• ×

04:34 صباحًا , الخميس 25 شوال 1443 / 26 مايو 2022

سحاري لـ ( سبتية الجاسر ) : اكتشفت أن في البطارية الحديدية خاصية قارىء

كشف أن جهازه في قطاع الابتكار و التسويق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فيفاء أون لاين - الرياض 
في المحاضرة التي ألقاها الأستاذ جبران بن سلمان سحاري المحاضر بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية مساء يوم السبت 16 صفر 1434هـ في سبتية الشيخ عبدالكريم الجاسر والتي كانت بعنوان (قصتي مع الاختراع اللغوي والعناية باللغة والأدب) بين فيها قصته مع جهاز التصحيح اللغوي الذي ابتكره لخدمة اللغة العربية وتصحيح الأخطاء الواردة فيها والذي سماه (جهاز تصحيح لغوي رنين خطوة أولى ـ استجابة خطوة ثانية) وقال: الجهاز يعتمد الرنين في الخطوة الأولى لبيان الخطأ، والاستجابة في الخطوة الثانية للنطق وهذه لا زالت قيد التنفيذ بإذن الله .
وقال: بعد وضع الحروف الهجائية الفصحى وهي (28) حرفا ووضع الحروف العامية التي قال سيبويه عنها في الكتاب: (لغة رديئة) اكتشفت أن في البطارية الحديدية خاصية (قارىء) وهذه الخاصية الذكية تقوم بقراءة الحروف والكلمات والرموز المدخلة في الجهاز وفي البطارية الحديدية ضعف، ولكن البطارية الكهربية جاءت مساندة لها لتقويتها .
وأفاد الأستاذ جبران سحاري أن الجهاز في (قطاع الابتكار والتسويق) في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية لدى الدكتور فايز الحرقان والأستاذ أحمد الهويري وأثنى على جهود جميع القائمين بالعمل في هذا الميدان بمدينة الملك عبد العزيز وقال: حسن تعاملهم وخدمتهم للباحثين أمر جلي وواضح .
وبين أن الجهاز بحاجة إلى تطوير ومزيد من الجهود حتى تكون دقته عالية على الوجه المطلوب وأن العمل يحتاج إلى وقت كافٍ لدراسة خطواته وأنه ليس مستعجلا في إظهاره قبل نضجه التقني والمعرفي .
وأحضر الأستاذ جبران سحاري معه في المحاضرة المجلد الرابع من (كتاب سيبويه) الذي حققه الأستاذ عبد السلام هارون والذي نعته المحاضر بـ(شيخ المحققين) وقال: إن كتاب سيبويه حوى أصول العلم وأعيى الكثير من المختصين ولكنه سهل واضح ميسر لمن تأمل فيه وقرأ شروحه وحواشيه .
وقد أطلق فكرة جهازه تحت شعار (بلسان عربي مبين) وأثنى على اللغة العربية في بداية المحاضرة وبين دلالتها على مسائل الدين أصوله وفروعه .
وكان قد قدم بين يدي حديثه مقدمة قال فيها: إن تعلم اللغة العربية فرض عين على كل مسلم بقدر ما يقيم به دينه كقراءته في صلاته والأذكار الواردة فيها من تسبيحات ودعوات والتحيات الطيبات وهذه كلها باللغة العربية؛ كما أن تعلمها فرض عين على كل علماء الشريعة المجتهدين الذين ينطلقون من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وهما بلسان عربي مبين، وقال: يجب على المجتهد والمفتي أن يكون ملما باللغة العربية وقواعدها الأصلية المعروفة في علم النحو وتصاريف الكلام، ولا يشترط أن يحفظ كتاب سيبويه ولسان العرب وغيرهما فإن هذا من تكليف ما لا يطاق واللغة العربية بحر واسع لا يحيط بها أحد من البشر .
