• ×

01:51 مساءً , الثلاثاء 14 صفر 1443 / 21 سبتمبر 2021

تشكيل لجنة عاجلة والشؤون الصحية تعتذر لأقرباء الطفلة "رهام حكمي "

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فيفاء أون لاين - عبدالرحمن الفيفي - سلطان الفيفي - جازان  


تعيش أسرة الطفلة رهام حكمي التي تسكن بقرية مزهرة في منطقة جازان حزانا شديدا ولحظات قاسية وتدهور في حالاتهم النفسية , نتيجة ما لحق بابنتهم من إهمال طاقم طبي بمستشفى جازان العام في نقل دم ملوث بالإيدز .
وأصدرت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة جازان بياناً رسمياً بشأن الخطأ الذي ارتكبه أحد الفنيين بنقل دم مصاب بمرض الإيدز لطفلة تبلغ من العمر 12 عاماً.
وأوضحت صحة جازان، أنه جرى نقل دم من متبرع مصاب بفيروس HIV لمريضة، وذلك بخطأ فردي من أحد الفنيين العاملين بمستشفى جازان العام، وتم اكتشاف الخطأ بعد إجراء المراجعة الفنية، وجرى استدعاء المريضة في الحال، وإدخالها إلى مستشفى الملك فهد بجازان، حيث تخضع حالياً للعلاج النوعي، وفقاً للأعراف والأصول الطبية المتبعة في هذه الحالة، مضيفة أنه جرى إبلاغ أسرة المريضة بذلك، وتقديم الاعتذار لهم.
وأضاف البيان أن وزارة الصحة، وفور إبلاغها بالموضوع، شكلت لجنة عاجلة برئاسة مدير عام المختبرات وبنوك الدم بالوزارة، وعضوية استشاري وبائيات ومحقق إداري؛ للشخوص إلى منطقة جازان، وإجراء التحقيقات الفورية مع كل من له علاقة بذلك، ليتم إيقاع أقصى العقوبات النظامية بحق من يثبت إدانته أو تقصيره.
وأفادت صحة جازان أن إصدارها للبيان يأتي تماشياً مع مبدأ الشفافية والوضوح الذي تنتهجه مديرية الشؤون الصحية بمنطقة جازان في التعامل مع وسائل الإعلام واطلاعهم على ما يتم تقديمه من خدمات داخل مرافقها الصحية، وبيان ما قد يحدث من خطأ أو تقصير فيها.
من جانب آخر وجه أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز بالتحقيق عاجلا في قضية الفتاة التي نُقل لها عن طريق الخطأ دم ملوث بمرض الإيدز في مستشفى جازان العام، وطلب الأمير محمد بن ناصر موافاته بتقارير عاجلة عن حالة الفتاة ومحاسبة المتسبب.

في ذات الصدد نفسه أفاد خالد أبو راشد المحامي والخبير القانوني بأنه من حق أهل المريضة التي أصيبت بفيروس نقص المناعة المكتسب (الإيدز) بجازان، أن يرفعوا شكوى لوزارة الصحة.
وأوضح أبو راشد حسب ما نشرته (الجزيرة أونلاين) أن وزارة الصحة بدورها ستجري تحقيقاً للوقوف على ملابسات الحادث ومعرفة المتسبب، ومن ثم مجازاته.
وأكد أبو راشد أن "ريهام (الفتاة المصابة) يحق لها رفع دعوى قضائية ضد وزارة الصحة والحصول على تعويض غير محدد لدينا في المملكة في مثل هذه الحالات، والذي يحدده بالطبع القضاء، لكن ما أعرفه أنه في الدول الأوروبية يقدر بما يساوي ملايين الريالات".
وشدد طلال البكري عضو اللجنة الصحية بمجلس الشورى سابقاً أنه يجب على وزارة الصحة محاسبة جميع العاملين في صحة جازان بدءاً من مدير الشؤون الصحية رأساً حتى أصغر فني، إذ "كيف يتم الاحتفاظ بأكياس دم لم تحلل بل وتكشّف أنها تحمل فيروس الإيدز؟".
وعبّر البكري عن استيائه من بيان صحة جازان ووصفه بـ "المستفز"، وتساءل "بأي بنك يصرف هذا الاعتذار... هو غير مقبول بكل تأكيد من الشارع السعودي، فهذه أرواح مواطنين".
وطالب البكري أهل المريضة بعدم التنازل عن حقها، مطالباً الجهات الرسمية بتعويضها تعويضاً مالياً كبيراً، وطالب أيضاً بألا تأخذ جهات التحقيق والمسؤولين بالمتسببين في هذه الحادثة أي رأفة.


image


image

بواسطة : faifaonline.net
 1  0  1424
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:51 مساءً الثلاثاء 14 صفر 1443 / 21 سبتمبر 2021.