• ×

06:00 مساءً , الخميس 25 شوال 1443 / 26 مايو 2022

تُجار الرمال يستبيحون طبيعة "وادي العطف" تحت جنح الظلام و مناشدات لحمايتهِ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فيفاء أون لاين - محافظة فيفاء 
[وادي العطف .. متنزهُ طبيعي]
وادى العطف واحد من الأودية الطبيعية التي يرتادها المتنزهون في المنطقة و بالتحديد أولئك الذين يزورون محافظة فيفاء كونهُ يُعد قريباً من الطريق العام و لسهولة الوصول اليه كما أن الأشجار الكثيفة فيه و رماله الناعمة جعلتهُ الخيار الأنسب للعوائل .

[تُجار الرمال .. أستباحوه]
تُجار الرمال و أصحاب الشاحنات العشوائية أستباحوا أرض الوادي و أنتهكوا رمالهُ بطريقة عشوائية و دونما إكتراث للمخاطر البيئية التي تترتب على ذلك فيما سُكان الوادي أدركوا حجم مخاطر هذه العشوائية لا سيما و أن آبارهم بدأت تنضبف و تجف نتيجة الحُفر العميقة لعدة أمتار , من جهةٍ أخرى تتجمع فيها السيول وتشكل خطرا على مواشي السثكان وعلى المتنزهين العابرين فوق كل هذا حجم الخراب الذي طال الطريق الواقع على حافة وادي العطف المُتجه لمحافظة بني مالك و لشرقي ال شراحيل حيث جرفت السيول الجسور المنفذة لصد السيول والحفاظ على الطريق لكن انخفاض مستوى الوادي نتيجة استنزاف رماله أدى الى تحول السيول الى الجسور و بالتالي إلى انهيارها كما فى الصور المرفقة.

[ مُطالبات و لكن .. " امارة فيفاء , شرطة فيفاء , بلدية فيفاء "]
المواطنين أوضحوا أنهم قاموا بالمطالبة لكف شاحنات هذه المؤسسات عن التمادى فى جرف الرمال سواء بالتقديم على أمارة محافظة فيفاء سابقا أوعلى محافظة الداير وعلى بلدية محافظة فيفاء وحسب المواطنين فقد وجهت بلدية فيفاء أكثر من خطاب لصاحب "الشيول" للحضور لكنهُ لم يستجب لهم و اضافوا أن عدة خطابات وجهتّ لشرطة محافظة فيفاء لإحضاره لكنّ شيئاً لم يتغير و الامر لا زال كماهو حيث يقوم ليلاً بتحميل الرمال و احداث المزيد من الحفر العميقة في الوادي .

و كان أخر الخطابات من مساعد محافظ محافظة الداير وذلك بتاريخ 3-3-1433 مع العلم ان المطالبات كانت منذ بداية عام 1432هــ كما افاد بذلك المواطن "حسن مسعود الشراحيلي " والذى يتولى المطالبة باسم المواطنين هناك .

[ وادي الجوة .. يدخل على الخط ]
و على صعيد ذات صلة نتج عن جرف هذا الرمال من وادى العطف انخفاض فى مستوى وادي الجوة والذى يعتبر الطريق الوحيد لسكان وادي الجوة ابتداءً من كبري جوة ال شراحيل و الى "العشريات" بوادي الجوة هذا ما دفع الصخور إلى ظهور على السطح فى وسط وعلى جنبات الوادى و تعيق الحركة المرورية وخصوصا لدى هطول الامطار .

من جهتهِ ناشد المواطن حسن مسعود الشراحيلي بغسم جميع المستفيدين من الوادي سرعة ايقاف هذه الجرافات و الشاحنات و الجهات المؤسسية التي تقف خلفها عن جرف الرمال والحفاظ على الوادي ( المواطن يحتفظ بجميع أرقام المعاملات ) (و يمكن التواصل معهُ عبر الصحيفة ).

image

image


image

image
image

image

image

image
image

image
بواسطة : faifaonline.net
 3  0  1702
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:00 مساءً الخميس 25 شوال 1443 / 26 مايو 2022.