامة وانه لمن المؤسف حقا أن يكون حال يعظكم إجابته بالقول عندما يقرا موضوع يشتكي منه المواطنين أن يكون ردهم اتركوهم كم يوم وسينسون واعتبرتم بعض الردود من المهدآت المؤقتة
لماذا لايكون لكم رئيس مركز فيفاء رعاه الله أسوة حسنه فان كنت أنت تشغل أداره واحده فهو رعاه الله وحفظه يرعى منطقة كأمله ألا وهي فيفاء بكل ماتحتويه ومع هذا لم يبخل حفظه الله بالتجاوب كثيرا مع مشاكل طرحها المواطن
إننا كمواطنين لنا عليكم حق وواجب وهو متابعة أمر المنطقة وانجاز كل مايهما
فالمنطقة كثرت مشاكلها وتحتاج لوقفه صادقه من الجميع وأنا هنا لن أتكلم عن أعضاء المجلس البلدي فهم ابعد مايكون عن الواقع ومتابعة الأحداث
والا لكانت الأمور أحسن مما هي عليه0
لقد مللنا من كثرة الشكاوى لكن لم نيأس وسنستمر نكتب وننشر كل مانراه يشوه فيفاء الراقية
أن الأمر قد جاوز حدود الصبر والانتظار
لكن هذه رسالة رجاء وأمل لكم واعلم أن كثير منكم يطالع صحيفة فيفاء الإلكترونية التي نكن لها كل الشكر والتقدير على ماتبذله من جهود جبارة لإظهار كل ما استجد ومشاركة أهل فيفاء وغيرهم من القبائل المجاورة أفراحهم وأتراحهم فيا ليت أن تكون مطالعتكم من باب المتابعة لما يهم الوطن والمواطن فنحن عندما نكتب نكتب عن حقائق ومعظمها موثق بالصور ونحرص دائما على المصداقية ونحاول دائما أن نكون عونا لكم لما قد يغيب عن ناظريكم فالله الله بالامانه واعلم إن المسئولية لو استمرت لغيرك لما وصلت إليك والله الموفق 0000

بواسطة : faifaonline.net
 3  0  1402
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:03 مساءً الجمعة 3 ربيع الأول 1438 / 2 ديسمبر 2016.