• ×

06:33 مساءً , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

ملفات | وزارة التربية و التعليم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
التربية والتعليم في القطاع الجبلي بمنطقة جازان
إعداد الإعلامي : يزيد بن حسن الفيفي


[HR]

مدخل :
إن كل ما يطرح هنا من حلقات يتم إرفاقه في خطاب إلى فرع الوزارة بالمنطقة ليتم نشر الرد في الحلقة الثانية لكل وزارة بعد ذلك نسعى لمخاطبة الوزارة المعنية قدر الإمكان, قد لا نحقق كل المطلوب ولكن جزءاً منه خير من لا شيء مع أن الهدف الأهم هو ابراز جوانب التقصير حتى يسهل على المواطن معرفة القضية وجوانبها وخوافيها ويعلم من خلالها أين دوره المفترض والذي قد يكون مغيب بشكل يجعله يتقاسم مع الجهات المعنية ذنب التقصير أحيانا ! .







[HR]

وزارة التربية والتعليم لم تكن منصفة في حق أبناء القطاع الجبلي في منطقة جازان و فروع الوزارة بالمنطقة كانت تتعامل مع القطاع الجبلي بشكل لا ينم عن شيئ من الإنصاف خاصة وأن المتربعين على كراسي المسؤولية نحسبهم والله حسيبهم ممن يعون معنى الأمانة في تأدية الواجب تجاه من أوكلت أمورهم إليهم ولا نلقي بالتهم جزافا بل نسردها ونناشد الجهات المعنية بأحدى أمرين إما الاعتراف والتصحيح أو الإنكار وذكر المبررات المقنعة فعلى سبيل المثال :

أولا:لماذا مدارس المملكة للبنات توفر نقل مدرسي للطالبات ومعظم جبال جازان يتم نقل الطالبات على حساب أولياء الأمور منذ عقود ؟!
أ- هل أشكالية التضاريس تبرر تهميش القضية لعقود؟
ب-هل تأخير مكافآت الطالبات الرمزية لعدة شهور قد تصل إلى عام تحمل ّمبرراً مقنعا هي أيضاً ؟!


ثانياً: مدارس البنات في فيفاء يتم تأثيثها من قبل المعلمات كما أنه يتم شراء ألواح تعليمية لتفادي مخاطر ألواح الطباشير التي لا تستخدم إلا في القطاع الجبلي على مستوى مناطق المملكة, كيف و لماذا ؟

ثالثاً: مئات المعلمات المتميزات من بنات القطاع الجبلي يقبعن في بيوتهن منذ عقد تقريبا في تنامي محبط للبطالة بينما في الوقت ذاته يتم تعيين العشرات سنويا من خارج فيفاء اقل أمكانية و أقل مؤهلات ؟!

عندما يطالب المواطنين بتأدية الأمانة في هذا الجانب فلا يمكن أعتبارهُ دعماً للجانب العنصري فيمكن تعيين بنات القطاع كمعلمات في مناطق أخرى لكن أن يهمش التعيين نهائياً فهذا أمر آخر بحاجة إلى تفسير !!

فلو تم تعيين عشر معلمات سنويا من بنات فيفاء العاطلات لكانت هناك فرصة للعشرات من الخارج فلماذا النسبة القليلة أصبحت كبيرة ومستكثرة على بنات القطاع الجبلي ؟!

رابعاً: تحضى جميع المحافظات بمكتب إشراف رجالي بدل المندوبية التي ما زالت هي التي تدير مدارس فيفاء وكون فيفاء تحت اسم مركز ليس مبرراً مع ان لوحة المندوبية بإسم محافظة فيفاء حيث يجري التعامل معها في القرارات السلبية كمحافظة والقرارات الإيجابية كمركز فأي ميزان تزن به الأمور وزارة التربية وفرعها بالمنطقة ؟!

إن تحويل المندوبية إلى مركز للإشراف له إيجابيات كبيرة لأبناء و بنات فيفاء من خلال زيادة النصاب في عدة جوانب توظيفية فهل هذا مستخسر على المواطنيين في فيفاء؟!

خامسا:فرع الوزارة بمنطقة جازان صرح كبير و يديره نخبة كبيرة من عناصر التربية والتعليم في المنطقة فهل يعقل ان تتصف بالتمييز العنصري بين قطاعاتها والذي يفرضه الواقع الملموس ؟!



وما هي الأسباب التي تمنعهم من تشكيل لجان تفرض مواقع المجمعات المدرسية التي تقبع في سجلات الإنتظار منذ سنوات بإعتبار أن تنمية القطاع الجبلي جزء لا يتجزأ من رقي منطقة جازان وتطورها.

قبل الختام إن التربية والتعليم للبنات في القطاع الجبلي بعيدة عن التربية والتعليم للبنين والتي تعتبر سلبيتها محدودة جدا مقارنة بمدارس البنات التي تشهد إخفاقا كبيرا وزخما من السلبيات لا يتجاهله منصف يعلم تماما انه مسئول عن ذلك من الخالق قبل الخلق في يوم يصعب فيه تفادي تلك السلبيات فهل من منصف



الإجابة مع جوانب أخرى مهمة تطرح في الحلقة الثانية


مع الإحاطة ان الحلقة الثانية من وزارة الصحة تم تأجيلها بسبب التجاوب من الشئون الصحية في رد مفصل على الحلقة الأولى و يؤخرنا الإنتظار بعد التواصل الخطابي الذي ننتظر نتائجه


بواسطة : faifaonline.net
 18  0  1973
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:33 مساءً الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.