• ×

07:42 صباحًا , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

شكر على تعزية من أبناء وأحفاد الفقيدة "ريعة مفرح الفيفي " رحمها الله

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة فيفاء (الرياض) 
تلقت صحيفة فيفاء أون لاين رسالة شكر من أبناء وأحفاد الفقيدة / ريعة مفرح الفيفي رحمها الله تعالى عبروا فيها عن عظيم شكرهم وامتنانهم لكل من واساهم في وفاة والدهتم المغفور لها بإذن الله والتي وافاها الأجل الأسبوع الماضي بمنطقة الرياض .
هذا نصها ..
بسم الله الرحمن الرحيم



قال الله تعالى : ((كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ))


وقال تعالى: ((وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ * أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ))


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

أما بعد :

نتقدم نحن أبناء وأحفاد الفقيدة / ريعة مفرح الفيفي رحمها الله تعالى بالشكر الجزيل والامتنان العظيم لكل من واسانا وشاركنا العزاء في مصابنا سواء حضوريا أو هاتفيا أو عبر الرسائل البريدية أو النصية أو عبر الموقع الالكتروني للصحيفة ، ونخص بالشكر من تكبد عناء السفر بالحضور من المناطق ، فللجميع دعواتنا الصادقة بأن يجزيهم الله خير الجزاء وأن يجعل ما قاموا به من مواساة لنا في موازين أعمالهم الصالحة ، وأن لا يريهم مكروه في عزيز عليهم .

ولا شك أن ما لمسناه من وقفة صادقة مشرفة من جميع الأقارب والمعارف والأصدقاء سواء الموجودين في الرياض أو خارج الرياض من حضر منهم أو اتصل هاتفيا أو أرسل رسالة وكذلك من زملاء العمل والجيران كان له بالغ الأثر في تخفيف مصابنا الجلل .


نسأل الله للوالدة المغفرة والرحمة وأن يسكنها فسيح جناته وأن يجزيها عنا خير الجزاء ، وأن يجعل ما واجهت من متاعب ومرض تمحيصا ورفعة لها في درجات الجنة ، وأن يجمعنا بها ووالدنا رحمه الله في جنات النعيم بالفردوس الأعلى من الجنة وجميع من واسانا وشاركنا هذا المصاب.


وإن القلب ليحزن والعين لتدمع ولا نقول إلا ما يرضي ربنا ، فالحمد لله على ما كتب وقدر.

(إنا لله وإنا إليه راجعون)



احمد يزيد احمد الحكمي الفيفي

محمد يزيد أحمد الحكمي الفيفي
بواسطة : faifaonline.net
 1  0  805
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:42 صباحًا السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.