• ×

05:09 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

الأنظار تترقب «الاثنين الأبيض» باستقرار الاقتصاد تفاؤل باقتراب الميزانية و20 مليارا بـ «سنابل» تزيد الاطمئنان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عبد الله (ج) الفيفي (متابعات)

مع اقتراب الإعلان عن الميزانية العامة للدولة والذي يترقبه المواطنون غداً الاثنين، تزداد مساحات التفاؤل في الأوساط المحلية، خاصة في ظل ورود إشارات إيجابية على تحقيق ما يعتبره خبراء اقتصاديون «فائضاً تاريخياً في الإيرادات» مما يوسّع من قاعدة خيارات دعم سوق المال.
وبينما قدّر اقتصاديون فائض ميزانية العام الجاري بقرابة 40 مليار ريال لدى إقرارها أواخر 2007، فإن التوقعات ترجّح أن يكون الفائض الحقيقي أكثر من ذلك بكثير.
وعن الربط بين الفوائض القياسية للموازنة وبين السوق المالية، قال محللون «إن الفائض الضخم من شأنه أن يرفع حجم الاحتياطيات إلى مستويات غير مسبوقة، إضافة لإعطائه إشارات إيجابية على استقرار وتيرة الإنفاق الحكومي، وارتفاع سعر صرف الريال».
واعتبر عضو جمعية الاقتصاد السعودية محمد العمران، الميزانية المرتقبة، محفزاً رئيسياً لسوق الأسهم، إضافة لبث روح الطمأنينة في نفوس المواطنين، كما أنها ستمنح التداولات دفعة إيجابية لمدة تتجاوز أسبوعين من تاريخ إعلانها..
وبينما رأى خبراء في سوق المال، أن «إعلان الميزانية الجديدة سيكون له وقع مؤثر جدًّا».. وصف آخرون الميزانية بأنها «الخبر الوحيد المعوّل عليه خلال هذه الفترة، وأن زيادة حجم المصروفات وإعلان البنوك نتائج جيدة، كفيلان بإبعاد شبح القلق الذي يراود المواطنين» وتوقع مستثمرون أن تبدأ سوق الأسهم في التفاعل مع خبر الميزانية من يوم غد الاثنين متمنيًا أن يباشر «صندوق سنابل» ـ الذي تأسس قبل قرابة ستة أشهر برأس مال 20 مليار ريال ـ استثماره الفعلي في السوق المحلية بشراء أسهم القياديات التي تعاني تراجعًا في الأسعار قد يشتد لدى بعضها على خلفية تقلص مبيعاتها.

بواسطة : faifaonline.net
 1  0  590
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:09 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.