• ×

11:31 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

استئصال الذيول يفني أسباب نمو القرون

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
استئصال الذيول يفني أسباب نمو القرون؟!
بقلم الإعلامي : يزيد بن حسن الفيفي-------------------------------------------------------


تكاد تنحصر كارثة الأمة الإسلامية المقبلة على قطبين أساسين الشيعة و السنة حيث تصنف إيران على أنها هرم القطب الشيعي والسعودية قطب الهرم السني ،وعلى هذا الأساس إيران تحشد جميع قدراتها السياسية والعسكرية بسبب السعودية و السعودية لا تكاد تبرز لها مصيبة حتى تجد إيران خلفها و لا تكاد تخشى على مصالحها وأمنها إلا من نوايا إيران ،عموما ليس هذا المهم في الأمر !

المهم لدينا الآن منهم اليهود المزعومين لدى المتطرفين؟!!

لا تلوموني حقيقة كون اليهود أنفسهم أصبحوا يشكون في أصلهم أنهم ليسوا اليهود !!!
من خلال تراشق واتهام الطرفين المتطرفين من السنة والشيعة(القاعدة ---الرافضة) لبعضهما بأوصاف اليهود بل أن البعض بحث عن أدلة وشواهد ضد الأخر أن له علاقة باليهود !!!
طبعا كل المصيبة تكمن في سببين أولهما القرون والثاني الذيول؟؟؟!
سبحان الله رب السموات والأرض وما بينهما الذي جعل هذه الأمة وسطا وإن علت أو انخفضت سادتها الاضطرابات والفوضى حتا لا تجد حلا إلا العودة إلى الوسط ولنا في ذلك أدلة من بزوغ فجر الإسلام وإلى يومنا هذا فالرافضة وما فوقها من أطياف الشيعة تجاوزوا حدود الشيعة وأخذوا بها صعودا إلى خارج النطاق الشرعي تماما فأصبح الشيعة في نظر أهل السنة رافضة كون الأقوال والعمامات متشابهة ومتقاربة ولكن شتان ما بين الأفعال حين تعرفها بالمقابل برز لنا في أهل السنة نخبة من المتشددين المتنطعين بغير علم أنتجوا تكفيريين خوارج صعدوا بالسنة خارج النطاق الشرعي و كل الشيعة يحكم على السنة بحكم القاعدة وفكرها في تكفير المسلمين العجيب في الأمر أن كل منهم يحارب اليهود!!!!!!!!

فأصبح اليهود يجتمعون ويتسألون فيما بينهم يا قوم تأكدوا جيدا وأعيدوا حسابتنا وتاريخنا هل نحن اليهود أم لا , فدخل اليهم الحاخام قائلا بلا نحن اليهود وهم العرب ولكن عندما يخرج العرب والمسلمين عن نطاق ما حدد لهم في قرآنهم و سنة نبيهم تراهم كأنهم سكارى يعودون إلى سابق عهدهم في الجاهلية همج يقتل بعضهم بعضا لأسباب تافهة وأهداف ساذجة وإن بعضهم يفتك ببعض أشد من فتكنا بهم لو مكنا منهم ولكن دعوهم بجهلهم وتخلفهم وحمقهم فأنهم يكفوننا أنفسهم لعلهم يهلكون فنرتاح منهم فلو اجتمعوا على ما يحثهم كتابه لكانت نهايتنا , فسأل يهودي صغير الحخام ولكن أنهم يصفون بعضهم باليهود؟؟
فضحك الحاخام قائلا: ولولا ذلك لما بقينا يا ولدي!
جميعنا نعرف القاعدة والرافضة جيدا لم نسمع أن أحدهم تسلل إلى غزة لنصرة المجاهدين هناك ولم نسمع أن أحدا منهم فجر نفسه في تل أبيب ولا نجد أحدا يحارب اليهود فكلا الطرفين يقتلون المسلمين ولكننا لا نعلم ما أسباب عدم تكفيرهم لبعضهم و الاقتتال فيما بينهم وكأنهم يمثلون دور مسرحي مشترك !!!

ولكم في الحوثي مثال جعل الأخ يقتل أخاه في بيت واحد بزعم محاربة اليهود و طارق الفضلي و عصابة التنظيم في أبين ومأرب تقاتل المسلمين وتضرب بعضهم في بعض بحجة أنها تقاتل اليهود و الطرفين يحدثون من القتل و التشريد و إهلاك الحرث و النسل في المسلمين مالا يحدثه اليهود فيهم لو تمكنوا فأي ظلالة تلك ؟
قبل الختام لا ننسى أو نتجاهل أنه ما برز ذلك القرنين إلا بسبب الذيول المنخرطين في الفساد و إفساد الأمة عقائديا و أخلاقيا مهرولين إلى هتك أعراض المسلمين وإخراجهن من جلابيبهن راقصات عاريات وتوطين البطالة وترويج ثقافة الحانات و أزقة نيو جيرسي و كولومبيا ولا خيار لمن أراد بقاء الأمة سالمة وسطية إلا \"بتر الذيول والذي يفني أسباب نمو القرون \"!!!
و مواجهة الذيول لا تكلف خسائر في الأرواح و لا في الممتلكات ولا يستغرق سنينا عجاف بعكس محاربة القرون !! , لذلك فلا خيار إلا استئصال الذيول و الذي يفني أسباب نمو القرون



m1433f@hotmail.com




 7  0  1040
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:31 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.