• ×

09:25 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

مـــشـــــايـــخـنا .. رفقـــــــاً بـنـــــــــا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
\" مـــشـــــايـــخـنا .. رفقـــــــاً بـنـــــــــا \"


بقلم :أ. عبد بن جابر الفيفي ..




قبل عــام من الآن وعند بــــداية انطـــلاق صــحيفتنا المــوقرة كنــت قد كتبــت أول مقــال لــي هــــنا وكان تحـــت عنوان \" لما كل هذا الجــحود يأهل فيـــفا ؟\" وبعد عــــام مضــى يعــاود قلـــمي نبش الصــفحات وتقليــب الأوراق في محاولة مني لـــمعاودة إزالة الســـتار حــول بعض الهموم والآلام التــي مازلـــت تســــايرنا وتلازمنا وكأنه أصبح مصــــــيرنا المــحتوم وقـــــرارنا الذي لابـــد من التسلــيم له وكــأننا خــلقنــا ليــــكون هو مصــــيرنا الذي لا مــــفر منــــه , فلقد اســــتبشر أهـــــالي فـــــيفا وقاطــــنيها وجمـــيع محبـــيها المتـــــــــناثرين في جـــميع أرجـــــاء الممــــلكة بالتــــعديلات الإداريــــة والتي طـــالت عــدد من المـــرافق الحــكومية الــــموجودة بـــــها في محاولة للتحسين وتعديل السلبيات التي بــــدات بعضها يــــطفو الي الســــطح ولـــعل هذه البشـــائر لم تـــأتي من فـــراغ فـقـد بـدا شـعاع الأمــــل يضيء في فيــفا والنور يــــدب في الحمى وأصبــــحنا جميعاً نــــشعر ونلحظ الكثير من التغــيرات الايـــجابية بـــعد ان بدا الـــعمل في تنفيذ عـــدد من المشــــاريع في عدد من الـــمواقــع في المنـــطقة وكــذلك بدايــــات التوســعة التي بدأت تطــــال عــدد من المــرافق الحــــكومية في المنطقة ومشاريع عديدة تــحـــت الترســــية وســوف ترى النور قريباً بمشيئة الله تعالى كل هذا بفضل الدعـــم الكـــبير والامــحدود التي تطــــــاله بــــلادنا من قبــل حكومة خـــادم الحرمين الشريفين أســـــوة بمناطق المملكة ومــــــحافظاتها ومــراكزها والتـي تحـــاول تقـــديم كل ما يـحتـــاجه المــواطنين والمقيمــين في سبيل حــــياة اكــــثر رخاء ورفـــاهيــــة .

كل هذا يحدث وســــط جمود كبير وغريــــب ودون ادني تفاعــل يـــمكن الإشـــــارة إليــــــــــه من قبـــل عـــدد من كبارات القــوم ومشــــائخ القبــــائل الذين لازال كــــثير منـــــهم يشــكلون حجر عثرة في مســـيرة التطور والنماء في جــبلنا الغالي علــــــينا جميـــــعاً والذي حــــــكم عليه وبكل أســــــف بأدمــــــــغة عاف عليها الزمــــن ولم تعـــد صالحة ومواكبة لمســـايرة ركـــــب التقدم في مرافق الحياة المتــــسارعة وإنـــــما صالحة لــــختم المـــــعاريض لنيـــــل حـــفنة من الريالات والنـــبش وراء مشـــاكل الاهــــالي دون الالتفاف وراء مايــــهم الجميع ومافــــيه من المصـــــلحة العـــــامة والتي بــــــلا ادنــــي شك ســــوف تــــعود بفـــــائدتها على قاطـــني فيــــفا ومن ثـــم زوارهــا والــذين يــعانوا اشـــد الـــمعاناة اثــــناء زيـــارتهم لجبل فيفا خصوصــا في الإجـــــازات الرســــمية والــــذي يعود ســـببه الــي عــدم وجـــود الفــــــكر الاستثـــــماري والســـــياحي لـــدى كــــثير منــهم والـــذي مـــن المـــفترض ان يـــكونوا هم الداعمين الأســـاســـــيين له من خــلال التــوعية بأهـــــمية هذا الجانب وإيضــــاح المـــردود الكبير للمنـــطقة ســـواء من النــاحية الاعلامية والاقتصادية لـــها و الفائدة الكبرى التـــي ســــوف تعم كثير من الأهــــالي بالمــــنطقة ومن ثم ماســـوف ينعـــكس حينها على المنــــــطقة قاطـــبة من مردود كبير جميــــعنا نلحظه في المناطق السياحية المــــوجودة بالمــملكة وكذلك المســـارعة بالســعي لــكل مامن ورائه خدمة هـــذا الجــــــانب حتى يــرى النـــور .

