• ×

07:00 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

الحكم امين الفيفي وطاقمه المساعد يتعرضون لاعتداء جماهيري ، عراك شوارع ومطاردات ينقل مباراة من الملعب إلى قسم الشرطة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عبدالله جابر الفيفي - تبوك

انتقلت مباراة لكرة القدم بين فريقي ضباء والصقور ضمن دوري منطقة تبوك للشباب من الملعب الى قسم الشرطة. بعد ان تحولت ارضية الملعب الى ساحة لعراك شوارع، ومطاردات وركض واصابات المباراة التي اقيمت عصر الجمعة الماضي شهدت احداثاً مؤسفة عقب احتساب حكم المباراة هدفاً لصالح الصقور ، مما اثار احتجاج لاعبي ضباء ، وحاولوا الاعتداء على حكم المباراة امين الفيفي ، الذي اشهر البطاقة الحمراء لمدرب ضباء وأحد لاعبيه ، لتهدأ الامور نسبياً ، واستأنف الحكم المباراة.وفي الشوط الثاني من المباراة تعرض احد لاعبي ضباء للطرد لنيله البطاقة الصفراء الثانية ، ليثور لاعبو واداريو ضباء من جديد ، ويحولوا ملعب المباراة الى ساحة للعراك والركض والمطاردة ، اصيب على اثرها الحكم الرابع محمد العسيري، وفقد الحكم السيطرة على الملعب بسبب الفوضى العارمه وكذلك عدم وجود حماية امنية والتي غالباً ماتكون ضعيفة في المباريات التي تقام في المحافظات الساحلية التابعة للمنطقة، فقرر إلغاء المباراة.
و قرر الحكم التوجه الى قسم الشرطة ، لتحرير محضر بالاعتداءات التي تعرض لها هو وطاقمه المساعد ، لكن المفاجأة انه وجد اداريي ضباء قد سبقوه الى هناك ، وحرروا محضرا ضده يدعون فيه اعتداء الحكم على احد لاعبيهم.من جانبه اكتفى حكم المباراة امين الفيفي بالقول لـ (لوسائل الاعلام التي تابعت المباراة المثيرة) انه سلم تقريراً كاملاً للمكتب الرئيسي لرعاية الشباب بتبوك ، متضمناً كل الوقائع وتفاصيل الاحداث.فيما قال زبيدي الزبيدي مدير المكتب الرئيسي لرعاية الشباب بمنطقة تبوك اننا مازلنا في مرحلة الاطلاع على تقرير الحكم وبعدها سوف يتم اتخاذ ما هو من صلاحيتنا هنا، لكن ما عدا ذلك فهناك جهات اعلى تختص بها .
وقد اكد الحكم امين الفيفي لصحيفة فيفا اون لاين ان السبب الرئيسي لعدم اكمال المباراة هو تعرض الحكم الرائع لاصابة بالغه في الوجه نزف على اثرها الدماء فقررت عدم اكمال المباراة للحفاظ على سلامتنا , وقد اكد ان فرق الشرطة لم تكون متعاونة بالشكل المطلوب .
بواسطة : faifaonline.net
 7  0  1312
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:00 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.