• ×

11:38 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

صحيفــة فيفــاء أون لاين ... الواقع والحقيقــة !!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفــة فيفــاء أون لاين ... الواقع والحقيقــة !!!



الكاتب: حسين بن جبر الدفري الفيفي


الحمــد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف خلق الـله أجمعين سيدنا ونبينا محمد بن عبدالله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم ... أما بعد:



لايشك عاقل بأن إنكار الفضل ظلم وإجحاف .. كنا فـي الماضي القريب لانعلم عما يدور في مجتعنا الفيفي إلا الشيء اليسير الذي ربما لايتجاوز الجهة التي نسكن فيها أو المجتمع الصغير الذي نعيش فيه.



هذه الصحيفة الرائعـة ربطت المجتمع الفيفي وجعلته قلبا واحدا يتنفس هواء مفعما بالحب والأخوة وحب الانتماء, فلقد ربطت كل من ينتمي لجبل فيفاء ممن يسكنون خارج جبل فيفاء بأحبتهم وإخوانهم فيه, فأصبحنا نعايش مجتمعنا الفيفي في أفراحه وأتراحه, فهذه الصحيفة الرائعة تشكل شبكة حب وانتماء بين أبناء جبل فيفاء في كل مكان وهذا الفضل لاينكره عاقل.



ومتــى كان هذا الإبداع فلاشك أن من ورائه أناس يعملون ليل نهار لأجل المجتمع الفيفي ورقي هذه الصحيفة حتى تثمر عن أهدافها المرسومة والواضحة الجلية التي تخدم أبناء فيفاء وترفع من شأنهم عاليا, فالشكر لهؤلاء الأبطال الذين يسعون لربط أبناء فيفاء على الحب والخير ويحرصون على خدمتهم.



على النقيض ... فمتى كان هناك تميز وتقدم !!! كان هناك نقد مسيء وربما محاولة تشويه الصورة المشرفة لهذه الصحيفة, وهذا دليل واضح على أن الصحيفة متميزة بجميع المقاييس.



مع كل هذا ستبقى صحيفة فيفاء شامخة كالجبال لاتهزه الريح بوقفة رجالها من القائمين على الصحيفة ومن أبنا فيفاء ممن يسعون إلى رقي المجتمع الفيفي وتميزه. ولقد حققت هذه الصحيفة نجاحا غير مسبوق حيث أنها استطاعت أن تجذب زوار كثر في فترة وجيزة منذ إنشائها, كما أنها غير متحيزة لأي جهة أو أناس محددين وأكبر دليل على هذا هو اهتمامها بنشر أخبار أبناء فيفاء في جميع المدن وكذلك في جميع الجهات في فيفاء.



كما أنني لا أنسا فضل الكتاب في هذه الصحيفة, فهم جزء رئيسي للرقي بالصحيفة بإثارتهم المواضيع الشيقة والرائعة التي تهدف إلـى رقي فيفاء وأبنائها, كما أنهم تغلبوا على انتقادات بعض الزوار ممن يتكلم على شخص الكاتب بكلام غير لائق أو يخرج عن صلب الموضوع لغرض في نفسه.



سنظل نحبكِ ياصحيفة فيفاء ونبذل الغالي والنفيس من أجلكِ لأنكِ تمشين على الطريق الصحيح الـذي من هدفه ربط أبناء فيفاء وجعلهم كروح واحده تتنفس الحب والأخوة, كما أن واجب الانتماء لهذا الجبل الشامخ (فيفاء) يحتم علينا أن نقف جانبا مع من يسعى لنهضته ورقية ...



هذا وبالله التوفيق ,,,





الكاتب: حسين بن جبر الدفري الفيفي

بواسطة : faifaonline.net
 4  0  1010
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:38 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.