• ×

10:54 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

مركز فيفاء .. الواقع والمأمول

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تيه المواطن مع مركز فيفاء


كان القائم على فيفاء فيما سبق يُطلق عليه ( أمير ) وكان يرجع له المواطن في شؤونه كلها ، حتى قيل أن أحد رؤوساء مركز فيفاء سابقاً ( الأمير ) كان أيضاً يقوم بمهام القاضي والجلاد .
وفي وقتنا هذا يطلق عليه رئيس المركز ، ولكن مازال الوعي متفاوت من مواطن لآخر .
ــ البعض مازال يطلق عليه أمير ،آخرين يطلقون عليه رئيس مركز .
ــ البعض يرى فيه ممثلاً للحكومة إليه ترفع الحاجات والمطالبات ، ويرون ان عليه واجبات جلب المشاريع والخدمات ، والبعض لايرون ذلك .
ــ وعدد ليس بالبسيط لا يعلم من يكون رئيس المركز , اين موقعه , ما هي مهامه ؟

ما دفعني لطرح هذا الموضوع تقرير نُشر في الصحيفة لطلاب إحدى المدارس قاموا بزيارة رئيس المركز ظهر فيها يستقبلهم في مكتب صغير بأثاث أقل من عادي قد يمتلك أفضل منه أي صاحب مكتب عقار .
حينها كتب أحد القراء تعليق قال فيه : ( إذا كان هذا مكتب رئيس مركز يمثلنا ويطالب لنا بالخدمات فلن يأتينا بشئ أبداً ) .. قاصداً حينها ما زال أن رئيس المركز لم يتوفر لديه المكتب اللائق في مكان لائق ليستقبل فيه ضيوف المنطقة والمشائخ والمواطنين ، فكيف لنا أن نأمل المطالبة بماهو أكثر من ذلك لمصلحة فيفاء ؟

أخي القارئ شاركنا النقاش في المحاور التالية :

1 ـ ما هو فهمك أو تعريفك للمركز ؟
2 ـ ما هي المهام المناطة بالمركز ورئيسه ؟
3 ـ ما هي المعايير الواجب توفرها في رئيس المركز ؟
4 ـ هل لا بد أن يكون رئيس المركز من خارج فيفاء أم أننا سنرى رئيس مركز فيفي وما أثر ذلك ؟
5 ـ هل لرضى المواطن أهمية في التعيين أو التجديد أو الإعفاء ؟
6 ـ هل رئيس المركز يراجع شيخ شمل قبائل فيفاء ام العكس ؟
7 ـ هل يوجد تعاون وإجتماعات بين رئيس المركز ومشائخ فيفاء وما إنعكاس ذلك على مصلحتنا ؟
8 ـ كيف تقيمون آداء المركز ؟

وليكن النقاش بموضوعية ومنطقية

 9  0  1438
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:54 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.