• ×

09:38 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

!!..جازان والفيلم المرعب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان والفيلم المرعب ..!!

بقلم: خيرات الأمير




ما أن بدأت جازان تغتسل بعد إنقطاع الماء عنها لفترة ليست بالهينة لتلبس ثوبها الجديد كي تبدو في صورة أجمل عروس لتتجمل بتلك الألوان الزاهية بجمال بحرها وجبالها وسهولها التي قد حلمت مناطق عديدة بمثل تلك المناظر ناهيك عن روائح الفل والكاذي الذي طالما إنتظر طويلاً كي تنتشر رائحته في أرجاء المنطقة كي يميزها عن غيرها بالطبع وإستبشرت بزفاف الإبنة التي مازالت بكراً ليكون لها اجمل زفاف على وجه الأرض لأنها لم تنال تحقيق ماحلمت به في الصغر ومن البديهي أن تكون أحلامها الآن كبيرة ولكن يبدوا أن حلمها الكبير كان أكبر من أن يتحقق في وقت واحد ...!! وبالفعل قد كبر الحلم مع مجيء أميرها المحبوب أبا تركي حفظه الله الذي منذ وصوله للمنطقة وهو يعمل جاهداً من أجل التطوير وتسريع حركة النمو في كل أنحاء منطقة جازان من البحر إلى الجبل .


نعم كنا قد إقتربنا على الفرحة والبهجة ولكننا فوجئنا كالعادة بأنه ليس من حقنا أن نفرح لأننا أدركنا بأن جازان مازالت تعاني من بعض الأيادي التي تحاول تأخير عجلة النمو في هذه المنطقة بطرق وأخرى فهناك من يحاول تشويه سمعة أهالي المنطقة سواء بأقواله أو بأفعاله التي تثبت بأنه بعيداً عن الوطنية وعدم وفائه للمنطقة وكل تلك الأمور ترمز لأن يكون الرجل الغير مناسب لذلك المكان الذي يشغله ذلك المسئول بغض النظر عن مركزه الوظيفي أو جهة عمله فهذا يستخدم نظام ماتحت الطاولات وذلك يستخدم نظام الأكل باليد اليسرى وآخر أخرس ساكت عن قول الحق وغيرهم من تكون العشوائية أوالكسل هي منهجه اليومي في عمله يكاد يكون إحساسه أثقل من كتلة المكتب الذي يجلس هو خلفه ..!!حتى وإن كان الفساد الإداري في كل مجتمع نجده متفشي ولكننا على القل لا نريده هنا لأننا لم نجرب غيره ولاسيّمَ في عدم تواجد البديل في نفس الوقت بالماضي .

أيظاً سياسية طير البَط ّ ..!!
هي إحدى السياسات والظواهر التي يستخدمها مسئولي الجهات والدوائر التي قد تسببت بالفعل في تأخير عجلة النمو والتي قد يعاني منها كل العالم العربي ونحن جزء منه ، فحينما نرى بأن هناك ضعف في الإدارة الفلانية ولا نتحرك لتقويمها إلا بعد حدوث مشكلة فهذا بالطبع لا يذكرنا إلا بسياسة البطّ لأنه يتبع قائده وينعق دون أن يدري إلى أين يتجه للأسف وعند حدوث خطر ينعق أيظاً ليفترق وكل إلى إتجاه مختلف والمهم أن يكون الفرار من الخطر ولا يدري بأنه قد يتجه إلى مكان اخطر من مكان الخطر السابق ..!!


لماذا بالفعل لا نجرب سياسة أُخرى تُدعى سياسية الصُقور ؟
حيث نجد أن الصقور الحرة تحدد المكان وكذلك تحدد أن يكون الهدف الذي يصبو إليه دائماً نظيف وليس بشيء عفن قبل النزول له ، ناهيك أن تكون الصقور دائماً تملك عيوناً لا تنظر بها إلى الجيفة بل إلى كل مايكون نظيفاً وحلال طاهر وقانونها دائماً النظرللأعلى وليس للأسفل وتحليقها يعطيك تفسيراً واضح بأنها صقوراً حرة تحلق وهي واثقة بأنها حرة بالفعل ..!!


جازان مدينة حالمة دائماً وأميرها رجل وفيّ وجاء للنهضة بها فكم نتمنى أن ينهج المسئولين في المنطقة نهج أميرنا محمد بن ناصر الذي أثبت في فترة وجيزة بأنه المنتصر والقادر على تحقيق التقدم والنهضة في فترة وجيزة جداً قد لا يستطيع عليها غيره فليت الجميع يضعوا يدهم في يده كي يكون تحقيق الحلم المنتظر بأقرب وقت ممكن دون المحاولة في تأخيره لأسباب شخصية ومصالح واهية وفردية وهي الهادم الأكبر للمصلحة العامة في مجتمع جازان .


كم نأمل أن تكون الظروف الحالية للمنطقة بمثابة المُنبه للمسئولين جميعاً في المنطقة حتى لا تكون لنا كبوة أخرى تعيق حركة عجل التقدم والنهوض في منطقتنا جازان وعندها يعود الماضي من جديد و يستمر العرض لما مضى من الفيلم المرعب الذي لطالما عانينا وخفنا من مشاهدته عدد من الليالي عبر أعوام ماضية وبالتأكيد لا يتمناه أي شخص من أبناء المنطقة أن يعود ذلك الزمن على الإطلاق وتعيش أجايلنا القادمة نفس الرعب لذلك الفيلم المرعب ..

 4  0  877
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:38 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.