• ×

04:56 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

برقية إلى معالي وزير التربية و التعليم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
برقية إلى معالي وزير التربية و التعليم
بقلم الأستاذ : حسين بن جبران الفيفي


[HR]


لا يخفى على أحدّ مقدار المعاناة التي يتكبدنها بنات فيفاء في سبيل استكمال مسيرتهن التعليمية لا سيما وفيفاء محرومة من أي كليات للبنات حتى الآن , و مع هذا فمعاناتهن أكبر بعد التخرج من الكليات و تتمثل هذه المعاناة في بقائهن متعاقدات على البند بين أخذ و رد ّ و في النهاية يتعرضن لطي قيد بدون أسباب تقنعهنّ , حول هذا الموضوع بين يدي برقية بإسمهنّ إلى معالي وزير التربية و التعليم هذا نصها :






بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله

نحن بنات القطاع الجبلي في فيفاء نعاني من هذا البند الذي طالما عانينا منه بعد أن تكبدنا أسوء الظروف خلال دراستنا في منطقتي صبياء و جازان وكان حلمنا هو الحصول على مؤهلاتٍ تؤهلنا لخدمة وطننا و للحصول على لقمة العيش الكريمة و الشهادة العلمية الراقية و تجشمنا الصعاب و أخطار الطريق ذهابا و إيابا من فيفاء التي تبعد عشرات الكيلو مترات عن مقار دراستنا و بفضل من الله حصلنا على مبتغانا العلمي , لكن للأسف الشديد تبخرتّ أحلامنا بعدم ترسمينا في ظل الوزراء السابقين لوزارتكم .

و صبرنا ثم أستبشرنا خيراً و عاد لنا الأمل بعد توليكم منصب الوزير لوزارة التربية و التعليم من قبل قائدنا و مليكنا خادم الحرمين الشريفين حفظه الله و أياكم , كم سعدنا بوجودكم لإنصافنا من هذا البند الذي اثقل كاهلنا و نحن من بنات هذا الوطن المعطاء و نلاحظ طي قيود تعاقدنا نهاية كل فصل دراسي و نعود إلى منازلنا و الألم يعتصر قلوبنا و فيك يا معالي الوزير الأمل فأنتّ بعد الله أن يتم ترسيمنا أسوة بزميلاتنا من الرسميات,و بناكم المتعاقدات في فيفاء يحدوهنّ الأمل بالنظر فيما نعانيه فمنا من خدمت أكثر من عشر سنوات ولم يتم ترسيمها وفوجئت أو كوفئت بالاستغناء عن خدماتها بحجة وجود الاحق منها فكيف ذلك فألى الله نشكوا بثنا وحزننا ثم لمعاليكم والسلام وعليكم ورحمة الله وبركاته

 16  0  1579
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:56 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.