• ×

12:45 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

نعمل لإزعاجكم ونأسف على راحتكم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
نعمل لإزعاجكم ونأسف على راحتكم
بقلم المشرف التربوي / يحي يزيد سلمان الفيفي



كثيراً ما نجد عبارة \\\" نعمل لراحتكم ونأسف على إزعاجكم \\\" عبارة فضفاضة ولا شك تتفنن الشركات عند استلام أي مشروع خدمي في كتابتها بخط جميل إما يدوياً أو حاسوبياً ظاهرها فيه إتقان العمل وسرعة الإنجاز وباطنها فيه الإزعاج فعلاً إما من سوء العمل أو التأخر في التنفيذ .
ففي كثير من المشاريع التي تنفذها البلديات على مستوى المملكة تجد هذه العبارة في بداية المشروع وهي تعطيك احتمالين هما:
الأول : أنك ستنزعج من طول الفترة الزمنية التي تنتظرها للبدء في التنفيذ.
ثانياً : أنك ستنزعج وتذهب راحتك من أصوات المعدات المستخدمة في العمل ولكنك تعزي نفسك وتقول هي فترة قليلة نصبرها من أجل راحة لنا ولسياراتنا ولكل راحة ورفاهية ضريبة من الصبر والتحمل .
ثم تذهب تلك الأصوات التي عودة سمعك عليها لتجد المعدات قد ذهبت وتركت الشارع مدمر حفر هنا وهناك وردميات متناثرة على طرفي الشارع وأسلاك كهربائية مكشوفة ومواسير مياه أو صرف صحي مكسرة دون تأنيب ضمير أو شعور بالمسؤولية , ولا يكاد يمر أسبوع إلا وتطالعنا صحفنا المحلية بخبر أن سيارة سقطت في حفرة أو طفل غرق في بيارة مكشوفة أو أحد المارة صعقه سلك كهربائي مكشوف .
ثم يأتي مقاول آخر أو نفس المقاول ليرقع الشارع ومن الغريب والعجيب أنك تجد في شارع عرضه 4 متر 8 مسارات كل حفرية ترقع على ارتفاع معين فلا ترى السيارة إلا تتمايل وتتراقص مرة تهبط ومرة ترتفع ومرة تجنح جهة اليمين ومرة جهة اليسار , هل جعل الشارع على مستوى واحد يمثل عقبة لدى المقاول ؟؟!!!!!!!!!!! ثم أين من يسمى مراقب من هذا العمل الفوضوي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!.
وبعد مطالبات ومراجعات بهدف تحسين حالة الشارع تأتي شركة أخرى لتضع طبقة أسفلت فوق السابقة فما أن تهطل الأمطار وخصوصاً في المناطق الجبلية إلا و يتخلل الماء بين الطبقة القديمة والجديدة لينتفخ الإسفلت ويشكل ارتفاعات وانخفاضات فترى السيارات لا تسير بل تقفز وكأنها كنغر أو دينصور . ما هذه الراحة التي تعمل الشركات لتوفيرها لنا ؟!!!
ومن كانت سيارته جديدة ويريد أن يعودها على القفز والطيران فسيجد تلك المطبات منتشرة في كل مكان , فكلما فرحنا أن الشارع أصبح مريح نوعاً ما جاءت البلديات ووضعت تلك الجبال التي تسمى مطبات دون أي مواصفات أو مراعاة للسيارات الصغيرة حيث ترى السيارات الصغيرة تسير فوق المطبات بشكل عرضي لا يستطيع السائق أن يمر عليه بشكل طولي , فهل مقياس المرور فوق هذه المطبات لدى البلدية هي القلابات ؟؟!! وهل كل إنسان لا بد أن يشتري قلاب ليتناسب مع المطب ؟؟؟!!.
وأخيراً لماذا لا تقوم البلدية بإزالة تلك المطبات التي وضعتها الشركات أثناء العمل وقد زالت الحكمة من وجودها الآن ؟؟؟ ولماذا يسمح لكل صاحب محل أو محطة أن يضع مطب في حين أن هناك أماكن أكثر خطورة مثل عند المدارس . ولماذا لا يوضع علامات تدل على وجود تلك المطبات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سلبيات وعشوائية وإرباك للعمل وفوضى تلك هي السمة البارزة التي نرى نتيجتها على أرض الواقع..

 7  0  876
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:45 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.