• ×

05:34 مساءً , الخميس 25 شوال 1443 / 26 مايو 2022

جبـال الـريث .. حـوار مع السحـاب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالرحمن الفيفي (متابعات - عكاظ) 
نشرت صحيفة عكاظ في عددها الصادر اليوم تقريرا موسعا عن جبال الريث أعده الزملاء عبد العزيز محمد وأحمد معافا ومن تصوير علي الريثي, حيث تناول التقرير محافظة الريث بموقعها الجغرافي والإداري وتضاريس المنطقة وما تتميز به من موقع سياحي رائع , وأبرز ما تتميز به , كما أشار التقرير إلى الفنون الشعبية وعدد من الأمثال المتدولة هناك , بالإضافة إلى أن التقرير كان مدعما بمقال للأستاذ عبد العزيز معافا تحدث فيه عن الريث ما تتميز به من معالم .



image


الريث تقع في الشمال الشرقي من منطقة جازان ويربط المحافظة بمنطقة عسير طريق معبد بمسافة 150 كليومترا، وطبيعة المحافظة جبلية وعرة تتخللها الأودية والشعاب، ويقدر عدد سكانها بنحو 15 ألف نسمة موزعين على عدد من القرى والهجر التي تقدر بـ65 قرية وهجرة متناثرة في الأودية والجبال متباعدة المسالك.
ونظرا لطبيعة المحافظة يشتهر سكانها بالزراعة والرعي وتربية النحل، كما تتميز بنهضة تعليمية إذ بلغ عدد المدارس للبنين والبنات 37 مدرسة. وينفذ بالمحافظة حاليا مستشفى سعة 50 سريرا.


يعد مركز الإمارة الأقدم في جازان، حيث افتتح أول مركز في قرية مقزع في عام 1360هـ. وكان يوجد إلى جانب مركز الإمارة محكمة شرعية ثم انتقل مركز الإمارة من قرية مقزع إلى جبل القهر في عام 1375هـ وانتقل مركز الإمارة إلى قرية رخية في عام 1382هـ ولا يزال بها إلى الآن.

خضرة وجبال مع الضباب

المعالم السياحية في محافظة الريث متعددة وتتباين بين جبال تكسوها الخضرة والجمال وتعانق الضباب بعضها مثل جبال القهر، إلى جانب العديد من المناظر الخلابة، حيث أصبحت المحافظة معلما سياحيا، ومن أبرز المعالم جبال القهر حيث يبلغ ارتفاعها نحو سبعة آلاف قدم عن سطح البحر وتتميز الجبال بانخفاض درجة الحرارة، وتتنوع أزهارها وتتعدد آثارها التي تشتمل على المباني السكنية القديمة، ويعد وادي لجب من أجمل الأودية في جنوب غربي المملكة ويقع بين جبال الريث التي تمتاز بالصخور النادرة والغابات الخضراء والجداول والشلالات على مدار العام ويعبر الزوار على بلدات وقرى الجوة والفرشة ووادي الحياة وعمود.
الطرق المؤدية الى الوادي الشهير مسفلتة ومعبدة. ومن المعالم أيضا وادي ريدان الذي يقع شمالي وادي لجب ويمتاز بالجبال العالية والصخور الجميلة والغابات الخضراء والجداول والشلالات، ويعد وادي وعال من الأودية الشهيرة في منطقة جازان ومن أجمل المواقع السياحية لقاصدي المخيمات والزائر للوادي تبهره المناظر الخلابة في البنية المحيطة به والذي يتفرع إلى فرعين من الماء يتميز بجريانه الدائم على مدار العام، كما تتنوع الأشجار المعمرة الممتدة على الوادي ومن اهم الأشجار، الدوم والبن وتوجد كذلك أشجار الموز والباباي والنباتات العطرية.


الجبل الأسود والزيتون

الجبل الأسود يقع على ارتفاع ثلاثة آلاف قدم ومسافة 21 كيلومترا جنوب شرقي محافظة الريث ويعد من أجمل المصايف في منطقة جازان، حيث الغابات الكثيفة وأشجار العرعر والزيتون البري المعروف بالعثم ويمتاز الجبل بالطقس البارد طوال أيام السنة والمدرجات الزراعية التي تدل على عظمة واتقان سكان الجبل الذين حولوا الجبال الشاهقة إلى مدرجات زراعية تجود بكل أنواع الحبوب والخضراوات والفواكه والنباتات العطرية التي تعطر أجواء الجبل بشذاها الطيب، ويتميز الجبل الأسود كذلك بالأمطار الغزيرة التي تتواصل معظم أيام السنة وتنتقل السحب البيضاء بين جنباته بهدوء وكأنها تستريح في أحضانه من كثرة سفرها وترحالها. و سمي الجبل الأسود نظرا لكثافة الغابات التي تكسوه من أشجار العرعر والمجري والزيتون البري والتي تحجب ضوء لشمس.
ويقطن الجبل قبائل آل عمر التي يبلغ تعدادها ثلاثة آلاف نسمة وينقسمون إلى تسعة فروع هي: العاقلين، وآل شعثان، وآل زهراء، وآل هملان، والمحرقة، وآل مشوقة، وآل عقاية وآل الضباح والحكس. ويتميز سكان الجبل بعاداتهم وتقاليدهم المميزة سواء في الزواج أو في الملبس أو طريقة الاحتفالات بالمناسبات.


