• ×

08:57 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

أمل يتحقق ... وآلام تتدفق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أمل يتحقق ... وآلام تتدفق


المواطن / حسين صالح الفيفي


كم أسعدني .. وكم أفرحني .. وكم آنسني ... حينما بدأت بلدية فيفاء بتوسعة الشارع العام بفيفاء وعمل المصدات الاسمنتية الهامة وكم زادني فرحا وسرورا .. حينما اعتدمت توسعة الشارع العام الذي يمر من فوق منزلنا وأراضينا ليزيل الاخطار التي نترقبها كل يوم بل كل ساعة بعد فضل الله.
وهنا تحقق الامل الذي كنا نترقبه من سنين طويلة .
ومع تحقق هذا الامل اذا بها الألام تتدفق علينا من كل جانب بسبب هذا المشروع الذي أبدى فيه المقاول عشوائية العمل والبحث عن إنجاز العمل بشق الوسائل حتى لوكان ذلك على حساب المواطنين .ومع ذلك الاهمال لا نرى تواجد لمراقبة البلدية وملاحظة الاخطاء والاضرار الناتجة عنه والاشراف المباشر المستمر من أجل نجاح العمل ومنع حدوث الأضرار العامة أو الخاصة .
وهنا سأجمل بعض الأضرار التى أذاقتني الألام الموجعة بسبب عشوائية المقاول وأهماله وكذلك تجاهل البلدية وتهاونها :
أثناء البدأ في المشروع تجاهل المقاول أراضينا ولم يقم بنقل الردميات أثناء الحفر بل الرمي به خارج حدود المشروع حتى تراكم بشكل كبير الى أن وصل الى أراضينا مسببا أضرارا كبيرة لا يمكن حصرها لعل أهمها:
- صعوبة إزالة هذه الكميات الكبيرة من التراب ولا بد لها من مبالغ مادية كثيرة أضافة الي الاشراف عليها حين النقل وتبقى المشكلة الي أين تنقل . ( علما أن البلدية تمنع المواطنين من نقل الردميات وتحدد ذلك في أماكن مخصصة ) وهنا استغرب لما لا يكون هذا التشديد علي مقاوليها!!!
-أيضا من الاضرار الناتجة عن هذا المشروع وذلك مع سقوط الامطار التي جرفة سيولها تراكمات ردميات هذا المشروع الى مناطق أكبر ومساحات أوسع في أراضينا.
-ومع استمرار الأمطار يوما بعد يوم وللأسف لم نجد آذان البلدية صاغية حينما ذهبنا إليهم لشكوى المقاول من هذه الردميات اذا بهم يقفوا سدا منيعا للمقاول حيث أفادونا بعدم تمكنهم من منعه بل سيحاولون الاتصال به واقناعة بنقل هذه الردميات.
و مع هذه المحاولات منا فهاهي سيول الامطار يتحول مسارها بفعل هذه الردميات داخل منزلي مسببتا تلفا كبيرا داخل المنزل من أثاث وفرش وبويات وغيرها . فقد تحولت غرف منزلي الي غرف مليئة بالمياه . ولكن للأسف غير صالحة للسباحة بسبب كثرة التراب بها.
نعم إنه حلم تحقق .. وحسرات وآهات تتدفق طال الانتظار علي لأراى المقاول يأتي ويزيل عنا هذه الردميات. ولكن كما تعودنا من البلدية فلا حياة لمن تنادي,اتجهت الي شرطة فيفاء وأفادوني بأن أتجه للأمارة واتجة إليهم وأعددت الخطاب وأرسلوا لي لجنة للوقوف
على المصاب الذي أصابني وأعدوا ذلك التقرير بحجم الخسائر خارج المنزل وداخله ولكن وللأسف ذلك التقرير لم يرى النور ألى الأن..
السؤال الذي لم أجدله إجابة عندي وماذا بعد كل هذاهل الأمل سيتحقق دون أن أواجه قلقاً بهذا الخصوص ؟!.


صور توضح حجم المأساة !



imageimage


imageimage


image

بواسطة : faifaonline.net
 7  0  1611
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:57 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.