• ×

05:23 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

من الظلم أن تطلق بلدية العارضة على الحي حي البحيرة

{ اليتيمة تستغيث وتشتكي من الإهمال }

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مسعود جابر (فيفاء) 

نعم عندما تعلم أين تقع هذه اليتيمة . وترى حالها ستقف مذهولاً , حيث تجولت "فيفاء آون لاين" في بعض الأماكن السياحية بجازان و خاصة بتهامة بدأت هذه الجولة من جازان الفل و أنتقلنا إلى فرسان التي سنفردها بتقرير مفصل لاحقاً و أختتمنا هذه الجولة بالعين الحارة في العارضة التي بدتّ أشبه ما تكون "باليتيمة" التي تشكو الإهمال .
أنها العين التي تنبع مياهها بقدرة الله من جوف الأرض بحرارة عالية جدا و يقصدها الكثير من المواطنين من المنطقة وخارجها إما للسياحة أو للاستشفاء لما ثبت بالتجربة أن هذه العيون علاج لأنواع كثير من الحساسية و الصدفية و غيرها من الأمراض الجلدية .


image
image
image

تقع هذه العين على ضفاف سد جازان من الشرق و لا تبعد عنه كثيرا. ويتم الدخول للعين الحارة يميناً من خط العارض أبو عريش و تحديدا من قبل كبري الجوة الواقع على هذا الخط حيث هي في موقع مميز و تحيط بها أشجار النخيل من جميع الجهات .

image
image
image
image
image
image


و بعد أن كانت هذه العين قد نالت شيء من الاهتمام من خلال تسويرها و تحديد بوابة جهة واحدة وبعض المباني للاستثمار كمطاعم وشاليهات التي نالت منها أيادي العابثين قبل أن تكتمل ويتم الاستفادة منها .

image

image

image

image
image

image
image
image

image

image


ومن ثم تم إهمالها كليا وأصبحت مستنقعات تتجمع بها الحشرات ومرمى للنفاية يؤرق المجاورين للعين والمرتادين لها .

image
image
image
image

image

image

image

image
وبسؤال أحد سكان الحي المجاور للعين الحارة عن وضع العين سابقا وحاليا وماذا يأملون مستقبلاً لهذه العين ؟
أجابنا بأن العين كان لها حراسة وكان وضعها أفضل من الوضع الحالي كثيرا .وكانت بجهود ذاتية من المواطنين وأهل الخير بالمنطقة ولكن استلمتها الآن الدولة التي وضعت لها كثيرا من المشاريع التي نسمع عنها ولا نراها .
والآن كما ترى دمار وخراب عم كل مرافق هذه العين وجعل المكان خرابة محطمة ..
image

image
image

image
image

image

ولا يوجد سوى بعض المعدات التي تسحق المنطقة المحيطة بالعين وتغير معالمها بعد أن كانت منطقة زراعية وذات خضرة لتصبح الآن صحراء وأكوام من الرمل وبقايا الأشجار .
image

image
وذكر كذلك أن من الظلم تغيير أسم الحي من حي (المبيت ) إلى حي البحيرة لأن العين ليس بحيرة وإنما هي عين نابع من جوف الأرض ولو تم الاهتمام بها لاستفاد منها كل من يرتادها من المنطقة وخارجها وتكون معلما سياحيا للمنطقة ولكن ......
ولازلنا


نأمل أن ينالها نصيبها من التطوير الذي تستقبله المنطقة في ظل قيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين وتحت رعاية سيدي الأمير المحبوب أمير منطقة جازان .

وأخيراً فإن بقية الصور تكمل بقية التعبير .........

image

image
image

image
image

image
بواسطة : faifaonline.net
 8  0  5277
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:23 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.