• ×

06:52 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

يوم الجمعة بين الأمس واليوم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
< يوم الجمعة بين الأمس واليوم >

بقلم. يحيى محمد المخشمي الفيفي .


يـوم الجمعة كلنا ننتظره ، وكلنا نحبه، ولكن لماذا نحبه ولماذا ننتظره ؟؟
لأنه عيدنا نحن المسلمين ، ولأنه يومٌ عظيمٌ ،فهو خير أيام الأسبوع ، حيث
قال الرسول صلى الله عليه وسلم : \" خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة .....\" الحديث . بل يعتبر سيد الأيام وأفضلها ،فمن هذا أردت أن يكون موضوعي عن يوم الجمعة مقارنة بين \" الأمس و اليوم \" . فأقول : لقد كان هذا اليوم \" بالأمس \" عند آبائنا وأجداد نا يوم جميل بالنسبة لهم ،جميل بما فيه من عبادات ، وطاعات ، فقد كان له طعمٌ خاص ، وروحانية خاصة ، فقد كانوا يستعدون لهذا اليوم من \"منتصف الأسبوع \" وذلك رغم مشاغلهم وأعمالهم ومعيشتهم الصعبة ، لا \"مواصلات...\"
كل هذا سيراً على الأقدام .ومع هذا تراهم فرادى وجماعات في الطرقات نحو \" المساجد \" لأنهم يعتبرون هذا اليوم يوم \" عيد \" وفرح بأداء صلاة
\" الجمعة \" جماعة مع المسلمين . حتى \" الأبناء الصغار \" تجدهم ينتظرون هذا اليوم بكل شغف ، لأنهم يستشعرون من آبائهم عظمة هذا اليوم ،فترى الجميع \" يبــكــرون \" إلى الصلاة في الساعات الأولى،وإلى الصلاة في الصف الأول ،طمعا في الأجر والثواب . الكل يستشعر عظمة هذا اليوم . نعم لأنه عيد الأسبوع ، فيه يجتمعون ، ويؤدون عباداتهم ،فيه يتفقد بعضهم بعضا . ما أجمل هذا الدين وما فيه من عبادات وترابط وتكافل اجتماعي ....
أ مـــــــا اليــــــوم :
فـــــــ \" يوم الجمعة \" هـــو هـــو \" با لأمس واليوم \" بما فيه من عبادات وفضائل ومزايا ........ لــــــــكــــــــن التقصير والتفريط منا نـــــحـــن رغم أن كل جميع الإمكانيات متوفرة لدينا \" من مواصلات وغيرها ،حتى المسا جد التي تقام فيها صلاة الجمعة أصبحت في كل حي .
ولـــكـــن ياترى كــــم مرة فاتتنا ، أو فاتت بعضنا خطبة الجمعة ،كم مرة لم ندرك إلا الركعة الثانية من صلاة الجمعة ؟ مــا أسباب هذا ؟ وبيوتنا مجاورة لهذا المسجد ، أوذاك .لماذا هذا التهاون منا في عد م \" التبكــير\" لصلاة الجمعة؟ وكــــــــأن هـــذا اليوم أصبح علينا حملاً ثقيلا ألسنا بحاجة إلى التقرب إلى الله بهذه العبادات ، واغتنام هذه الفرص وهذه المواسم العظيمة وما فيها من عبادات لمــــاذا لم نعــــــد نفرح بهذا اليوم ، كما كنا نفرح به بالأمس ؟؟
أخـــي القارئ : هناك علامات ، وعلامات اســـتفهــام ، بحاجة إلى الإجابة عليها بكل صدق وأمانة منا جميعا ،لنقف عليها ونتأمل في حالنا ،وما نحن عليه من تقصير وذلك قبل فوات الأوان .
محبكم في الله



يحيى محمد المخشمي

 11  0  2350
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:52 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.