• ×

06:56 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

صحيفتنا تودع عامها الأول

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفتنا تودع عامها الأول


بقلم . الكاتب / محمد بن سالم الغزواني ..


توشك صحيفتنا أن تودع عامها الأول وتستقبل عامها الثاني ولا بد لكل مُريد للنجاح أن يحاسب نفسه ويستعرض إيجابياته وسلبياته وليزداد من الإيجابيات ويعدل قدر المستطاع من سلبياته ورغم الفترة القصيرة لهذه الصحيفة ولكنها خطت خطوات جبارة إلى الأمام وهذا كله بتكاتف الجميع فبالرغم من أنها تحمل اسم قبيلة عريقة ولكنها لم تحكر نفسها على أبنائها فقط بل حاولت أن تكون صحيفة تمثل الوطن ولكن ما زالت تحتاج الكثير .
من النظرات الأولى لهذه الصحيفة ينتابك إحساس أن القائمين عليها قد عقدوا العزم على توديع زمن العنصرية وأن تكون للجميع دون النظر من هو المقابل وهذا يحسب للقائمين عليها ولكنها تحتاج إلى تنوع المفكرين لمزيد من الفائدة .
الانتظار قائم للتعديلات الجديدة ننتظر هل هي على مستوى الطموح أم أقل منه , شكلها الحالي جيد ولكن تحتاج إلى إضافات وتعديلات حتى تكون أكثر إشراقا وتماشيا مع العصر الحالي.
ما يجذبك لهذه الصحيفة نوعية كتابها فهم متميزون في كل ما يكتبون وهذا يجعل الفائدة أكبر وأفضل ولكن نحتاج إلى التنويع في المواضيع لنكون أكثر شمولية فلا ننسى مثلا الرياضة لأن لها أهمية في حياة كل إنسان وفوائدها جمه وكذلك لأنها تجذب عينة كبيرة من أبناء الوطن وهنالك المرأة لا بد بأن يكون لها مساحة من الرأي والكتابة وكذلك المواضيع التي تشمل همومها حتى تكون صحيفتنا استراحة لحواء وكذلك شؤون الأطفال وتربيتهم المهم أن يكتب عن أي موضوع يهم الإنسان وتُطرح الأفكار حتى لو لم يطرح معها الحلول ولكنك وضعت يدك على الجرح فبتأكيد أنك كسرت قاعدة الخجل الموجودة وجعلت الجميع يعالجون مشاكلهم بكل واقعية .
بالإضافة للنقد العام للدوائر التي تقدم الخدمات ومن أهم الأمور البعد عن التجريح حيث أنك تنقد عمل دائرة معينة دون التعرض لموظفيها إلا إذا كانت هنالك أمور زائدة عن الحد فينقد ضمن الأدب العام وكما تكلمت عن المقالات لا بد أن أتكلم عن الأخبار فلو كانت متنوعة ضمن أقسام محدده مثلا محليات, الأخبار الدولية الاقتصادية ,وهلم جرى وأهم من هذا وذاك أن تعتمد الإدارة على أصحاب الخبرات والعقول الراجحة كي تسيطر على كل المشاكل لا أن تأخذنا العواطف فالعواطف هي من ضمن المهلكات في بعض الأحيان, وليعلم القائمون على هذه الصحيفة أن من أراد النجاح وسعى له حق سعيه فلا بد أن يجني ثمار تعبه وجهده ........


محمد بن سالم الغزواني

 3  0  777
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:56 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.