• ×

11:27 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

فيفا العليا وفيفا السفلى .!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فيفا العليا وفيفا السفلى
بقلم الاعلامي : عبدالله جابر الفيفي


كثيرا مانسمع بين الحين والاخر العديد بين المسميات التي يطلقها اصحاب العقول الصغيرة والفكر الغير السوي من ابناء فيفا وهي عبارات تدل على المستوى التفكيري والتعليمي الضحل الذي وصل اليه هؤلاء ولعل هذه المسميات والعبارات قد تختلف في اللفظ من شخص لآخر ولكن لا تختلف كثيرا في المعنى فالمفهوم واحد والمقصد واحد الا وهو ادخال التفرقة وبثها بين اهالي المنطقة وبالتالي تبدأ مسيرة فصول من العدواة والبغضاء بين الجميع وكأننا اعداء وليس ابناء منطقة واحدة لها العريق الذي كان يجتمع فيه الجميع على رغيف الخبز القاسي عند الجوع ويصطفوا صفاً واحداً بقلب واحد لمجابهة الاعداء الذين يريدون لفيفا الدمار والخراب عند الحروب .

ولقد بدات تلك العبارات في الفترة الاخيرة تاخذ طريقها بشكل كبير الي الجميع ولقد لمسنا ذلك من خلال المنتديات والمواقع الخاصة بكل مايخص فيفا واهاليها وبكل تاكيد انها قداحدثت شرخا كبيرا بين الصفوف وبين التجمعات فاصبح الجميع يجتمع على ان يتفقوا على ان لا يتفقوا واصبح كل فرد من افراد القبائل يكن للاخر في النفس العداء الخفي دون سبب بل لانه ينضوي تحت اللواء الاخر المزعوم ,انتقلت فصول المعركة بين اللوائين المزعومين على الواقع والارض واصبحت في الاؤنة الاخيرة الجميع يحس بتأثير تلك العبارات التي اطلقها الجهلة والذين وولأسف اصبح لبعضهم مكانة بين الصفوف فاصبح كل منهم يشحن في النفوس الهمة والعزيمة والجد وكأن الجميع في حرب وذلك بعد ان انتقلت تاثيرات ذلك الي كبريات القوم واصحاب الكلمة الذين يفترض بهم ان يكونوا هم العقلاء ولكن اعتقد ان بعضهم اصبحوا بدون عقل بعد أن ركنوا لهذه العبارات التي بدات تؤثر في البعض ولعل التنافس في المشاريع التي تامر بها حكومتنا الرشيدة خير دليل فما ان يتم اعتماد مشروع بفيفا الا وينتظر متى سوف يعلن عن الموقع وما أن يحدد مكان المشروع إلا ويبدا أفراد قبائل اللواء المزعوم الأخر من مشائخهم الى صغيرهم بدس الدسائس ودفع الرشاوي ونثر الاشاعات والاكاذيب والذم في الموقع المختار كل ذلك ومحاولة نقله الى اراضيهم وكأن هذا المشروع لن يذهب نفعه ويعم خيره عن المنطقة جمعا ..اليس جميع اهل فيفا لهم الحق في الاستفادة من مشاريع الخير والنماء التي امرت بها حكومتنا الرشيدة لجبل فيفا .. اين ذهبت عقول هؤلاء الافواه اليس فيهم الرشيد والحكيم ليخبرهم بالبيان الاكيد الذي يراه غيرهم ولا يرونه هم بعد ان طمست اعينهم وعقولهم واصبحوا يسيروا هنا وهناك وشعارهم مثل هذه الالفاظ التي هم حزبها واهلها ,ولو نقلب الصفحات ونعود للماضي القريب لنجد العديد الامثلة التي يصعب حصرها ولكن على سبيل المثال مشروع مستشفى فيفا والذي وصل اخبار التنازع عليه على اوراق الصحف المحلية والذي اعتمدت ميزانيته قبل عامين من الان مع عدد اثنين من المستشفيات الاخرى في المملكة احدهما في المنطقة الوسطى والاخر في محافظة المظليف وكلاهما انتهى انشاؤهم منذ فترة من الزمن ولكن في فيفا كل مشروع له عثرات والعثرات هم اهلها من ابناء تلك الشعارات وبالتالي اخيرا سوف ينهى المشروع كسابقيه وقد يرحل ويترك الحال على وضعه ...
وسلم لي وقتها على فيفا العليا وفيفا السفلى

 11  0  1378
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:27 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.