• ×

01:13 مساءً , الإثنين 13 صفر 1443 / 20 سبتمبر 2021

الإعلام يواصل كشف " عورات التعليم " بجازان ,, وماخفي أعظم!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يحيى الفيفي - جازان 
بعد أيام فقط من كشف هاشتاق #دمار_الثانويه_الأولى_بفيفاء مستوى مدارس التربية والتعليم في فيفاء التي لا يمكنها عُرفاً وتحت أي بند أن تساهم في تنفيذ الخطط التربوية والتعليمية التي هي حق لكل مواطن ومواطنة , بعد هذا كشف تقرير آخر نشرتهُ " سبق " عن مدرسة الفئران و الثعابين في جوة جازان بالعارضة تحت عنوان "ثعابين وفئران وتصدعات تهدد 300 طالبة قالت فيه أنّ وتيرة شكاوى سكان منطقة الجوة والخبراية التابعة لمحافظة العارضة بمنطقة جازان، نتيجة تأخر إنجاز مشروع المبنى الحكومي لمدرسة البنات في الخبراية، إضافة لسوء المبنى المستأجر الحالي وخطورته على الطالبات.
وزوّد عدد من سكان المنطقة "سبق" بصور تبيّن سوء المبنى الحالي، الذي يفتقد للصيانة ويشكل خطورة على سلامة الطالبات، مع وجود تصدعات، وتشققات إضافة إلى انتشار الحشرات، وتهالك دورات المياه وتجهيزات المبنى.

كود :
وقال المواطن يحيى خبراني إن المبنى الحالي يشكل خطورة على الطالبات نتيجة للتشققات في أسقف الفصول والتصدعات وتهالك الدرج وعدم توفر مخرج جيد للطوارئ بخلاف انتشار الحشرات والفئران والثعابين التي هاجم أحدها الطالبات قبل عدة أشهر.
وأكمل: "تقارير جهات حكومية منها الدفاع المدني أكدت خطورة المبنى وعدم مأمونيته، وضرورة نقل الطالبات التي يزيد عددهن على 300 طالبة لمبنى آمن لكن لم يجرِ شيء حتى الآن؛ ما دفع الطالبات للامتناع عن الدراسة الأسبوع الماضي احتجاجاً على وضع الأمني الحالي وتأخر المشروع الحكومي".
وأضاف مواطن آخر قائلاً: "المؤسف أن حكومتنا الرشيدة اعتمدت مشروع مبنى حكومي، حيث توالت السنوات دون أن يتم إنجاز المشروع ولا زال يتبقى عليه الكثير، حيث إن الأرضيات في المبنى الجديد لا تزال ترابية كما أن أجزاء عدة من المشروع لم تنفذ ما يكشف طول الفترة المتبقية التي تضاف لسنوات التأخير الماضية".
وقال: "المؤسسة المنفذة لمشروع المبنى وضعت لوحة حددت فيها مدة المشروع بـ20 شهراً دون أن تحدد تاريخ الاستلام والتسليم في وضع مخالف لتعليمات الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد".
إذن هي الصور ذاتها تتكرر في كل محافظات ومراكز وقرى جازان و ما خفيّ كان أعظم وسط لا مبالاة من وزارة التربية والتعليم التي رأي مواطنون أنها ركضت خلف تغيير شعارها و اغلفة كتبها التعليمية و تركت لب العملية التعليمية مهب الريح و تساؤلوا أي جيل يمكن أن يخرج من رحم هذه المعمعة !

||الصور التالية - مصدرها "سبق"



image

image

image

image

image

image
بواسطة : faifaonline.net
 3  0  2249
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:13 مساءً الإثنين 13 صفر 1443 / 20 سبتمبر 2021.