• ×

07:11 صباحًا , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

مهاجراً في وطني .!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مهاجراً في وطني ..!!

بقلم خيرات الأمير ..


من المؤسف أن نعيش بمثل هذا الإحساس في وطن كالوطن ..!!



منذ أن إشتد الزحام في ركام حربنا مع الحوثيين ونحن نستنشق الهواء الغير طبيعي لتزداد زفرات الألم والصخب بعيداً عن أرضنا حيث تفريق شمل الأسرة بعد أن كانوا يعيشوا في جوار بعض ، حيث ما أن نادى المنادي بالنزوح الذي لم نكن نعلم معناه ولا أبعاده حيث أننا حديثي عهد بهكذا أمور حتى طارت عصافير قرانا لتسبقنا لطريق النجاة من الموت المزعوم من خلف تسلل هذه الحثالة الحوثية مع أننا كنا نستطيع قلب الطاولة على الحوثيين .

قد فقنا ولكن بعد أن ادركنا خطورة وأثر النزوح السلبي بأنه أشد خطراً من تسلل أفراد هذا الحوثي حيث أننا قد فقدنا الرخيص والغالي بأسباب نزوحنا حيث أننا وجدنا عكس ماكنا ننتظره من مواساة ومد يد العون لجميع النازحين عن أرضهم ورفع الروح المعنوية من الآخرين فقد قابلنا ماهو أشد ألماً من رصاص الحوثيين من كلمات خارجة عن نطاق الإنسانية من بعض المُهرجين وحثالة المجتمع مما لا يمثلوا غير انفسهم ولكننا بالطبع نقابل ذلك بكل ألم وأسف ناهيك عن أُناس أنتهزوها فرصة للتجريح ورمي كلمات تعني الخيانة من أبناء الحرث كتعبير عما بداخله من أحقاد مضت عليها سنين أو مآرب تكاد لا تتعدى أنفه ،أو رجال وجدوها فرصة للربح من خلال تاجير شققهم من النازحين ومعاملة قد لا يرضاها رجل عربي حتى لو كانت من بضع أفراد لأنهم من المفترض أن يشاركونا شيء إسمه المواطنة ..!!


قد يكون ذلك بعيداً عن مرأى المسئولين ولكننا بالطبع نناشد حكومتنا برد إعتبار لنا من هؤلاء وتأكيد المواقف الرجولية التي قد خاضها أبناء جازان بشكل عام وأبناء محافظة الحرث بشكل خاص لأنهم الظهر الواقي لحدودنا الجنوبية من تلك الجهة لأعوام مديدة لا يستطيع إنكارها احد مهما إختلفت متسويات ثقافته او محور أفكاره ونواياه .


نحن هنا نعيش بألم ولن نرضى إلا نكون حيث تكون الرجال ممن لهم القيمة والفخر بإنتسابهم لهذا الوطن الذي بات يزاحم كبار دول العالم في شتى المجالات ونرفع صوتنا حيث مجد الأُمةِ التي تتمتع بكامل حقوقها الإنسانية وليس غير ذلك .


ومن الغريب أن نسمع مؤخراً أنه تم وضع خيارات للنازحين مابين مصروف من الدولة يساهم في مساعدتهم على قضاء حوائج أٌسرهم ومابين السكن الذي تم تسلميه لك أيها النازح بمعنى إن أردت إستلام الشيك المحدد لك من حكومتنا ان تُخلي المنزل المستأجر من قبل الحكومة لك ..!! فهل هو قرار من الدفاع المدني ؟؟ أم أنها فكرة وقرار مسئول لم يعرف النزوح ولا ذاق طعمه حيث لم يترك بيته ومصدر رزقه من الأرض فرأي توفير بعض المبالغ لدولتنا وهي تسعى لفعل الخير داخل وخرج الوطن بمليارات الريالات ..!! ونحن على علم بأن حكومة ملك الإنسانية أكرم من هكذا قرار .. ولكن كم نتمنى من حكومتنا النظر في مثل هذه القرارات التي قد يرتجلها صغار المسئولين ومتابعتها حتى لا يكون الإختيار للنازح في مثل هذه الخيارات هو بمثابة وخزة مؤلمة فوق جرح لم يلتئم بعد وحتى لا يُفضل النازح اخذ المبلغ للصرف على أبنائه ويظل مهاجراً في وطنه للبحث عن شقة في وقت يكاد أن الحصول على شقة أصعب من الرجوع لمنزله في وهج الحرب والتقسيم الجغرافي الجديد والشتات الفكري وعدم الإستقرار النفسي وغيره ..!!


كم هو مؤلم أن تفارق ارضك التي هي بالنسبة لك مجد لا يستطيع من كان ان يعوضك عنها مادمت قد تخليت عنها بغض النظر عن الأسباب وعدم الرجوع ، وهنا نؤكد بأننا نعيش أياماً لا تنسى وستظل راسخة في عقول أبناء محافظة الحرث لاعوام وأعوام لأنني لا أستطيع أن أكون مهاجراً في وطني .

 1  0  770
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:11 صباحًا الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.