• ×

06:52 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

فاكهة الصيف بالمجان في فيفاء ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تقرير مصــــــــــــــــــور ..

فيفاء عافية الفيفي ..
أول ما يلفت النظر في فيفاء في هذه الأيام التي يقبل فيها الزوار والسواح على هذه المرتفعات هو الخضرة التي تكسو قمم وسفوح الجبال وتغطي الأودية والتي تشكل شجيرات البرشومي جزاءً كبيرا من الغطاء النباتي فيها هذه الأشجار التي تنمو بشكل طبيعي في فيفاء ولا تزرع ولا يتم ريها وتعتمد على مياه الأمطار فقط وفي هذا الصيف تكثر فاكهة البرشومي في فيفاء فالأشجار محملة بهذه الفاكهة الصيفية التي لها عشاقها من بعض المواطنين والسواح وفاكهة البرشومي متاحة في فيفاء لكل من يرغب في الحصول عليها ودون مقابل وكل ما على محبي تذوق فاكهة البرشومي أو التين الشوكي هو الحصول عليها و جمعها من الأشجار مباشرتا ويقدر متوسط ما يجنى من الشجرة الواحدة حوالي ثلاثين كيلو جراماً قد تزيد في بعض الأشجار ومما يميز فاكهة البرشومي في فيفاء هو جودتها وحلاوتها لأنها تنمو في المرتفعات والبرشومي فاكهة لذيذة شوكيه من الخارج وحلوة من الداخل ويعد موطن البرشومي الأصلي هو القارة الأمريكية والمكسيك وقد اعتبر غذاءً أساسياً لسكان أمريكا الأصليين من الهنود الحمر لقرون عديدة وقد اكتسب التين الشوكي عدداً كبيراً من الأسماء والمترادفات في كل بلد وصل إليه فهو التين الشوكي والتين الهندي والكاردون دي مجيكو في إسبانيا والتونا والبرشومي والصابرا وبالرغم من أهمية فاكهة البرشومي وانتشار زراعتها في كثير من دول العالم إلا أن هذا النبات لم يجد اهتماما في فيفاء للاستفادة منه وتسويقه رغم توفره بكميات كبيرة وبشكل طبيعي وذلك كما يتم في بعض مناطق المملكة ولعل ذلك يعود إلى أن البرشومي لم يصنف تصنيفاً واضحاً في علم الفاكهة رغم أهميته الاقتصادية والتي تفوق عدداً كبيراً من الفواكه الأخرى التي وجدت مكاناً في تصنيف علماء الفاكهة وتأخذ فاكهة البرشومي مدة أربعة أشهر من تكوّن الثمرة إلى وقت الحصاد و شكل ثمرة البرشومي كمثري وعلى جدارها تنمو أشواك صغيرة عديدة وتتساقط هذه الأشواك بسهولة عند احتكاك الثمرة بأي جسم صلب ورغم ان جميع الأراضي في فيفاء مملوكة للمواطنين إلا انه لا احد يعترض على جمع فاكهة البرشومي سواء لتسويقها أو للاستعمال الشخصي ويعود ذلك لكثرة فاكهة البرشومي وعدم الإقبال الكبير على هذه الفاكهة كما أن ثمار البرشومي سريعة الفساد ولا يمكن تخزينها لفترات زمنية طويلة ويفضل بعض المواطنين في فيفاء تناولها مبردة بعد تقشيرها وتستخدم ثمار البرشومي في المكسيك في إعداد جبنة التونا وعسل التونا وفاكهة مجففة تشابه الزبيب وطبق حلوى يسمى كولونشى والبرشومي غني بالألياف مما يعني انه وبإذن الله يقي من بعض الأمراض مثل السكري وأمراض القلب وغيره . والى أن يتم تطوير طرائق للاستفادة صناعياً وتسويقيا من التين الشوكي تمكّن من الاستفادة من عشرات الأطنان من هذه الفاكهة التي تذهب هدرا كل سنة في فيفاء ستضل فاكهة الصيف في فيفاء بالمجان




image

image
image

بواسطة : faifaonline.net
 6  0  2292
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:52 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.