• ×

01:19 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

قــصــور الأ فـــراح..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قصور الأفراح

بقلم : يحيى محمد المخشمي .


ترددت طويلا قبل أن أكتب موضوعي هذا ،لأن الموضوع كبير ومهم بالنسبة لنا جميعا فعزمت على أن يكون موضوعي هذا عن
\\\" النصف الآخر \\\" في مجتمعنا ، وأعـــني به \\\" الــمــرأة \\\" التي هــــــي : \\\" الأم ، والزوجة ، والأخت ،والبنت ....\\\" فقد جعلت حديثي هذا \\\" لـكـــن وحــد كــن \\\" فأنتن \\\"عمــادٌ \\\" قويٌ في هذا المجتمع ،كــمــا الرجل فيه أيـضـا .
فالمرأة عماد الرجل ،وملاك أمره ،وسر حياته مـــن صرخة الوضع، إلى أنّــة النزع فــــــ في بعض القضايا ا لاجتماعية والأسرية ،تعتبر \\\"المرأة\\\" الأقرب إلى مثل هذه الأمور ،بـــل قد تكون صاحبة \\\" الرأي والقرار \\\" فيه ،ومن هذه الأمور موضوعي هذا والذي بعنوان \\\" قصور الأفراح \\\" في مجتمعاتنا.
ولـهــــذا خصـصـتـكـن بــــه..
لأن المرأة هي التي أصبحت في مجتمعنا المعاصر تملك هذا القرار ،على إقامة هذه الاحتفالات، وعلى مكان إقامتها سواء في ذلك القصر ، أو تلك القاعة، أو الاكتفاء بإقامتها في البيت .
فـــــ هي صاحبة القرار .دون جدال .
وأنــــــا هنا لايظن أحدٌ بــأنني أعيب \\\"قصور الأفراح\\\"وعدم إقامة فيها \\\" حفلات الزواج\\\" لا والله ليس هذا . لكنني أردت أن أتحدث عن الموضوع من \\\" منظور اجتماعي \\\" بــحــت . يهمنا جميعاً رجــالاً ، و نســاء ، وذلك لما يقع في هذه القصور ، وهذه القاعات من مخالفات أحيانا ، فقد تكون هذه القصور لبعض الأسر \\\"أفـــراحــاً \\\" ولغيرها \\\" أتراحاً وأحزاناً \\\" وهذا ما نعايشه ، ونلاحظه معا في مجتمعاتنا .
\\\" أيتها الأخت الفاضلة \\\" : الكل يُحب \\\" الفرح \\\" ويحب أن يفرحَ، ويفرح معه الجميع؛ وخاصة في مناسبات \\\" الزواج \\\" ونؤمن جميعا بأنّ \\\" الفتى أو الفتاة \\\"وهما مقبلان على الزواج دائما يكرران ويقولان \\\" لازم نفرح \\\"هــــــي \\\" ليلة \\\" واحدة في العمر.
نـــــعـــم ؛ لا أحـــد ينكر هذا. ولــكــن أخي الكريم أختي الكريمة انقلبت الموازين في عصرنا الحاضر،وطغى الحامض على الحالي فحلّ البلاء بنا من حيث لاندري، وخاصة من خلال هذه القصور فانتشر وباء \\\"التقليد ،والتبذير ، والحسد وأكرر على هذا الداء الخطير،الذي هـــــو \\\" داء الحـــســــد \\\" الذي انتشر انتشاراكبيرا في عصرنا الحاضر ,
أختي الفاضلة : \\\" لطفا \\\" إن قلتُ إنّ هذه القصور وهذه القاعات أصبحت \\\" مدخــــلاً \\\"لبعض المتربصين بنا سوءا ؛لايريدون منّا أن نفرح ،ونفرح ،بل يريدون عكس ذلك .
فتعالي لنقرأمعًامابين السطور عن هذه القصور ومايترتب عنها :
\\\" الغلاء\\\" غلاء هذه القصور وما يترتب عليها من تبعات ...،
فقد يكون أحيانًا \\\"غلاء\\\" هذه القصور ،وتبعاته المتعددة ،سببًا في تحويل \\\"الفرحة و البهجة و السعادة \\\" عند هذا العريس وعند هذه الأسرة ،إلى هـــم ، و غـم لانهاية لهما.
والمشكلة أنّ بعض \\\" الأسر \\\" اليوم ،بدأن يتنافسنَ في إقامة مثل هذه الحفلات \\\"حفلات الزواج\\\"من الأسرة التي تقيمُ حفلةً أكبر ،لابنها ،أو ابنتها ؟ بحثًا عن هذا القصر ، أو تلك القاعة وكلُ هذا من أجل \\\"التفاخر \\\" فقط .ناسين ومتناسين أنّ أعظم النكاح بركةً أيسره مؤونة . وقد قال صلى الله عليه وسلم : \\\" خير الصداق أيسره \\\" والفرح هو شعور،ورضا ،وشكرلله،على هذه النعم التي أنعم الله بها علينا ،وعلى هذه الإلفة التي جعلها الله بين هذين \\\" العريسين\\\" في هذه الليلة الجميلة ، وما بعدها أجمل ، وأجمل . وليس الفرح كما يظن البعض بأنه مسرحًا \\\" للتفاخر ، والتنافس \\\"بين الأسروما ينتج عنه من \\\" تبذير \\\" فـــــي \\\" الطعام والملبس ......وغيره . فنرى بعض الأسر قبل هذه الحفلات في \\\"سباق\\\" إلــــــى \\\" الأسواق\\\" وإلــــــى \\\" الكوافيرات \\\" وإلـــى
\\\" المشاغل \\\" بحثًا عــن الجديد ، و \\\" المــوضـــة \\\" حتى أصبحت هذه \\\" المرأة \\وهذه \\\" الفتاة \\\" تحضر إلى هذا \\\"العرس\\\" بــــــ\\\"فستان\\\" وفي الغد ،وفي \\\"عرس\\\" آخر
بـــــ\\\"فستان \\\"آخر . وكــــأن لكل \\\"حفلة و عرس\\\" لبــاس خاص ، وتنتهي صلاحيته بنهاية هذه الحفلة .
أليس هذا من التبذير ، وتقليد الغير ؟وعبئًا كذلك على هذه الأسر ، وأخص منها الأسر التي لاحول لها ولا قوة، إلاَ أن
تقلد غيرهــــــا...
أختي الفاضلة : ألا ترين أنّ \\\" الحسد ، و العين ، و السحر\\\" انتشر انتشارًاكبيرا في عصرنا هذا ،وخاصة من خلال هذه القصور و المسماة بـــ قصور الأفراح ، والسبب
هــو \\\" التبرج \\\" أي ظهور أغلب الجسم عاريًا من اللباس عند البعض من أخواتنا ، وذلك أمام هذا الجمع من \\\" النساء \\\" وكأنهن في عرض \\\"أزياء\\\" مع إصرار بعض الأسر على أن تعج حفلاتها \\\"بآلات اللهو والموسيقى \\\" فمن هنا تتحرك شياطين \\\"الأنس والجن\\\" أعاذنا الله منها جميعًا فهذه عينٌ \\\"معجبة ، وأخرى عاشقة \\\" من هذه المرأة ، أو تلك ، لـــهذه \\\" الفتاة ، أو تلك المرأة \\\" إما على \\\"جمال أو لبس أو رقص..، والكل يعرف بأنَّ أغلب الحفلات ،تستمر إلى قبيل \\\"الفجر\\\" إلى \\\" الثلث\\\" الأخير من الليل، وقت \\\"السحر\\\" وقت التقرب إلى الله في هذه الساعات ،وقت نزول \\\"الرحمن\\\" إلى السماء الدنيا ....... ونحن في غفلة عن ذكر الله مع هذا \\\" العرس \\\" ومع الرقص والموسيقى في هذه الساعات المتأخرة من الليل . وللأسف نسمع بين الحين والآخر أن بعض العرسان , وبعض الأسر في ليلة فرحهم
يخرجون من قصور الأفراح إلى المستشفيات , ثم إلى شيوخ \\\" الرقية \\\" فــ \\\"هذه مسحورة , وتلك مصابة بالحسد... \\\" ومِنْ , ومتى ؟ من ليلة فرحها وعرسها .... يالها من حياة
تعــيسة !

