• ×

06:03 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

الفئـــات الضـــالة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الفئات الضالة
بقلم : عبدالله يحي مريع


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هنالك فئات ضالة تتواجد في بلدنا ويتحركون بيننا ولهم اتباع مغرر بهم بالضبط كما حصل مع المتشددين في الدين وكلنا نعلم ماهي النتائج .

ولا يخفى أحد ما أحدثته هذه الفئة المتشددة من دمار وتخريب في البلد وقتل للأبرياء متكئين في أفعالهم المشينة على فتاوى مغلوطة اباحت دماءنا وممتلكاتنا كان آخرها المحاولة الجبانة للنيل من احد رموز التسامح والبناء في بلدنا واهم الرموز الأمنية صاحب السموا الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز . هذه الفئة عرفناها وشاهدنا أفعالها ورفضناها وسنحاربها جنباً إلى جنب مع رجال الأمن البواسل .

ولكن هنالك فئة أخرى خطيرة خائنة للدين والوطن وغادرة مرتزقة يُحركون من قبل الغرب للنيل من وطننا وديننا ،ومطاياهم من المغرر بهم الجهلة المرددين لفكرهم . هذه الفئة تحدث عنها صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية .عندما قال رعاه الله ( هناك كتاب موجهين من قبل السفارات الأجنبية سنطاردهم ونقطع السنتهم ) .

وأيضاً قال رعاه الله وهو يتربع على رأس الهرم الأمني والمطلع على كل ما من شأنه مس امن الوطن قال موجها كلامه ونقده لوكرهم صحيفة الوطن : لماذا تستكتبون أشخاص يسيئون للدين والوطن ؟.
إذاً بالفعل هنالك فئة ضالة مضللة تقود حرب من نوع آخر بالنيابة عن الغرب المستعمر ، كُلفوا بحرب على الإسلام وتعاليمه ورموزه . فهاهم يكيلون التهم والكاذيب ضد هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ليلاً ونهاراً وهاهم يستهزئون ويفسرون القرآن على هواهم ويفسرون الأحاديث بما يلبي شهواتهم . والنتيجة :
ــ الفتاة السعودية أصبحت تخرج من بيتها مرتدية البنطال الضيق والعباءة المطرزة الفاتنة المخصرة المفتوحة وكأنها ترتدي ثوب سهرة بالإضافة لرائحة العطور .
ــ وهاهم الشباب السعودي يلبسون القلائد والإسوارات وبنطال طيحني وانواع الملابس الخالعة .
وكل ذلك من دعوى هذه الفئة ومفرزات كتاباتها الموجهه من الغرب تحت ذريعة الحرية والحقوق الشخصية ،
حاربوا من أجل الاختلاط وقيادة المرأة للسيارة وسفرها بدون محرم وعملها في ساعات متأخرة في مكتب واحد مع رجل اجنبي وحدث ولا حرج نشروا ثقافة الجنس الثالث وطالبوا بفتح مجال لسينما الفسق وكل ما ظهر لنا من يندد بهذه الأشياء ويحارب الاختلاط قالوا عنه رجعي وعدوا للتقدم وعدوا لولاة الأمر ( هم العدوا فاحذرهم قاتلهم الله أنا يؤفكون ) أساءوا لعلمائنا واستهزأوا بهم حاربوا فتاويهم وكل ذلك ليس إلا لتصفية الدين من بلاد الحرمين وذلك حسب التعليمات الصادرة لهم من الغرب الكافر .

فوجب علينا كشفهم والدعاء عليهم وواجب على ولاة الأمر عدم الاكتفاء بالتصريحات ضد هؤلاءالشرذمة بل نتمنى محاربتهم ومناصحتهم ومحاكمتهم لأن فعلهم ضد الوطن اخطر مما يفعله التكفيريين .

حفظ الله وطننا من كل عميل
وحماها الله من كل سوء
ونسأل الله ان يحفظ لنا حكومة خادم الحرمين الشريفين لما فيه رفعة الإسلام والمسلمين .


عبدالله يحي مريع
Ak.1998@hotmail.com
04/10/2009

بواسطة : faifaonline.net
 10  0  1052
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:03 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.