• ×

05:52 مساءً , الخميس 25 شوال 1443 / 26 مايو 2022

اهالي فيفاء يطالبون نائب وزير التربية بمباني حكومية ونقل مدرسي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالله الفيفي (فيفاء) 
بكلمات قليلة وقلب كبير انهى معالي نائب وزير التربية والتعليم للبنين الدكتور حمد ال الشيخ خلال زيارته التفقدية لمحافظة فيفاء مؤخرا مشكلة المباني المدرسية المستأجرة في محافظة فيفاء والتي تصل نسبتها الى 100% وذلك عندما طرح عليه منسوبي التعليم في فيفاء معاناتهم المريرة خلال عشرات السنين مع المباني المستأجرة وتعذر شراء الاراضي المملوكة للمواطنين لأنشاء مباني حكومية بسبب ارتفاع اسعار الاراضي ليقول معالى النائب " الغالي مهوب اغلى من عيالنا " هذه الكلمات جعلت ابناء فيفاء يعلقون الآمال على اشراق فجر جديد للتعليم في مدارس حكومية بمحافظة فيفاء ويطالبون المسؤولين في إدارة التربية والتعليم بصبيا بسرعة تنفيذ توجيهات معالي النائب وشراء ارضي لإقامة مباني مدارس حكومية في فيفاء خصوصا بعد ان حملت كلمات طلاب فيفاء في المدارس التي زارها معالي النائب مناشدة من طلاب المحافظة بتوفير ملاعب لمدارسهم المستأجرة التي لا تتوفر بها حتى الساحات للطابور الصباحي والمصليات لتسقط الكرة في ملعب ادارة التربية والتعليم بصبيا

وكانت كلمات النائب وهو ينصت لكلمة احد الطلاب في ثانوية فيفاء عن معاناة الطلاب واضحه وهو يردد انه لابد من البحث وشراء اراضي حول المدارس واستثمارها في في بناء انديه رياضية وثقافية لاقامة مختلف الانشطه والمسابقات وما فتىء معالي النائب يردد وهو يستمع لتبريرات مسؤلي التعليم في المنطقة نحن في خير ونعمه ولله الحمد

وقد شملت زيارة نائب وزير التربية ثانوية فيفاء التي اوضح له مديرها يزيد اسعد الفيفي حاجة الثانوية لاستأجرا دور علوي جديد للمدرسة كما التقى مالك المبنى مصلح الابياتي الذي ابداء استعداده على ان يتم تقدير المبنى وفق تقديرات مصلحة املاك الدولة

كما التقى معالي النائب عدد من المواطنين اللذين تقدموا لمعاليه بطلب فتح ثانوية في فيفاء الغربية بمدرسة الخشعة تخدم أبناء ست قبائل في ثلاث مدراس متوسطة وسبع ابتدائيات وشرحوا لمعاليه مطالبتهم التي استمرت ثلاثين عاما وقالوا لقد ارتوت سفوح جبال فيفاء من دماء ابنائنا بسبب قطع مسافات طويلة في طرق وعرة للوصول لمدارس بعيدة وقالوا لمعالي نائب وزير التربية نحن الآباء الذين حصل أبناؤنا على شهادة الكفاءة المتوسطة من مدارس غرب فيفاء - الخشعة - نيد آبار - الطحلة المتوسطة - مع نهاية كل عام دراسي نقع بين خيارين أحلاهما مُر

فمن كان منا متفائلا فإنه يغامر بحياة ابنه في سبيل طلب العلم والمستقبل المنشود ويرسل ابنه لمواصلة الدراسة الثانوية عبر طُرق جبلية لنا معها ذكريات أليمة إذ لا يكاد يمر فصل دراسي دون أن نقصد سفح أحد تلك الجبال المتاخمة لطريق الثانوية لنجمع أشلاء بعض أبنائنا الطلاب المنثورة بين كتبهم ودمائهم فوق الصخور لنواريهم الثرى بعد حصولهم على شهادات الوفاة بدلاً عن شهادات الثانوية العامة

أما الخيار الآخر الذي يختاره اولياء الامور ممن آثر حياة ابنه حتى لو كانت بلا علم ولا مستقبل فهو خيار التوقف عن الدراسة والاكتفاء بشهادة الكفاءة المتوسطة وهذا هو ما يلجأ إليه أغلب الآباء .

وطالبوا نائب الوزير ان يضيف هذا الخيار ليضع حداً لنزيف دماء أبنائهم بعد أن تلونت صخور الجبال من دماء إخوتهم السابقين ويضع حدا للجهل والمستقبل الأسود لمن يؤثر السلامة على العلم والمستقبل الزاهر ويكتفي بالتعليم المتوسط .

كما تقدم عدد من المواطنين في محافظة فيفاء عند زيارة النائب لمكتب التربية بفيفاء بشكوى لمعاليه حول مشكلة النقل المدرسي في فيفاء وطالبوا معاليه بتامين نقل لكل الطلاب والطالبات في فيفاء




image

image

image

image
image

image
image

image
بواسطة : faifaonline.net
 12  0  1930
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:52 مساءً الخميس 25 شوال 1443 / 26 مايو 2022.