قبائل عريقة وكرم

سكان الجبل متدينون ومتعلمون ويرحبون بكل الزائرين ويمتازون بتكريم الضيوف مع بشاشة الوجوه وسماحة في النفوس ورحابة في الصدور وطيبة في القلوب. وتنقسم قبائل الريث الى ثماني قبائل: قبيلة السلمي ترجع لقبائل الريث وهي القبيله الوحيدة التي تحاد قبائل قحطان ومساكنهم في جبل شقراء ووادي عمود، قبيلة النجادي (وهم سكان جبل زهوان)، قبيلة المسعودي (وهم سكان محافظة الريث والراس)، قبيلة المشيفي (وهي تحاد قبائل ساحل تهامه من الغرب)، قبيلة الشحني (وهي تحاد قبائل ساحل تهامه أيضا)، قبيلة المصغري، قبيلة الحنشي ثك قبيلة الوبراني وكل قبيلة لها حدودها مع الأخرى ويجمعهم جبل زهوان وهو من أكبر جبال الجنوب واشدها تضاريس ووعورة.

image



فنون شعبية: الصفقة والشهرية

للريث فنون شعبية مثل اللعبة والصفقة والشهرية وطرق العشي والدمة، وتقام في المناسبات مثل الأعياد والتجمعات.
ومن أشهر المواقع رخية وهي المركز النابض للمحافظة وفيها السوق الشعبي يوم الخميس من كل أسبوع ويشتهر ببيع الماشية الجبلية جيدة اللحوم، كما يتم بيع وشراء جميع المستلزمات التي يحتاجها السكان.
جميع جهات جبال القهر تعتبر مطلات سحيقة بحكم التكوين الذي يميز الجبل فهو هضبة يصل ارتفاعها إلى أكثر من 2000م عن سطح البحر وأهل الجبل يسمون الهاوية (طفة) بتشديد الفاء. وأهم تلك الطفات تلك التي تقع في الجهة الشمالية بين جبل الطرف والخطم وتطل من خلال ذلك الموقع على شعيب السوداء وترى من خلاله جبال الحبلة وتمنية ليلا.
الآثار والقبور الجماعية تقع أغلبها في الجهة الشرقية ويعتقد البعض أنها لقوم ثمود وهذا كلام لا يستند على أدلة، وإنما هي مجرد تخمينات فقط والله وحده أعلم بصحتها. الغطاء النباتي في جبال القهر متنوع وهناك أشجار نادرة أبرزها الشطب وهو شبيه النخل ويوجد بكثرة في جبال القهر وكذلك العرعر وأنواع من الصنوبريات.


أمثال شعبية

* إذا كثرت الديوكة فسد الليل:
يضرب هذا المثل لمن كثرت مشورتهم وتدخل كثيرين في الأمر، كل يدلي برأي والموضوع لا يحتمل ولا يحتاج آراء كثيرة.

* أجا يكحلها أعماها:
مثل منتشر في جميع دول الخليج يضرب لمن أراد إصلاح تالف فزاد في تلفه تلفا.

* يا نحلة لا تقبصيني ولا شالك عسل:
أي ابتعدي عني لا أريد منك شيئا بس اكفيني شرك.

* خذ ما ترى وخل ما توعد به:
أي خذ ما أمامك ودع ما توعد به في علم الغيب.
وبشكل أكثر وضوحا عصفور في اليد خير من عشرة على الشجرة.

* وجه تعرفه ولا وجه تتعرف عليه:
أي من تعرفه خير ممن لا تعرفه وأنت في طور التعرف عليه.


image


تتمتع جبال الريث بطبيعة خلابة وتضاريس جميلة، الأمر الذي جعلها مقصدا للسياح والمتنزهين والمصطافين، إذ تتميز بجوها المعتدل طوال أيام السنة وكذلك الخضرة والجمال الذي يغطي سفوح الجبال، فعندما تسير في أغوار جبال الريث تشعر بشيء من البهجة والسعادة، إذ أن أصابع التنمية شيدت في مدخلها مجسما جماليا يبدو كأنه يتحدث لهجة ساكني الجبال وهي تحتضن أجمل الأودية والجبال المأهولة بالغابات الخضراء والمعالم الخلابة وحدائقها المعلقة إضافة إلى الآثار والرسوم والنقوش التي يعود تاريخها إلى أربعة آلاف عام، الموقع بأكمله يعتبر جاذبا سياحيا للذين يعشقون المغامرات ومشاهدة الخضرة والشلالات والحيوانات النادرة، إلا أنه مع كل هذا الجمال والإبداع والأجواء هناك صعوبة للوصول إلى كثير من المواقع والتمتع بها وكذلك الآثار الموجود فيها بسبب وعورة الطرق والصخور والحفريات التي تتطلب استخدام سيارة ذات دفع رباعي في التنقل؛ لأن شوارع المنطقة تحتاج إلى قليل من الاهتمام مع توفير الخدمات الضرورية لتصبح من أفضل المواقع جذبا للمصطافين والمتنزهين من أبناء المنطقة وغيرها.



المصدر :: عكاظ ..
http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20...1103544791.htm
بواسطة : faifaonline.net
 1  0  2713
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:34 مساءً الخميس 25 شوال 1443 / 26 مايو 2022.