ظهور أجهزة الجوال ومنها \\\" جوال الكاميرا \\\" الذي أصبح اليوم مع الصغير قبل الكبير ويعلم الجميع بأن البعض أساء استخدام هذه الأجهزة , فكم من بيوت هدمت وخربت
بسبب هذه الأجهزة ؟ وخاصة من خلال قصور الأفراح, وقد تكون بعض هذه \\\" العمالة من النساء المشرفات والخادمات\\\" في هذه القصور طرفاً , بل سبباً في انتشار مثل هذه الفتن,ونحن في غنى عنها .
هذه القصور الكل يعلم بأن القائمين عليها من \\\" العمالة الأجنبية \\\" بداية من غرفة الاستقبال ونهاية بالتنظيف والترتيب .... ومن هذه العمالة لايريد من مجتمعاتنا إلا نشر
القبيح . وخير دليل على ذلك ما نشر في الصحف المحلية قبل فترة , حول عمال من الجنسية البنجلاديشية عندما اكتشفهم رجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
بعد أن فشلت خطتهم لمراقبة النساء في أحد قصور الأفراح ,وذلك عن طريق فتحة أحدثوها في أحد مستودعات القصر وتصويرهم لهن , وهن بكامل زينتهن ....
وللأسف أننا نذهب أحياناً إلى هذا القصر أو تلك القاعة
بقصد \\\" الاستئجار\\\" ولم نسأل إلا عن السعر , وعن الخدمات المقدمة فقط . ونجهل ونتاجهل الكثير والمهم ومنها \\\"عدم التدقيق في قاعات النساء\\\" المعدَّة لهنَّ في سماء هذه القاعة,وفي جوانبها, وفي كل شيء في هذه القاعة من لمبات ومكيفات ومكبرات الصوت وذلك قبل الحفلة . وقبل دخول النساء إليها بدقائق ؛ لأن بعض العمالة القائمة على هذه القصور ليس لهم أمان . ونحن على نياتنا , وفطرتنا التي تربينا عليها , لكن الحذر واجب . فانتبهوا يا أيها الآباء لمثل هذه الأمور .

