• ×

05:51 صباحًا , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

تقرير : ثغرة أمنية حدودية خطيرة تشهد تدفق مئات المجهولين في شكل هجرة جماعية يومية  

قد يكون من أسهل سبل و طرق تمويل القاعدة في اليمن والسعودية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يزيد الفيفي (جبال الحشر) 
سمعنا و تلقينا عشرات المعلومات لكن ليس من رأى كمن سمع فقد قمنا بجولة سيراً على الأقدام لنتابع تلك الثغرة الأمنية الخطيرة جدا و لم نحتاج إلى الكثير من الوقت لكشف الحقائق حيث أنه و خلال ساعة تقريبا أتضح لنا أن جبل "الهايدة" الواقع شمال محافظة بني مالك و الذي يتصل بقبيلة آل ثابت اليمنية من جهة الشرق دون حاجز أمني كان منطلقا للمتسللين إلى داخل السعودية بشكل تجاوز المعقول بل انه تجاوز مصطلح التسلل إلى الهجرة الجماعية للعائلات من الأفارقة و اليمنيين حيث يتسللون من جبل (الهايدة) إلى جبل الكرش و منه إلى جبل (الربعة) و الذي يعتبر في معزل تام عن التواجد الأمني و الطرق التي تسهل وصول سيارات حرس الحدود

فيما تعتبر منطقة (صحرى) نقطة التقاء لكل المعابر و تقع شرق مركز جبال الحشر حيث يتم هناك عقد صفقات الأسلحة و المخدرات بأنواعها و يتم منها الانطلاق إلى الجانبة عن الطريق الرملي الذي شقه المواطنين على حسابهم الخاص حيث يسيرون بمحاذته مستغلين الجبال الوعرة كمسالك آمنة للوصول إلى الجانبة في جبال الحشر و التي تعتبر مفترق طرق لمن يرغب التوجه إلى منطقة عسير أو جازان و تعتبر الجانبة أهلة بالسكان إلا أنها في معزل هي الأخرى عن الخدمات كافة و خاصة وجود جهات أمنية رغم أن الطريق الرملي المسمى (عكفة ) يصل إليها و المتصل بطريق وادي عمود جبال الحشر كما أن المواطنين أكدوا إبلاغ المحافظ و الجهات الأمنية و لم يجدوا تجاوباً يذكر و قد لا تفي الكتابة بخطر الوضع و لكن ندعم تقريرنا بالصور لعلها توضح جانبا محدود جدا من خطورة الوضع .

[أهالي الجانبة : أصبح الوضع مقلقا ولا يحتمل التجاهل]

عندما تكون احد سكان تلك القرى الحدودية شرق منطقة جازان و تشاهد أفواج المهاجرين بعائلاتهم و أطفالهم جماعات متلاحقة طوال ساعات النهار محملين بتلك الأكياس التي تخفي محتواها سيصيبك القلق و تنتابك الريبة من تبعات تلك الأعداد الهائلة بل سيرتفع مستوى القلق عندما تصبح المسالك بعيدة عن أعين الجهات الأمنية بسبب عدم توفر الطرق التي تسهل وصول دوريات حرس الحدود أو الشرطة .. هذا هو حال كل قاطني قرى الجانبة في جبال الحشر شرق منطقة جازان حيث يعيشون حالة استنفار و تناوب فيما بينهم لحراسة مواشيهم و منازلهم و أملاكهم تحسبا لأي طارئ قد يحدث من تلك الجماعات المهاجرة بشكل لا يفتر على مدار الساعة يصل ذروتها في ساعات الليل و تقتصر جنسيات المهاجرين على اليمنيين و الأفارقة الذين يخترقون الحدود اليمنية السعودية سيراً على الأقدام مستغلين المناطق الوعرة البعيدة عن أعين و دوريات حرس الحدود مستغلين ترابط سلسلة الجبال المرتفعة و الوعرة من الحدود مع قبائل آل ثابت اليمنية و إلى السعودية دخولا عن طريق جبال وعرة تمتد إلى الحدود الإدارية بين منطقتي عسير و جازان , صحيفة فيفاء (فيفاء أون لاين) ترصد فيها بالعدسة أفواج المهاجرين بأطفالهم و عائلاتهم قاصدين داخل السعودية و قد التقينا مع احد أعيان قرى الجانبة في جبال الحشر و الذي كان المرشد لنا على مسالك تلك الجماعات حيث تحدث المدعو "ابو مشبب" قائلا : الوضع أصبح مريبا و غير منطقياً في ظل استمرار تدفق مئات المجهولين المهاجرين يوميا عبر هذه الجبال بشكل قد لا يستوعب حجمه الغير متابع لواقع الحال ، و قد تسبب عدم توفر الطرق الخدمية الممهدة في عزلة تامة لتلك الجبال عن دوريات حرس الحدود و بقية الجهات الأمنية و التي جعلت من تلك الجبال الوعرة مسالك آمنة لتلك الجماعات التي تشد رحالها من داخل الحدود اليمنية لاختراق الحدود السعودية عبر مسالك جبلية وعرة سيرا على الأقدام ليطلوا على قرانا في الجانبة التي هي في معزل شبه كامل عن الخدمات و من أهمها الطرق حيث أصبحت قرآنا معبراً شبه يومي لتلك الجماعات متوجهين إلى منطقة عسير أو نزولا إلى جازان بعد تجاوزهم وادي عمود في الأسفل و أضاف المواطن مفرح جابر الحريصي قائلا : إننا لم نكشف حقيقة الأمر و حجم تلك الجماعات إلا عند رغبتنا في القيام برحلة استجمام في تلك الأودية مع نهاية العام الدراسي حيث شاهدنا تلك المناظر المثيرة للقلق فعلا من خلال استغلال القفار النائية و الجبال كمسلك لمئات المتسللين عبر الحدود بعائلاتهم و أطفالهم

