• ×

01:32 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

البرد والضباب يشعلان أسعار الملابس و أدوات التدفئة في جبال جازان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 حسن الفيفي (متابعات).
شهدت مرتفعات جبال فيفا والريث و بني مالك وبعض القرى الساحلية في منطقة جازان موجة برد تدنت فيها الحرارة قرابة 7 درجات خصوصا في ساعات الليل المتأخرة وساعات الصباح كما شهدت الجبال موجة ضباب استمرت لأسابيع مما زاد الطلب على الملابس الشتوية وخصوصا ملابس الأطفال القطنية و أدوات التدفئة مما أدى إلى ارتفاع في أسعارها .
هذه البرودة دفعت البعض للنزوح للمناطق الأقل برودة وزادت مصاريف الشتاء هذا العام من أعباء الأسر في المناطق الجبلية بعد فترة مصاريف العيد مباشرة. يحيى رياني اضطر لشراء معطف سميك وقفازين من الصوف بـ 200 ريال ليرتديها عند صلاة الفجر ، واشترى حسين سهلي بعض ملابس الأطفال القطنية الداخلية السميكة لتدفئة أبنائه قال : فوجئت بالأسعار المرتفعة لهذه الملابس التي لا نشتريها إلا عند السفر إلى منطقة الرياض ، مبينا أنه اشترى ملابس صوفية داخلية لأطفاله بمبلغ 500 ريال . و يقول عصام بريك : لقد أنعش البرد موضة الملابس الشتوية عند الشباب و رفع أسعار الملابس الشتوية التي لم تكن مرغوبة بالمنطقة ، مبينا أن هذا الجو حفز الناس للجلوس على شواطئ البحر. وشاركه في رأيه كل من عبدالله مفتاح و هاني عقيل ناصر الغزواني و عبد الله المالكي وأشاروا إلى أن البرد زاد طلب سكان المنطقة على ملبوسات الشتاء من معاطف و فروات وملابس قطنية داخلية و أثواب شتوية ثقيلة ذات ألوان داكنة وأوشحة صوفية. حسن الفيفي يقول : لقد اشتريت بطانيات ثقيلة و مواقد تعمل بالفحم ومدافئ تعمل بالكهرباء للتدفئة داخل المنزل بالإضافة للملابس الشتوية لي ولأفراد الأسرة بسبب البرد الذي نشهده في هذه الأيام .
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  623
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:32 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.