بل لتتنبه أخواتنا الأمهات أولاً :
فإن صلاح البنت من أمها , وفسادها من أمِّها , فالأم هي القدوة للبنت في لباسها وفي سيرتها وهي المشرفة عليها الملازمة لها من صغرها إلى كبرها .
فيا أيتها الأم : أنتِ المسؤولة أمام الله وأمام الناس على هذه الأمانة التي بين يديكِ , فلا تعودِي هذه البنت على لبس \\\" القصير أو الشفاف \\\" من صغرها فتكبر وقد تعودت على هذا اللبس , ولكن عوديها على \\\"اللبس ا لشرعي \\\" الذي هو أمان لها ولنا جميعاً . ولنا من قول الشاعرِ حكمة ,عندما قال:

وينشأ ناشئ الفتيان منــا = علــى ما كان عوده أبـــــاه

أيتها الأخت الفاضلة : هل يُكتبُ على \\\" العروســـة\\\" الشقاء الدائم إذا \\\"تحشمت \\\" في ليلة عرسها ؟وابتعدت عن هذه \\\"الموضات \\\" الغربية المتعددة في اللبس والتقاليد الأخرى ....

الإجابة بـ \\\" لا \\\" وألف \\\" لا\\\" بل ستكون سعيدةً بإذن الله بحياتها كل السعادة لأنها استبدلت هذه \\\" الموضات \\\" المنتشرة , بـ \\\"موضة \\\" الدين والخلق ,وللأسف أنّ بعض
الأخوات لا يرين \\\" العرس\\\" ناجحًا إلا إذا كان في هذه القصور ،بل الفخمة منها، ومع \\\"ملاهي\\\" الشيطان المتعددة.. وقائمًا حتى قبيل الفجر.. وإذا كان عكس ذلك فــالعرس
في نظرهنّ لم يعن لهنّ شيئا..
= وأخيرًا ليسمح لي الجميع وليعلم أيضا ؛ بأني لم أطرق هذا الموضوع وأكتب فيه- وكأني من كوكب آخر.
لا ثمّ لا. إنما هو حبّا لكم وخوفا عليكم وحفاظًا على هذا المجتمع الخير..الذي هو مجتمعنا جميعًا بــ \\\"خيره و شره \\\"
=أرجو أن تكون أيامنا كلها \\\" أفراح \\\" سواءً في قصور الأفراح أو في غيرها.....وفق الدين والخلق والسماحة والبساطة ،وحتى لا نترك \\\"لشياطين الإنس والجن\\\"في ليالي أفراحنا \\\"نوافذ و مداخل\\\" يفسدون بها أفراحنا وحياتنا ..
وفق الله الجميع وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .


أخوكم: يحيى محمد المخشمي .

 6  0  899
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:19 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.