[وعورة المنطقة .. تمنع التواجد الأمني اللازم ]

وعن القيام بإبلاغ الجهات الأمنية أكد أن عدم توفر الطرق المعبدة والميسرة لوصول دوريات الأمن جعلنا في عجز تام للبحث عن وسيلة تحد من ذلك المد المتنامي لجماعات المهاجرين من الأفارقة و اليمنيين و لم نجد بدا من تشكيل دوريات متناوبة من المواطنين لحراسة ممتلكاتنا و منازلنا خشية أن يتجراء البعض منهم على السطو عليها و خاصة في ساعات اليل التي يسدل الظلام ستاره على حجم تلك الجماعات و لكن بحذر شديد غالبا ما يعبرون بها في ساعات الليل مستغلين الظلام لسدل الستار على وجهتهم وما يحملون معهم من الممنوعات





image

image


صورة توضح العائلات المتسللة بعد وصولها وادي عمود في الريث

image
صورة توضح إختراق العائلات لقرى الجانبة في جبال الحشر

image


صورة توضح جبل الهايدة المتصل بقبيلة ال ثابت اليمنية ثم جبل الكرش بعده ثم جبل الربعة المتصل بملتقى منطقة صحراء شرق الجانبة والتي تم ذكرها في التقرير وتبدوا في الصورة عدم توفر الطرق الخاصة بدوريات حرس الحدود و الصورة توضح متسللين أفارقة مع نساء بعد ملتقى صحراء متوجهين إلى الجانبة في جبال الحشر وقد هرب الكثير خلال مشاهدتنا لهم .


image


image
صورة توضح مجموعة أخرى من المتسللين محملين بأكياس لا نعلم عن محتواها



image

image

صورة توضح مسالك المتسللين عبر الطريق الموصل من صحرى المذكورة في التقرير إلى الجانبة عبر الطريق الذي فتحه المواطنين
دون أي تواجد للجهات الأمنية


للإحاطة: فأن الصور ما كانت إلا في ساعة واحدة هي الأقل تدفقا للمجهولين بمعنى أن ما يحدث على مدار الساعة يزيد بكثير عن ما حوته الصور واشد خطرا وكل ما يحدث في وضح النهار أمام أي متابع لا يمثل إلا الجزء اليسير أمام ما يحدث تحت ستار الظلام في الليل

[نقاط و مقترحات المحرر ]

أولا--- تحرك امني عاجل بتثبيت مركز لحرس الحدود أو الشرطة في قرية الجانبة مدعم بالسيارات والأفراد

ثانيا--- التوجيه بشق طريق عاجل جدا من صحرى منتها طريق المواطنين ليصل إلى أعلى جبل الكرش حيث يعتبر موقع إستراتيجي لمتابعة المتسللين ومتابعة عدة جهات على الشريط الحدودي وسد الثغرة الأمنية

ثالثا---- توجيه الدوريات على مدار الساعة في احتواء الوضع كي لا يزيد على ما وصل إليه من تدفق ألاف المتسللين إلى داخل الأراضي السعودية بطريقة غير شرعية والذي يتسبب في تصاعد القضايا المخلة بالأمن والاستقرار في كل من منطقة عسير وجازان جراء هذا التدفق الهائل لأفواج البشر بطريقة غير شرعية ويحد من تهريب الممنوعات

ثالثا--- هذا الموقع يعتبر فرصة ذهبية لخلايا تنظيم القاعدة في التواصل من اليمن وإلى السعودية والعكس وهذا بسبب تلك الثغرة الأمنية الخطرة جدا على الوطن والمواطن

رابعا--- قد نكتشف أن هناك تجارة في الأطفال والنساء بشكل قد يكون متابع من جهات حقوقية خارجية قد تستخدم بعد حين للاساءة للمملكة .



بواسطة : faifaonline.net
 28  0  9019
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:51 صباحًا الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.