• ×

01:24 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

!!!!!!هل هي جرائم منظمه أم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هل هي جرائم منظمه أم !!!!!!

بقلم الكاتب : محمد بن سالم الغزواني .


كثر السماع عن جرائم القتل أو السرقة أو السطو في جبل فيفاء بشكل ملحوظ وتنوعت جهاته بعد أن كانت مركزه على جهات معينة .
وقال البعض أنها مطامع ذاتيه لبعض المجهولين الذي من الممكن أن لهم محرضين من الداخل , ولكن تعددت الحكايات والروايات وزادت وتنوعت وربما أنها \\\" تنمقت \\\"وأخذت أشكال مختلفة ولعل كثر الحوادث في الأيام الماضية تستوجب علينا نقاش مسببات هذه الأمور .
وكل هذه الأمور تجعلنا نتعجب هل نحن نسكن في أماكن آمنه أم نحن من نعرض أنفسنا لمثل هذه الأمور وهل يجب أن نحمل السلاح في كل مكان ؟؟
ونعود للماضي قليلا حيث توجه أهل جبل فيفاء لطرد المجهولين والمخربين وقاوموهم بكل ما يستطيعون وفعلا نجحوا في ذلك ولكن البعض مازال يؤويهم وبعضهم أتخذها مواقف شخصية حيث أنهم ينتهزون الفرص كي ينتقموا ممن طردوهم حتى لو لم يكن ممن قاوموهم كل هذا يدور حولنا فمن المتمعن الفاهم لما وراء السطور.
هنالك مداهمات للمجهولين (هذا إذا سلمنا أنهم مجهولي الهوية فقط ولم يكن معهم مواطنين )ولكن مازال هنالك نقص في إبعاد المجهولين وهنالك من يتعاون معهم وهذا أمر لا يخص الجهات الأمنية فقط بل يخص المواطنين .
قد تُمعن النظر قليلا وتفكر هل هي جرائم منظمه أم أنها حالات فردية من قبل أشخاص حاولوا أن يحصلوا على المال من أقرب الطرق ؟؟؟
أم أن الأمر تعدى ذلك إلى التخطيط والتدبير ومراقبة أي شخص يسكن بعيد عن جماعته والتخطيط لسلبه أو ربما لقتله
يدخل في ذلك أمور كثيرة فما الواجب على المواطنين في فيفاء وفي غيرها .
الواجب الأول على مشايخ القبائل وتوعية المواطنين بضرورة الحرص والإبلاغ عن أي شك في أي شخص وفي أقل الحالات إبلاغ الشيخ كي يتصرف بطريقته الخاصة ونأمل أنه يحسن التصرف .
وكذلك يجب على الشرطة تكثيف الدوريات في الأماكن التي فيها القليل من السكان وعدم الاكتفاء بمناطق التجمعات السكانية كما تشاهدهم في نيد الضالع أو في نيد الداره أو في الأماكن الأخرى التي تشهد كثافة سكانية لان بمجرد سماع أي صوت أو استغاثة سوف يتجمع الكثير من الناس وسيهبون للمساعدة .
وكذلك يجب عدم السماح للمجهولين بمراقبة المنازل وأخذ راحتهم في التخطيط كما يحدث في الوقت الحالي.
وكذلك محاولة نقل كبار السن من البيوت البعيدة عن السكان وأن لا يسكنوا بمفردهم كيلا يكونوا مطمعا لتجار الليل الذين يتنصلون من كل إنسانية ويحاولون جني المال من أقصر الطرق مهما كانت النتيجة حتى لو كانت النتيجة إزهاق نفس بريئة .
وربما ما حدث في فيفاء يكون درسا للمستقبل ولعدم الوقوع في أخطاء الحاضر وربما يكون درسا للمجاورين !!!

 5  0  847
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:24 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.