اننا جـــــــــميعا نعلم جيدا الكـــثير من واجــــبات المشـــــائخ والتــــي تقع تحت عاتـــــــــقهم مسبقاُ والتي لاتخفى علينا والتي تمثل قيـــــادة القبيلة مع الـــــقبائل الأخـــــرى نحو تحـــــقيق مصـــــالحها والــــذي ســوف ينعـــــكس إيـــــجاباً علــــى جميـــع أفـــــراد القبـــيلة ومن ثم الى جميـــــع افراد العــــشيرة والمـــــنطقة جـــــمعا وكذلك محــــاولة احتــــــواء جـــميع المســتويات الفـــــكرية لأبــــــناء القــــبيلة فكــــــما نعـــــلم أن القــــــبيلة تـــحوي بيـــن صــــفوفها الجـــاهل والمتـــعلم والكبــــــير والصــــغير ولابـــد من التــــعايش مع الـــــجميع ومــــحاولة لمـــلمة الــــرأي والانــــعقاد وراء الكـــلمة الواحــدة لجـــميع أفـــــراد القبيلة دون التـــــحيز لرأيــــه أو لـــرأي طرف علـى أخــر, وكــــذلك حـــل المشـــاكل والخـــلافات التي تنشأ بين أفــــراد القبيلة دون محـــــــاباة لطـــــرف عــــلى حســـاب طـــــرف أخـــــر , ولــكن وبكل أســــف مــــازال هنـــــاك عـــدد من شــــيوخ القـــبائل في فيــــــفا اصبــــحت عقـــولهم لاتعــــي ولــــم تعــــد قــــادرة عـــلى استيـــــعاب ما يـــحدث حــــــولها من تطــــــورات متــــــلاحقة حتى في منازلهم او من هم حولهم من تـــــقدم حــــــتى في عقول الاطـــفال والصغار ناهيــــك عــــن الكبـــار وهـــم مــــازالو يــــغردوا خــــــارج السرب بعيدا عن البـــــقية ويعتقدوا إنـــــهم مــــازالـــو يعيشـــوا في حـــقبة ابـــــائهم واجـــدادهم التي نشاءُ فيها وعاشوا ايامهــــا كل هذا يحدث وســــــط جـــــحود كـــــبير منـــــهم لتــــلك البقــــعة التــــي ولــــدوا علــــى ترابـــها وشــــربوا من مــــــاء سحـــبها واستنــــشقوا من هـــــوائها ..أيــــــكون رد الجميل بهذه الطريقة ؟!! ..

