• ×

04:32 صباحًا , الخميس 25 شوال 1443 / 26 مايو 2022

بالصور.. صحافة اليوم : طفل "العارضة" ما زال ينتظر عودة والده «البطل» للحياة .. ووالدتهُ : ابني هادئ و لم يكن عدوانياً!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالرحمن الفيفي (متابعات-الرياض) 
يستمر الوسط الإعلامي لمتابعة أحداث فاجعة جازان التي حدث خلال الأسبوع الماضي ولقيت صدى واسع في الشأن المحلي, حيث واصلت الصحف السعودية اليوم تناول قضية الطفل الفيفي الذي تسبب في مقتل والدهِ بعد أن أنطلقت رصاصة استقرت في رأس الأخير نتيجة عبث الطفل بالسلاح و قالت صحيفة الرياض الصادرة اليوم كيف يمكن لأطفال في السن الرابعة أو الخامسة أو حتى العاشرة أن يستخدموا مسدسات حقيقية بإطلاق النار على ذويهم؟ سؤال كبير يطرح بحجم الفاجعة، وهل للانفتاح الإعلامي الكبير للفرد والأسرة والمجتمع دور في التأثير على الأطفال وبالتالي حصول حوادث مؤلمة ؟

أفلام الكرتون ذات الإيحاءات العنيفة والمسلسلات الوافدة على المجتمع لها الأثر الكبير على عقول أطفالنا.. وحين سقط مفرح الفيفي برصاصة من ولده الطفل كانت الفاجعة على اسرته أكبر بكثير من ردت فعل الجاني الصغير (نواف)، وذلك حينما سارعت زوجته أم نواف وأخيه هادي على الفيفي بإسعافه ونقله إلى المستشفى ولكن كان القدر أسبق، ومازال الطفل يؤكد أن والده البطل كما يقول في لعبته المفضلة (البلاي ستيشن) سيعود وهو في انتظاره .

وتؤكد أم نواف أن طفلها نواف هادئاً ولم يكن عدوانياً ولا يعرف استخدام مثل هذه النوعية من الأسلحة على الإطلاق. كما أعرب هادي علي الفيفي عم نواف أن الحادث قضاء وقدر بقدر ما كانت فاجعة لنا جميعاً فقد آمنا بقدر الله وما حدث مؤخراً في محافظة العارضة بمنطقة جازان من قتل طفل في الرابعة من عمره لوالده بطلق ناري من مسدسه وتوهم الطفل أن والده سوف يعود للحياة بعد قتله هل له علاقه بما سبق الإشارة إليه من تأثر أطفالنا بأعمال العنف والتمثيل في المسلسلات وأفلام الكرتون.حيث نشرت صحيفة الرياض الورقية في عددها الصادر اليوم الأحد , تفاصيل وصور أكثر وقريبة من داخل منزل الحادثة , حيث قامت الصحيفة ممثلة بالزميل محمد الشاذلي , بزيارة لمنزل المتوفي " مفرح الفيفي " والوقوف عن كثب , حيث طرحت الصحيفة تساؤلات حول دوافع وتبعات مثل هذه التصرفات التي قام بها الطفل البرئ " نواف " ناقلة حالة الطفل والذي لا يزال ينتظر عودة والدة المتوفي .



حيث تقول الرياض .. كيف يمكن لأطفال في السن الرابعة أو الخامسة أو حتى العاشرة أن يستخدموا مسدسات حقيقية بإطلاق النار على ذويهم؟ سؤال كبير يطرح بحجم الفاجعة، وهل للانفتاح الإعلامي الكبير للفرد والأسرة والمجتمع دور في التأثير على الأطفال وبالتالي حصول حوادث مؤلمة ؟

أفلام الكرتون ذات الإيحاءات العنيفة والمسلسلات الوافدة على المجتمع لها الأثر الكبير على عقول أطفالنا.. وحين سقط مفرح الفيفي برصاصة من ولده الطفل كانت الفاجعة على اسرته أكبر بكثير من ردت فعل الجاني الصغير (نواف)، وذلك حينما سارعت زوجته أم نواف وأخيه هادي على الفيفي بإسعافه ونقله إلى المستشفى ولكن كان القدر أسبق، ومازال الطفل يؤكد أن والده البطل كما يقول في لعبته المفضلة (البلاي ستيشن) سيعود وهو في انتظاره .

