• ×

10:50 مساءً , الجمعة 3 ربيع الأول 1438 / 2 ديسمبر 2016

قبلة ولي العهد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قبلة من ولي العهد على رأس كل جندي مصاب
ضربة قاصمة للمتشديين والخوارج ومن جعلهم دينهم شيعاًو الأعداء جميعاً


بقلم الاعلامي يزيد بن حسن الفيفي | فيفاء


[HR]

أحرق ولي العهد السعودي كتب و مؤلفات من القصص والبروتوكلات و المقدسات الشخصية عندما دنا رغم كل الظروف الصحية التي كان يعانيها, ليقبل رؤوس جنود الوطن المصابين في المعارك مع المتسللين الخونة جنوب البلاد .
كبر المسلمون جميعاً قائلين : ما أعطاكم ربنا المُلك إلا لأنكم تستحقونه و اهل له نعم تستحقونه رغم كل عمامة مقدسة و كل متشدد و متطرف يجعل من عُبادهِ و أتباعه رُكعاً له ذليلين و كأنه رب معبود فخسئوا و خابوا و خسروا من عباد و من مقدسين فالعزة لرب العباد الواحد وحده .
نعم شاهدت أتباع الحوثي يتهاوون عنده مسحورين به و هو لم يقدم لهم إلا الموت و السم الزعاف و شاهدت بالمقابل ولي العهد في السعودية يدنوا ليقبل رأس جنوده وهو قائدهم و ولي نعمتهم بعد الله و حين يصابون و هم يؤدون واجبهم في الذود عن وطنهم يقبل رؤسهم كأب حنون فلله درك من سلطان ولله أنكّ أخرصت الكلاب والمرتزقة ومنابر النفاق و الشقاق و أرضيت إن شاء الله ربك كذلك نحسبك والله حسيبك .

 3  0  1052
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:50 مساءً الجمعة 3 ربيع الأول 1438 / 2 ديسمبر 2016.