• ×

05:13 صباحًا , الخميس 25 شوال 1443 / 26 مايو 2022

تقرير مصور يكشف حجم إهمال الطرق في فيفاء  

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
احمد سليمان الفيفي - فيفاء  
منذ إنشاء بلدية فيفاء والخدمات والمشاريع التي تنفذها في فيفاء موضع انتقاد دائم من قبل المواطنين في فيفاء اللذين يرون أن البلدية لا تعيرهم أي إهتمام
image

الطرق أهم أبرز المشاكل التي يعاني منها سكان جبال فيفاء وزوارها منذ سنوات طويلة فقد المواطنين خلالها الأمل في استجابة بلدية فيفاء والمجلس البلدي لمطالبهم الملحة
image
image
image

نقص في الخدمات وعشوائية في التخطيط وسوء في التنفيذ وبطء في الإنجاز كلها عناوين للمشاريع البلدية في فيفاء التي لا تخدم المواطن ولا تلبي حاجته مشاريع هزيلة لا تعكس ما ينفق عليها من أموال
image

شكاوى مستمرة من أبناء فيفاء تطالب بلدية فيفاء في المقام الأول بالإلتفات للطرق وتوسعتها وسفلتتها ورصفها وإنارتها وعمل حواجز ومصدات لدرء أخطار الطرق ولوحات إرشادية وتصريف لمياه الأمطار وصيانتها وشق العديد من الطرق الفرعية
image
image

تغريد بلدية فيفاء خارج السرب حرم محافظة فيفاء وأبنائها الكثير من الخدمات التي يحلمون بها منذ عشرات السنوات مشكلة أزلية يطرح دائماً خلالها المواطن الفيفي تساؤلاته ولا يجدلها لها الإجابة الشافية
image
image

من يشاهد المواطنين في فيفاء وهم يشقون الطرق الفرعية بأنفسهم في فيفاء يرى حجم المعاناة ويدرك الخلل الكبير الذي جعل المواطنين يتحملون تكاليف باهظة في شق تلك الطرق
image
image
image

نحن نشاهد اليوم عدد من الأعمال لبلدية فيفاء في توسعة عدد من المواقع على طريق 12 ولا يخفى على إحد مدى الإهمال في تنفيذها لأسباب يدركها الجميع وهي غياب الرقابة من قبل البلدية مما يجعل الاستفادة منها غير ممكنه في ضل توقف الأعمال قبل إكتمالها
image

من يمر بمفرق طريق قرضه مع طريق 12 يدرك مدى الإهمال الذي حرم الاستفادة من التوسعة التي تم بنائها في التقاطع ولم يتم الإنتهاء منها وتوقف العمل هناك من حوالي سنتين
image

ومن يشاهد توقف العمل في أحد أعمال التوسعة غرب جبل المشنوي يرى غياب المتابعة التي مكنت المقاول من ترك العمل بعد أن حفرت إحدى الياته تحت الشارع واصبح خطر انهيار وانقطاع الطريق امرا محتماً اذا لم تبادر البلدية الى استكمال التوسعة في اقرب وقت ممكن
image

وعلى نفس الطريق يصدمنا يوميا وايت سقيا تشجير الشارع في المخراقي بالسير على الطريق وهو ويفتح صهريج المياه ويهدرها على الشارع دون أي وصول او فائدة للمزروعات على الطريق
image

مشاريع نفذتها بلدية فيفاء وذهبت مع الرياح لم يستفد منها احد كتلك المنتزهات الخاوية في الدفرة وقرضه وغيرها في أطراف قفار فيفاء التي لا تفتقر للخدمات والامن
image

منتزهات أصبحت تشكل خطرا حقيقا على السواح اللذين يسالون دائما عنها ويقصدونها معتقدين أنها منتزهات مثل التي يعرفونها في باقي المدن عندما يطالعون اللوحة الإرشادية القائمة على مدخل طريق 12 وما الحادث الذي وقع قبل أيام وراح فيه أربعة سواح وهم في طريقهم إلى منتزه الدفرة إلا بداية لمسلسل من الحوادث التي يجب محاسبة المسؤولين عنها
image
image

منظار مقلوب للأولويات تنفذ من خلاله المشاريع في فيفاء وتركيز على مواقع بعيدة وقليلة السكان وترك القلب النابض لفيفاء يختنق مع زحمت السير وغياب الصيانة
image

آمال عريضة كانت جبال فيفاء تنتظرها وهي تشهد نهضة عمرانية كبيرة مع الزيادة السكانية المتنامية من إيجاد حلول من خلال مخططات مستوفية الخدمات في عدة مواقع من سفوح وحقو جبال فيفاء والإهتمام بطرق فيفاء التي أصبحت الحوادث عنوانا لمنعطفاتها والإنهيارات دليل الإهمال على كل شارع
image
image
image
image

image

أحلام ذهبت أدراج الرياح علقها أبناء فيفاء على بلديتهم عندما حلموا بأن يتجاوز إهتمام بلديتهم طرق السيارات إلى إعادة تهيئة الطرق التي يمشي عليها المواطنين إلى منازلهم سيرا على الأقدام والتي تحتاج هي الآخرى إلى مشاريع بناء
image

لقد توالى بلدية فيفاء عدة رؤساء لم يبادر أحدهم إلى اليوم في وضع يده على معاناة المواطنين الحقيقية في فيفاء وهي الطرق ومع ما يشاهده اليوم أبناء فيفاء من أعمال تقوم بها بلدية فيفاء يعلق أبناء فيفاء الآمال على رئيس بلديتهم المهندس مشهور الشماخي في وضع طرق فيفاء على قائمة أولويات البلدية للخروج بفيفاء من المعاناة الطويلة التي يعيشها أبنائها مع الطرق .

image


تقارير سابقة
http://www.faifaonline.net/faifa/new...w-id-12551.htm
http://www.faifaonline.net/faifa/new...w-id-12591.htm
http://www.faifaonline.net/faifa/new...w-id-12703.htm
http://www.faifaonline.net/faifa/new...w-id-14127.htm
http://www.faifaonline.net/faifa/new...w-id-15657.htm

بواسطة : faifaonline.net
 36  0  4396
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:13 صباحًا الخميس 25 شوال 1443 / 26 مايو 2022.