• ×

07:02 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

شبابنا .... إلــى أين ؟؟!!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شبابنا .... إلــى أين ؟؟!!!


بقلم : حسين جبر الدفري الفيفي


الحمــد لله رب العالمين والصلاة والسـلام على أشرف خلق الله أجمعين المبعوث رحمــة للعالمين .. سيدنا ونبينا محمد بن عبدالله عليه من الله أفضل صلاة وأتم تسليم ... أما بعد:



لاينكر عاقل أن الشباب هم نبض الحياة وزهرتها المشرقة ومستقبلها الواعد, فعلى أكتافهم تنهض الأمــة وتفخر.

وحتــى أركز الحديث لأفيد وأستفيد فسأتكلم عن حال بعض شبابنا في فيفاء هداهم الله وأصلحهم وإيانا. والله إنه ليحزنني عندما أصل ليلا إلى فيفاء قادما من خارجها لزيارت أهلي وأقاربي حتى أنني عاهدت نفسي أن يكون وصولي لجبلنا الحبيب نهارا. وذلك لسبب جوهري وعلة أخذت تأرق تفكيري وأحاسيسي غيرتا على شبابنا ألا وهي أن بعض الشباب أصبح الشارع بيته ودواب الليل جلساؤه , فيبيت طوال الليل جالسا على الشارع ومحلقا بنظره لكل قادم و ذاهب. إن هذه العمل يعكس صوره غير مشرفة لأبناء جبل فيفاء, والمشكلة أن الشاب لايدري أنه يجلب لوالده الانتقاد وربما التجريح لأنه يقال (ولد فلان). كذلك فالجلوس في الشارع ليلا شبهه والأفضل الاتقاء منها والابتعاد عنها حتى لايتسبب هذا في مشكلة لأي شاب, فلو حدثت أي مشكلة في الليل لكان هو المتهم الأول , ومعهم حينها الحق في الاتهام حيث أن الشاب خرج عن المألوف بمبيته الليل متسكعا في الشوارع والطرقات.



وإن شاء الله أن هذه الفئة قليلة, ولكن غيرتي على أبناء فيفاء جعلتني أكتب هذا المقال لعله يصل إلى أذن كل شاب.



هذا وبالله التوفيق ,,,






بواسطة : faifaonline.net
 9  0  819
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:02 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.