وتؤكد أم نواف أن طفلها نواف هادئاً ولم يكن عدوانياً ولا يعرف استخدام مثل هذه النوعية من الأسلحة على الإطلاق. كما أعرب هادي علي الفيفي عم نواف أن الحادث قضاء وقدر بقدر ما كانت فاجعة لنا جميعاً فقد آمنا بقدر الله .

وما حدث مؤخراً في محافظة العارضة بمنطقة جازان من قتل طفل في الرابعة من عمره لوالده بطلق ناري من مسدسه وتوهم الطفل أن والده سوف يعود للحياة بعد قتله هل له علاقه بما سبق الإشارة إليه من تأثر أطفالنا بأعمال العنف والتمثيل في المسلسلات وأفلام الكرتون.

والدة الطفل: ابني هادئ ولم يكن عدوانياً.. أشقاؤه: نواف تأثر بألعاب أفلام العنف الكرتونية

جريدة «الرياض» قامت بزيارة منزل الأسرة المكلومة بوفاة والدهم مفرح أحمد الفيفي والذي لم يكن يعلم أن نهايته ستكون على يد ولده نواف ذي الأربع سنوات ومن مسدسه الشخصي عندما كان مفرح صاحب الخمسة عشر فرداً من البنين والبنات وبينما كان يداعب ولده سلمان تمتد يد طفله نواف إلى مسدس والده ويطلق عليه طلقة كانت كافية لتقضي على حياته وتوقع الطفل نواف أنه سيعود فوراً للحياة كما يحاكي ذلك ما يراه في أفلام الكرتون العنيفة وما زال الطفل البريء ينتظر عودته من تمثيلية الغياب التي كان بها بعد إطلاق النار عليه وهو لا يشعر أن مجرد استخدام السلاح كلعبة وإطلاق الرصاصة القاتلة سيحرمه عطف الأبوة وحنو اليدين على رأسه وجسمه. وتحدث شقيق القتيل هادي علي الفيفي قائلاً أن أخي الفقيد مفرح يبلغ من العمر (33) سنة ويعول خمسة عشر طفلاً وكان دمث الأخلاق وصاحب علاقات طبية مع جيرانه ومع الجميع وطفله نواف من أقرب أطفاله إلى نفسه وكان هذا قضاء الله وقدره. أما أخوان نواف وأخواته : سلمان وعبدالعزيز وحسينه وتركي فقد عبروا عن حزنهم الشديد لوفاة والدهم مفرح قائلين إن نواف يتابع باستمرار أفلام العنف الكرتونية وربما كانت واقعة التقليد لا شعور بما يشاهده.



image
والد القتيل يحتضن الطفل

image
الطقل مع اشقائه

image
الطفل البريء قاتل ابيه مع الزميل الشاذلي

image
موقع الحادثة


الرياض - الأحد :
http://www.alriyadh.com/2012/04/29/article731351.html



مواضيع سابق لها صلة :



المتوفي هو أحد ابناء فيفاء و الأسرة الآن بدون عائل
العارضة : طفل يقتل والده ..

http://www.faifaonline.net/faifa/new...w-id-14674.htm


«طفل العارضة» يشغل الرأي العام في جازان
ببراءة.. مطلق النار على والده: أبي في المستشفى

http://www.faifaonline.net/faifa/new...w-id-14706.htm


العزي ينقل تعازي أمير المنطقة , وأخصائيون يحذرون من تدهور حالة الطفل الفيفي
http://www.faifaonline.net/faifa/new...w-id-14722.htm
بواسطة : faifaonline.net
 4  0  2828
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:32 صباحًا الخميس 25 شوال 1443 / 26 مايو 2022.