• ×

03:12 صباحًا , الجمعة 26 شوال 1443 / 27 مايو 2022

وسط تجاهل المسؤولين طرق الموت في فيفاء تتصيد المواطنين (طريق12)

حادثة المشنوي ليست آخرها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ساري الفيفي ـ فيفاء  
لازالت طرق فيفاء عامة وطريق (12) تحديداً تحصد الضحايا تلو الأخرى وسط غياب الحلول الجذرية المعنية بها الجهات المسئولة سواء بلدية محافظة فيفاء أو وزارة النقل بمنطقة جازان ما جعل الضحايا البشرية تتزايد و كذلك الخسائر المادية .
الحادثة التي تعرض لها الشاب "المشنوي " قبل أقل من أسبوع و غيره سابقاً من وفيات و أصابات وخسائر باتّ أمراً يصعب تجاهله من قبل أهالي المنطقة على حد وصف كثير منهم حيث أبدوا دهشتهم من حجم الصمت الذي يمارسه المسئولين فيما لُطف الله سبحانه قد أنقذ الكثير ممن كان هذا الطريق لهم بالمرصاد يصطادهم صعودا و نزولاً و نحمد الله سبحانه فكم كانت ارادة الله بعباده سببا في انقاذ الأرواح .
وممن لطف الله بهم الشاب المشنوي الذي انقلبت سيارته اثناء عبوره من (طريق الموت ) حيث صادف أن وقفتّ شجرة حاجزاً منعت سيارته من أن تهوي في أحد الأودية لينقذه الله من موت محقق .
يقول الشاب المشنوي عندما كنت أسير بمركبتي نزولاً من الجبل فقدت السيطرة على مركبتي نوع " Jeep كومباس " و أرتطمتّ جهتها اليمني بالجبل ما أدى إلا إنقلابها نحو الجهة الأخرى خارج الخط جهة الوادي في الوقت الذي وقفت فيه الشجرة العملاقة حاجزاً دون أن تهوي بي المركبة "موضحة في الصورة" واضاف أنه لم يتعرض بفضل إلى اي إصابات عميقة عدا رضوضاً بسيطة و شكر الله الذي سخر له هذه الشجرة لتعترض مركبته و تكون سبباً بعد الله في بقائي على هذه الحياة .
وتساءل الشاب المشنوي عن اسباب عدم وضع حواجز في تلكم الطريق و العناية به كغيره من الخطوط في البلاد محملاً المسئولين نتائج هذا الأهمال الذي فقدت بسببه بعض الأسر أحد افرادها بل ذهبت بعضها جماعاً مطالباً المسئولين بتحرك سريع لحماية الطريق بمصدات وحواجز تكون بعد لطف الله حماية لتلك الأرواح التي ذهبت بسبب هذا الأهمال .
image
image
image
image
بواسطة : faifaonline.net
 13  0  2799
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:12 صباحًا الجمعة 26 شوال 1443 / 27 مايو 2022.