• ×

10:45 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

ابتسم مع البشر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ابتسم مع البشر

بقلم المشرف التربوي/ يحي يزيد سلمان الحكمي


يظن بعض الناس أن من علامات التقوى والتعلق بالآخرة والاهتمام بشؤون الأمة والتدين دوام العبوس وعدم التبسم أو الضحك والالتزام بالنغمة الحزينة ذات الألوان القاتمة , وكأن السماء قائمة على رأسه أو أن الأرض ستخسف من تحته, فإذا مر بجوار شيخ كبير قطب جبينه في وجهه , وإذا مر بشاب مراهق ويحتاج إلى توجيه تجهم في وجهه , وإذا حضر وليمة أو مأدبة كان منتفخ الأوداج متمعر الوجه وليت ذلك لله ولكنه لأجل أن لا يفقد هيبته ويعير بأنه ابتسم في يوم ما . ,والحق غير ما ذهبوا إليه فحكماؤنا قالوا :\" بابتسامتك يعلو مقامك \" , وهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم القدوة صاحب المهام الجسيمة يبتسم ويبش ويهش وينطلق وجهه عليه أفضل الصلاة والسلام ويقول :\" وتبسمك في وجه أخيك لك صدقة \" رواه الترمذي ويقول :\" لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تلق أخاك بوجه طلق \" رواه مسلم . وعن عبد الله بن الحارث : ما رأيت أحداً أكثر تبسماً من رسول الله صلى الله عليه وسلم
وهكذا كان الصحابة رضي الله عنهم , فقد \" قيل لعمر رضي الله عنه : هل كان أصحاب رسول الله يضحكون ؟ قال : نعم والإيمان والله أثبت في قلبهم من الجبال الرواسي \" فهل إيمانك يا مقطب الجبين في وجوه الناس مثل الجبال الرواسي ؟؟ إذا كان كذلك فبتسم , وإذا كان أقل من ذلك فتبسم !
قال ابن حزم الأندلسي :\" أقل مراتب العجب أن تراه يتوقر عن الضحك في مواضع الضحك , ولو فعل هذا على سبيل الاقتصار على الواجبات وترك الفضول لكان ذلك فضلاً وموجباً لحمدهم , ولكنهم إنما يفعلون ذلك احتقاراً للناس وإعجاباً بأنفسهم , فحصل لهم بذلك استحقاق الذم \"
لقد كان الأجدر بمن هذا طبعه أن يعلم أن الإنسان عندما يبتسم يستخدم (13) عضلة من عضلات وجهه , في حين أنه يستخدم ( 74) عضلة إذا عبس وتجهم! وهذا مما يعجل بتشققات الوجه , ومن ثم الشيخوخة المبكرة !
أخي إذا كنت تفرح باجتماع كلمة المسلمين , واتفاق كلمتهم واجتماع قلوبهم , وطاعتهم لإمامهم فلماذا لا تبتسم ويستنير وجهك .لقد تبسم الرسول صلى الله عليه وسلم وهو في مرض الموت لما شاهد من تحقق الهدف الذي بعث من أجله وهو اجتماع كلمة المسلمين وإقامتهم شرائع الله , وأظنك وأنت تسعى إلى نشر الدين وهداية الناس بإذن الله تعالى يسرك ما يسر نبيك فتبسم .
عن أنس بن مالك الأنصاري رضي الله عنه وكان تبع النبي صلى الله عيه وسلم وخدمه وصحبه -: أن أبا بكر كان يصلي لهم في وجع النبي صلى الله عليه وسلم الذي توفي فيه , حتى إذا كان يوم الاثنين وهم صفوف في الصلاة , فكشف النبي صلى الله عليه وسلم ستر الحجرة ينظر إلينا وهو قائم , كأن وجهه ورقة مصحف , ثم تبسم يضحك , فهممنا أن نفتتن من الفرح برؤية النبي صلى الله عليه وسلم فنكص أبو بكر على عقبيه ليصل الصف , وظن أن النبي صلى الله عليه وسلم خارج إلى الصلاة , فأشار إلينا النبي صلى الله عليه وسلم :\" أن أتموا صلاتكم \" وأرخى الستر فتوفي من يومه\" رواه البخاري ومسلم
هذا نبيك يبتسم وهو في مرضه فلماذا لا تبتسم أنت وأنت في كامل صحتك ؟ هذا نبيك يبتسم فلماذا لا تقتدي به وتبتسم ؟
أخي لماذا لا تبتسم إذا رأيت إنجازاً تحقق ؟ أو شاباً تاب ورجع إلى الله , أو شاباً يتباهى به أهله ومجتمعه وقد تكون أنت شاركت في هذا الإنجاز . هل هذا يحط من قيمتك أو ينزل هامتك ؟ أو يضع من هيبتك ؟ إن كانت لك هيبة !!
أخرج الطبراني عن ابن عباس رضي الله عنهما , قال : نظر رسول الله صلى لله عليه وسلم ذات يوم إلى عمر بن الخطاب , وتبسم إليه , فقال : \" يا ابن الخطاب ! أتدري بما تبسمت إليك ؟\" قال : الله و رسوله أعلم . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :\" إن الله باهى ملائكته ليلة عرفة , بأهل عرفة عامة وباهى بك خاصة \" رواه الطبراني
هذه الكرامة وهذه المكانة وهذا الإنجاز جعل الرسول صلى الله عليه وسلم يبتسم . إن عمر لم يحصل على هذا الشرف من فراغ عبد الله وجاهد في سبيله ودافع عن نبيه ........ الخ فستحق أن يعجب به الرسول صلى الله عليه وسلم وعبر عن ذلك بالابتسام .
فلماذا لا تبتسم ؟
أخي ماذا يضرك إذا رأيت أشخاص تربطهم أخوة حقيقية يضحك أحدهم إلى الآخر ويمازحه أن تشاركهم بابتسامة لطيفة ما دام الضحك والمزاح لا يتنافى مع الأحكام الشرعية أو الآداب العامة . خير منك تبسم فتبسم
عن ابن عباس رضي الله عنهما , قال : دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم على علي وفاطمة , وهما يضحكان , فلما رأيا النبي صلى الله عليه وسلم سكتا . فقال لهما عليه السلام :\" ما لكما كنتما تضحكان فلما رأيتماني سكتما ؟\" فبادرت فاطمة , فقالت : بأبي أنت يا رسول الله , قال هذا : أنا أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم منك , فقلت : بل أنا أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم منك . فتبسم رسول الله , وقال :\" يا بنية ! لك رقة الولد وعلي أعز علي منك \" رواه الطبراني
يقول يوجين جريسمان : الابتسامة الآسرة هي أحد الأصول القيمة التي يمكنك امتلاكها . إنها تساعدك بالانتقال إلى مقدمة الصف , أن تصل إلى معلومات سريعة , وأن تحصل على الخدمة بعد وقت الإغلاق .
إن الابتسامة الصادقة في الوقت المناسب قادرة على مساعدتك في الحصول على ما تريد بأقل جهد ووقت ممكنين . لذلك , تعرف على هذا المصدر واستعمله لتحصل على أفضل ما لدى الآخرين .

 6  0  1096
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:45 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.