إن عمــــــلية التجـــديد لم تـــعد قاصـــرة على نواحـــــي الحـــــياة المختلفـــة فـــقط فبــــلاشك إن ضـــــخ دمـــــاء شـــــابة جديدة تحمل أفــــكار وتطلعات وهموم الأهـــالي على عاتـــــقها وعلى أكتــــافها هي التي ســـــوف تســــاعدنا على التــــقدم واللـــحاق بالركـــب ولــــعل القضـــاء على مايـــــعرف ببيت المشـــيخة والذي ارتبطنا بــــه وكــأنه حـــكرا علينا كان ســــــبباً في حــــــرمان فيــــــــفا مــــن الكثير والكثير فكما هو متعارف عليه إن البقاء للأفضـــل والأصــــلح ومن شـــــاب عقله مع شيب راســــه فليرحل مشــكوراً وليس عـــــيباً ان يتـــرك المـــــجال لـــــغيره من أصـــحاب الفــــكر والكلــــمة قـــبل ان يوارى الـــــــثرى غير مأســــــوف عليـــــه , وان كـــان عليــــة القـــوم لم يعـــدوا قــــادرين ومــــدركين لمــــا حــــولـــنا ممـــــا نشـــهده من نماء وتقدم يــــطال القــــرى والمـــراكز من حـــولنا بفضــــــل مشــــائخهم والذين لم يركـــنو للراحــــــــة أو يتفرغـــــوا لمجالس الســـمر والســـــهر فــــكان لهم الفــــضل بالنــــــهوض المــــطرد وبالشــــكل الســـــريع ونـــــحن لاتـــزال الكثير من مشــــاريعنا تعـــاني مناوشـــات منهم وصلت لاوراق الصـــــحف والقادم لاشك اعـــــــظم وكــــذلك محاولة بعضهـــم إيــــقـــاف الكـــثير منــــها فحرى بـــهم التنحي وإعطاء المكان لغــــــيرهم فقد بلغ السيل الزبــــى , ولعل لنا في احد مـــــشائخ فيفا المثــــال الاكـــــبر والدليـــــل القاطع والذي استـــــــــطاع في خلال فــــترة قصــــيرة لم تتجاوز الســـنتين مـــــن تــــولـــية منــــصب شــــيخ قـــــبيلته مـــن تقديم الكثير من الانــــجازات لقبيلته ولإفـــــرادها والــــــذي انــــعكس إيجــــــاباً على جـــــــبل فيــــــفا بلاشــــــك ولـــعل تقديــــــــمه لإحـــــد الــــمواقع بجــــبل فيــــــفا تبـــــــرعاً منه ومـــــن إفـــــراد قبـــــيلته لبلدية فــــيفا مشــــاركة منهم للســـعي لإقـــــامة مشــــروع سيـــــاحي بـــــها لـــــدليل كبــــير علــــــى مـــــا يتمــــتع بــــه ذلــك الشــــخص مــن بعد نـــــــظر وتقدير للمسؤولـــــية وايمــــانا منه بالدورالمــــلقى على عاتقـــــه والذي كلــــفه بــــه افراد قبيلته ومنحوه ثقـــــتهم وكــــذلك ســـــعيه ومطـــالباته وراء فتــــح وتحسيـــــن الطـــريق الجنوبي لفــــيفا والذي يشـــــكل بوابة فيفــــا الجنــــوبية والممتد إلي حقــــــو فـــيفا وهو بذلك يمثل اقــــــصر طــــريق يــــصل لـــــمركز فيــــفا والتي كانت مقفلة ووعرة المسير منذ ان عهــــده أجـــــدادنا وأبـــــــــائنا في فــــيفا والـــــى وقت قــــريب والذي بلا شك سوف يساعد بشـــكل كبير على إيــــجاد منـــفذ سهل وميسر للأهـــــالي , هذه صـــــورة من صــور العــــطاء وصور البذل في فتــرة زمنية قلـــيلة والتــــي من المفترض ان يحـــــذو حــــــذوها شـــــيوخ القبــــــائل اجمـعيــن والبـــــــــعد عن البـــــحث عن المصـــالح الشـــخصية سواء بالطرق المشروعة او غير المشروعة وإيــــــــقاف عدد من المـــــشاريع التي أخــــذت طريقها نــــحو أدراج المــــــكاتب المــــقفلة فسبق أن تــــرحــــمنا على مســـتشفى فـــــيفا الــــعام ولا نـــــدري ماذا يخبــــئ لنـــا القــــدر مع قـــادم الأيـــــــام ..؟!!!



خاتمة /

قمةالاستهتار: شيخ قبيلة يلقي بسيجارته في وسط مجلس مضيفه وعلى مرأى من ضيوفه ....!!!!

Ala-b@hotmail.com

 2  0  875
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:25 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.