وساق الأدلة والآثار والشواهد وأقوال العلماء التي تنص على أن اللغة العربية هي لغة أهل الجنة، وناقش أقوال المنكرين لهذا القول بما يبين ضعفها وقال: هي لسان أهل الجنة صح عن ابن عباس واختاره الإمام ابن شهاب الزهري وابن قيم الجوزية في كتابه (حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح) في (فصل في لسان أهل الجنة) .
وذكر من صحح من العلماء حديث (أحبوا العربية لثلاث: لأني عربي والقرآن عربي ولسان أهل الجنة عربي) وقال: صححه الحاكم في المستدرك من طريقين، وله شواهد، وحسنه الحافظ السيوطي وأبو طاهر السلفي والمناوي، وقال الأستاذ سحاري: لو لم يكن في إسناده رجلان موصوفان بالضعف لكان إسناده على شرط مسلم لأنه من رواية العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم، ولكن في إسناده عبد العزيز بن عمران الزهري وهو متكلم فيه وشبل بن العلاء وهو كذلك مجهول، ولكن الشواهد كثيرة، وله شاهد عند ابن حبان عن ابن عمر، وشاهد عن ابن عباس عند الحاكم، وشاهد عن أنس عند ابن أبي الدنيا والكلام يطول، ووجهات النظر تختلف، وقد حكم بعضهم بضعفه كالعراقي والهيثمي والفتني، وبعضهم تشدد وبالغ فحكم بوضعه كابن الجوزي والذهبي والشوكاني وناقش الأقوال في المسألة بعمق حديثي وسعة اطلاع حتى قال الدكتور محمود عمار: لقد كان جبران بحرا في تخريجه للحديث .
وقد خالفه الرأي بعض الحاضرين وتمسكوا بضعف الحديث كالدكتور حسن الغانم والدكتور عبدالرحمن الرحمة .
ومن تعليقات الحضور على الاختراع اللغوي ما قاله الدكتور حسن الغانم: أشكر الأستاذ الذكي الألمعي جبران سحاري على هذا العمل العظيم لخدمة كتاب الله تعالى وتصحيح اللغة العربية وهذا رصيد لنا وإنجاز من إنجازات مملكتنا السعيدة نفتخر به ونوليه كل اهتمام، وكذا قال الدكتور الرحمة: إن عمل الأستاذ جبران سحاري جهاد لنصرة العربية وهي من الدين بلا شك .
وقال الأستاذ سعد العليان: أيدك الله يا أستاذ جبران سحاري ورفعك ونصرك وزادك توفيقا لقاء اهتمامك بلغة القرآن اللغة العربية وحبك لها وترجمة بعض هذا الحب في عمل هذا الاختراع اللغوي والمنجز الكبير .
وأضاف الدكتور محمود عمار قائلاً: لو اعتمدت على غير كتاب سيبويه وبينت لنا قواعد أخرى يقوم عليها الجهاز لكانت العملية أوضح فأجاب الأستاذ جبران سحاري: سيبويه حوى الأصول وبقية القواعد سوف يتم إدراجها آليا بإذن الله .
وقال الدكتور عمر خلوف: عمل جليل جعله الله في ميزان حسناتك وقد حاول بعضهم وضع جهاز لبيان بحور الشعر ولكن بحور الشعر محدودة ولا يستجيب الجهاز لجميعها وعملك إن تم تطويره فهو فريد وواسع وغير مسبوق .
وقد أجاب الأستاذ جبران سحاري عن تساؤلات الجميع ومداخلاتهم وفي ختام محاضرته دعا لكل من ساهم معه في إنجاح هذا العمل مبتدئا بوالدته ثم أساتذته الكرام وشكر لعميد السبتية الشيخ عبد الكريم الجاسر على اهتمامه بموضوع اللغة العربية وتخصيصه العديد من المحاضرات عنها، وقال: رفع الله شأن كل من سعى في رفعة وخدمة لغة كتابه إنه سميع مجيب، وكانت ليلة ممتعة ومميزة .



بواسطة : faifaonline.net
 1  0  1832
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:34 صباحًا الخميس 25 شوال 1443 / 26 مايو 2022.