• ×

05:21 صباحًا , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

الوطن والمواطنه الحقه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الوطن والمواطنه الحقه


بقلم: محمد جبران احمد الفيفي ..



مما لاشك فيه إن من درج وربى وترعرع على تراب هذا الوطن الحبيب الغالي (المملكةالعربية السعودية) ونعم بأمنه وسعد برغد العيش فيه، من المؤكد بأن ولاءه وحبه لهذا الوطن العزيز ينمو متأصلا في روحه وجسده وتتسارع به نبضات قلبه ويجري مجرى الدم في عروقه، هذا إذا كان إنسان سوي عاقل،فإذا كان حب الوطن من الايمان، فإن القلب الذي لاينبض بهذا الحب فهو قلب مجدب ميت لاحياة فيه، قلب مظلم لانور له، قلب لايعد من الاحياء في شي وهذا من المسلم به.
وماإنا بصدده هنا _ذاك هو:
انني كغيري من ابناءهذا البلد المعطاء_أتسائل كلما حاولت الأيدي الغادرة_ بدافع الحقد والكره والحسد أن تنال من مكانة وعزة وكرامة هذاالبلد الآمن وهيهات للخارجين عن الدين والاخلاق أن ينالوا غير الخسران والاندحار والذل وسمات العار عليهم من الله غضب ولعنة الى يوم الدين. وما نلاحظه هذه الايام من إعياء وتخبط ويأس لهذه الفئات الضالة المضلة التي لم تنال من كيدها إلا الهوان، الذي اضحى سمة تعلو نواصيها الكاذبة الخاطئة،،
هو ما اقدمت عليه جانية به على نفوسها الخبيثة،موردة رعاعها مورد الهلاك.وذلك عندما قررت التسلل خلسة،تراودها أحلام واهية وتقودها إملائآت شيطانية تمنيها وتعدها بزعزعت أمن وامان بلد الاسلام والسلام وما إن خطت خطوتها العدوانية تلك إلا وشياطينها يتقهقرون هلعا وخوفا وجبنا لا يلوون على شيء.فإذا بها تصتدم بمالاطاقة لهابه من عدة وعتاد ورجال أولوا بأس شديد وقوة، وقيادة ذات حلم وصبر وحكمة.. حلمت فجهلوا_وصبرت فأستخفوا. وما إن زأرت، ارتعدت فرائسهم ورجفة الارض بهم وساء حالهم، وعلا عواء كلابهم وتلاشى هراء أبواقهم وحل بهم ماحل بهم جزاء لهم وردعا لأمثالهم وهبت رياح الطهر تخلص طاهر التراب من نجاسة نتن اجسادهم،فكانت هشيما تذروه الرياح،ألا فبعدا للقوم الظالمين..

(توصيااااااااات)


$_ألا فل يرحم الله شهداء الواجب رحمة واسعة ويلهم ذويهم الصبر والسلوان ولعنة الله والناس اجمعين على من احيى نارهذه الفتنة
.
$_تحياتي لأبطال حرس السواحل ورجال القوات المسلحة والامن والى الشرفاء الاوفياءمن ابناء هذا البلدالجبيب وكل حب وولاء لحكومتنا الرشيدة،
ومن لايجد في نفسه هذه المشاعرفعليه ان يتوارى ويخرج منها مذموما مدحورا كائنا من كان،

[همسة في أذن مسؤل ]

أما هناك مايدعو في ظل الظروف المواتية للتفكير في انشاء فرق عسكرية اوشبه عسكرية ذات دراية وعلم ومعرفة بطبيعة المناطق الجبلية وياحبذا لوتكون من ابناء الجبال وأهل مكة ادرى بشعابها...
هذا والله من وراءالقصد
ودم ياوطني سالما...


محمد جبران احمد الفيفي
٢٠_١١_١٤٣٠_فيفا..

 19  0  1270
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:21 صباحًا الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.