• ×

09:39 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

حشفاً وسوء كيل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

بقلم أ- سحر الفيفي


أصبحت خدمة الإتصالات مهمة بشكل أرتقت فيه الى مستوى الأساسيات من الخدمات والبنية التحتية لأي بلد ، ورغم تعدد تلك الأبراج التي تعانق السحاب في جبال فيفاء إلا أن وجودها كعدمه خاصة وأن الأبراج المتوفرة في المناطق المجاورة تقدم لقاطني جبال فيفاء تلك الخدمة الهزيلة التي يتحكم فيها الزمان والمكان ، ولعل المضاربين في سوق الأسهم من أبناء المنطقة هم الأكثر تضرراً ، خاصة وأن متابعتهم لمجريات السوق وعمليات البيع والشراء تتم عن طريق بوابات البنوك الإلكترونية على شبكة الإنترنت .

إتصال الإنترنت في فيفاء لا زال ركيكاً و غير ذي دقة أو أمان و هذا بطبيعة الحال يكلف المشتري والبائع في سوق الأسهم خسائر فادحة بسبب البطئ في تنفيذ الأوامر و تقطع الإتصال في الوقت الذي يكون فيه السوق قد تغير من حال إلى حال ويكون القرار الصادر من الفرد حينها غير متوافق مع رغبته ،وفوق هذا وذاك يتكبد المشترك فواتير شهرية تضاهي تلك الفواتير التي يدفعها المواطن في المدن التي تنعم بأرقى الخدمات في الاتصالات ، ( فواتير فلكية وخدمة سيئة ) حشفاً وسوء كيل!.

والبعض من المقتدرين يشتركون في نُظم اتصالات متطورة (فضائية) تتحكم في جودتها التقلبات الطبيعية من عواصف وصواعق رعدية قد تؤدي إلى تلفها أو إلى تعطلها لعدة أسابيع ، السيء أيضاً أن تقنية الجيل الثالث التي رُكبت مؤخراً في جل مناطق المملكة لم تنعم جبال فيفاء بنصيب منها ، مع أنها تواكب أحدث التقنيات من حيث جودة الاتصال و تنوع الخدمات .

و الخطوط الجديدة من الأثير بلص التي كنا ننتظر منها أن تحسن من حال الاتصالات في فيفاء ظهرت علينا بسلبيات ذهبت معها فرحتنا بها إذ أنها تجبرك على موقع محدد في المنزل يصعب عليك أن تنتقل إلى أي مكان آخر في المنزل أو خارجه ، وبين هذا الكم من السلبيات والإخفاقات للإتصالات السعودية في فيفاء وتلك الخسائر التي يتكبدها المشتركين من أبناء المنطقة فمن الواجب بل الضرورة الملحة رفع قضية من قبل أهالي فيفاء على الاتصالات بمطالبة لتعويضهم في الخسائر التي لحقت بهم جراء سوء الخدمة و كذا عدم توفيرها إطلاقاً فيبعض الأماكن , و أياً كانت نتيجة تلك القضية إلا أنها ستكون مكسباً في كل الأحوال إذ ستضطر الشركات إلى العمل بجدية و توفير كل الخدمات اللازمة , لا سيما و نحن على أبواب الحكومة الإلكترونية و من البديهي أن تُجبر الشركات على تقديم خدمة تُساير التقنية التي سبقتنا في فيفاء و نحن مكانك سر .

بواسطة : faifaonline.net
 3  0  801
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:39 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.