• ×

09:09 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

كيف تفتح أبواب الحياة؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في بعض الأحيان تتوقع بل تجزم أنك قد وصلت إلى طريق مغلق ...تفكر حينها هل تعود إلى الوراء أم لا؟
لا تفعل فعليك أن تدق أبواب الحياة بيدك ... لعل الشيء القابع خلف أبواب الأيام لا يسمع ضرباتك ... إذاً فلتدق الباب مرة أخرى.
لعل حامل المفتاح قد ذهب في رحلة طويلة ولم يعد ... لا تيأس عليك بدق أبواب المستقبل مرة ثالثة ورابعة وخامسة وحتى عاشرة.
إن كل باب مغلق في وجهك لابد أن ينفتح وإن طالت الأيام.
أعلم أنك لست الوحيد الذي قابل مئات الأبواب المغلقة؛ فلا تجعل لليأس طريق إلى قلبك ... فلو تملكنا ليأس لظللنا واقفين أمام الأبواب لا نبارحها.
عندما تتناوشك الأفكار وتشعر أنك قد أو شكت على التيه في خضم الحياة ابحث عن نفسك ... فتش عن ذاتك ... حقق وجودك كإنسان له إرادة.
ولسوف تكتشف أنك موجود تصارع الحياة وبقوة.
أنه لمن المستحيل أن تضيع وفي فؤادك إيــمان بالله يملئه، وفي جوفك عقل يجاهد أن يجعل من الفشل نجاحاً ومن الهزيمة نصراً. وإياك أن تظن أن الأقربين من الأصدقاء هم الذين لا هم لهم إلا إغماد الخناجر في ظهرك والكيد لك في كل حين ... ربما قد يكونون أبرياء من اتهامك لهم وربما لا ... بل ربما أنت الذي وضعت الخناجر في جسدك بإهمالك ... بعدم مبالاتك ... بنفاذ صبرك ... بطيشك ورعونتك ... بتخاذلك وعدم احتمالك لويلات الحياة.
أملأ جوانحك بالأمل, إن الأمل في الغد يزيل اليأس من القلب، وينسيك الصعوبات والعقبات والعراقيل التي في اعتقادك أنها قد سيطرت على حياتك ... الميل الواحد في نظر اليائسين هو ألف ميل ... وفي نظر المتفائلين لا يتجاوز بضعة أمتار.
اليائس يقطع أقصر المسافات في وقت طويل لأنه دائماً ينظر إلى الأمس، والمتفائل يقطع أطول المسافات في وقت قصير لأنه ينظر إلى الغد.
إن الذين يسيرون ورؤوسهم إلى الخلف لا يصلون أبداً، بل قد يتعثرون ويسقطون ... إذا عبست في وجهك الحياة فلا تتجهم لها بدورك بل جرب أن تبتسم.
هناك كلمات هزتني بعنف، ومواقف تحدثت إلي بصمت ... فأدركت أن الحياة تتطلب السير بجد المثابر وإصرار المتفائل ... بدافع من العزيمة تلين الصعاب؛ وسوف تكتشف أن النجاح تحت غطاء من التفاؤل.
حقيقتاً ... كم ظلمنا أنفسنا عندما أسقطنا فشلنا على صعوبات الحياة، واشتكينا قسوتها. ناسين أو متجاهلين بأن هذه الصعاب تقف حائلاً أمام الضعفاء فقط ... أما الأقوياء .. أقوياء الإيمان خصوصاً فلا يركنون إلى هذا، بل يشقون طريقهم في الحياة ولا يلتفتون إلى الأحزان.
ابتسم لتكون الحياة أجمل ... بمعنى تفاءل بالخير تجده، واعمل على التفكير بطريقة ايجابية لتحصل على نتائج ايجابية، وسعادتك تصنعها بيدك لا بأيدي الآخرين؛ فأنت نتاج أفكارك وصورة أفعالك.
* هل ترغب في أن تكون الأفضل دائماً؟
* هل ترغب في أن تحصل على الأفضل في حياتك؟
* هل تحاول دائماً أن تكون أفضل في حياتك ولو تحديت الصعاب؟
* هل تمتلك اعتقاد متفائلاً يشعرك بقدرتك على الصمود رغم الصعاب والتحديات؟
* هل تتمنى بصدق أن تزول العوائق من حياتك البائسة في اعتقادك؟
الإجابة سوف تكون بنعم لو قررنا ذلك .. وبلا لو قررنا ذلك أيضاً، فالنجاح دائما حليف المتفائلين. فلا نجاحاً إلا بالتفاؤل، ولا فشلاً إلا بالتشاؤم.

 6  0  824
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:09 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.