• ×

05:53 صباحًا , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

أول بركة ماء كوقف خيري بفيفاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أول بركة ماء كوقف خيري بفيفاء
(مايسمى اليوم بالباراده)
[HR]
إعداد الأستاذ : حسين بن جبران الفيفي

[HR]

بالتأكيد لا يخفى على الجميع الظروف القاسية التي كان يعيشها أهالي منطقة فيفاء , و من المعلوم أن أكبر مركز تجاري إن صح التعبير آنذاك هو (عيبان) إذ أن منطقة عيبان
هي نهاية طريق السيارات في حينها و مركز وصول مستلزمات المواطنين الغذائية و المعيشية فيها ، بالنسبة لسكان منطقة عيبان أما فيفاء فمن هناتبدأ المعاناة:
لأسباب الكل يعرفها و خاصة من عاش في ظل تلك الظروف القاسية الصعبة وفي تلك الحقبة الزمنية , صحيح أنه كان يوجد بعض وسائل النقل البدائية من الحيوانات كالجمال و الحمير ، لكن لوعورة تضاريس المنطقة أحياناً يستعصي نقل المستلزمات الغذائية وغيرها على هذه الكائنات أو قد لا توجدعند البعض فلا يجد الانسان في تلك المنطقة إلا أن يخدم نفسه بنفسه .

فهناك ما يقارب من تسعة الى عشرة كيلومترات صعوداً و أي صعود ، وتمر فترة زمنية ليست باليسيره حتى أصبحت الطريق كالشارع العام الى منطقة \"النفيعة\" و هي السوق الكبير و المركز التجاري الرئيس لأهالي فيفاء .

موقف الشيخ و العلامة كان القاضي والفقيه حسن بن أحمدالأبياتي الفيفي (ابن آل خفشه)
في تلك الفترة الزمنية , فقدعمل رحمه الله و أسكنه فسيح جناته على عمل بركة ماء و وقفها للمارين عبر تلك الطريق حول هذا الأمر تحدث الشيخ : سليمان بن موسى الفيفي:قائلاً نعم قبل أكثر من ستين عاماً عمل الشيخ:حسن بن أحمدالأبياتي الفيفي على جعلها وقفا لمرتادي الطريق (رحمه الله )

فقد مررنا بتلك الطريق و أستوقفني للحظة تلك البركة و شرح لي مرافقي قائلاً :
لقد كنت أنقل كل مستلزماتنا المعيشية من هذه الطريق و لا أملك أي وسيلة نقل حينها و المعاناة كانت جداً صعبة و الشيء بالشيء يذكر فقد كنا نصل لهذه البركة و نحن في جل تعبنا و نرتوي من مائها و نمشي على الأقدام ما يقارب الساعة الى منطقة \"حاذر- حاذرن\" و هنا نصل و نحن نشارف على الهلاك من شدة العطش و لاننسى المرحومة بإذن الله حرم يزيد بن يحيى الفيفي رحمهما الله جميعاً و التي كانت قد وقفت قربة (داوه) ماءً تتسع لما يقارب أربعين لتراً من الماء بعد تعبئتها من آبار \"المفره\"و تحملها رحمها الله على ظهرها الى مقر الوقف\"حاذرن\".

فقد وقفت أنا و العم سليمان بن موسى الفيفي على أطلال هذه البركة و هذه صورها أو ماتبقى من أطلالها \"فرحمكم الله يامن ضربتم أروع الأمثله في عمل الخير \"


image

image

image

image

 11  0  1680
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:53 صباحًا الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.