• ×

08:43 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

قنبلة موقوته في نظر المسؤول .. مجهرٌ دقيق في نظر الباحثين ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قنبلة موقوته في نظر المسؤول .. مجهرٌ دقيق في نظر الباحثين .. املٌ لكل مواطن لم يصل صوته بعد ,,,

الصحافة كيف نسخرها 99 لنرتقي لا لنهبط ؟

بقلم : طارق الحسين الحميدي ..

بسم الله الرحمن الرحيم



دعوني أنظر لبرنامج 99 من نظرتي الخاصة التي قد لا ترقى لمنظوركم هنا

رافعا لوطني أغلى حب

برنامج 99


المجهر .. الذي كشف لنا الكثير والكثير مما خفي عنا ..


المجهر .. الذي أوقفنا بعد أن عشنا دهرا ونحن نحبوا

هل كان فقط برنامج .. كل يومٍ بعد يوم يشدني جدا قضاياه ..

اتسائل كثيرا .. لما يهدف ؟

أو إلى أين سيصل


برنامج 99

القنبلة الموقوته ..

هكذا يراهـ المسئولون .. حتى أنه أصبح هاجس الكثير من الدوائر الحكومية ..

يقول أحد المسئولين أصبحت اخذ مهلا في سياستي إدارتي خشية أن اكون ضيف ذلك البرنامج .. إستطلاعات الرأي تثبت أن هناكس هاجسا من هذا البرنامج ..

هل مات الخوف من رقابة الله ؟

أنا بالنسبة لي أرى ان من يقف خلف هذا البرنامج يدا وطنيه أو ظهرا قويا يجعل من القضية أقوى .. ومن وصولها أسرع

لذا كان البرنامج ناجحا بأن يكون صوتا مسموعا للمسئولين ..


برنامج 99

عدو جازان ..

هكذا نظر له الكثير عندما ناقش قضية القات ..

أما أنا فرأيت بالعكس أنه عالج ولكن بطريقة غير مدروسة ..

فهل لو ناقش القات مرة أخرى سيتوقف 99 للأبد .. ؟


عجبا ناقش هذا البرنامج قضايا ربما كانت قبل زمنٍ بسيطٍ جدا .. من المحرمات في النقاش الإعلامي ولم يهاجم ولم يتوقف ولكن بحلقة واحدهـ عن جازان كاد أن يصبح في عداد ( الكان ) ..

برنامج 99

محطة الكثير من أبناء الوطن في كل يوم جمعة زادهـ قوة أسلوب مقدمه وحجته القوية ..

برنامج 99

بالأمس القريب كان من المحرمات اليوم أصبح للصحافة قوتها

فهل أصبح هذا البرنامج امل الناس أم أننا شعب لا نملك الأمل وليس لنا صوتٌ مسموع ولاصدى ؟


هل الصحف الإلكترونية أصبحت 99 آخر ؟
أم أننا لم نرتقي لذلك المستوى بعد ؟


هذه قراءه بسيطة مني لهذا البرنامج و اعتذر عن الإطالة

 4  0  680
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:43 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.