• ×

11:13 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

الميزانية السعودية: فائض في عام 2008 يبلغ 590 مليار ريال وتقديرات بعجز قدره 65 مليار لعام 2009 للمرةالأولى منذ خمس سنوات أرقام 22/12/2008

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 

عبد الله (ج) الفيفي أعلنت وزارة المالية عن الميزانية العامة للدولة حيث بلغ الفائض لعام 2008 حوالي 590 مليار ريال في حين توقعت ان تحقق عجزا مقداره 65 مليار ريال خلال عام 2009 وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها توقع عجز منذ عام 2004 وذلك بسبب إبقاء الإنفاق المخطط له لعام 2009 عند مستويات عالية.

وبلغ الفائض في عام 2008 مستوى قياسيا بفضل الإيرادات التي بلغت 1100 مليار ريال على خلفية ارتفاع الإيرادات النفطية خلال العام وسط أسعار قياسية للنفط وزيادة مستوى الإنتاج معظم العام، كما بلغ حجم الانفاق حوالي 510 مليار ريال أي أكثر بـ 100 مليار عن المخطط له وقال وزراة المالية أن ذلك راجع لزيادة بدل غلاء المعيشة الذي تم اعتماده في بداية العام فضلا عن مصاريف اضافية متعلقة بمشاريع الحرمين ومشاريع عسكرية وأمنية أخرى.

والمصروفات الفعلية للميزانية السعودية (2003 2009)

السنة
الإيرادات (مليار)
المصروفات (مليار)
الفائض (مليار)

2009 (تقديرات)
410
475
( 65 )

2008
1100
510
590

2007
622
443
179

2006
655
390
265

2005
555
341
214

2004
393
295
98

2003
295
250
45



وتراجعت أسعار النفط بشدة خلال الأشهر الأربعة الأخيرة وهو ما جعل الحكومة تتحفظ في وضع تقديراتها للعام القادم خصوصا مع تخفيضات الإنتاج النفطي مقارنة بعام 2008، حيث قدرت الإيرادات لعام 2009 بـ 410 مليار ريال وذلك مقارنة مع إيرادات فعلية بلغت 1100 مليار ريال لعام 2008.

وتتوقع \\\"أرقام\\\" أن يكون تم إعتماد سعر البرميل للنفط يراوح بين 35 و 40 دولار في حساب تقديرات ايرادات الميزانية لعام 2009.



وقدر اجمالي الانفاق لعام 2009 بـ 475 مليار ريال وهو رقم يقل عن الانفاق الفعلي لعام 2008 والبالغ 510 مليار ريال غير أنه لا يعتد كثيرا بالارقام التقديرية التي يتم اصدارها فيما يخص الإنفاق، حيث تشير المعلومات التي ترصدها \\\"أرقام\\\" إلى أن المصروفات الفعلية في العادة تتجاوز تقديرات الانفاق المعلنة بما يقارب 60 مليار ريال سنويا وإن ارتفع هذا الرقم في عام 2008 إلى نحو 100 مليار ريال. وفي حال استمرار تجاوز الانفاق المخطط له بنفس المعدل الذي ساد خلال السنوات الخمس الماضية فإنه ينتظر أن يبلغ الإنفاق الفعلي لعام 2009 أكثر من 530 مليار ريال أي في مستوى يزيد على مستوى الانفاق الفعلي لعام 2008.

المصروفات التقديرية والفعلية للميزانية السعودية (2004 2009 )

السنة
المصروفات التقديرية (مليار)
المصروفات الفعلية (مليار)
الفرق (مليار)

2009 (تقديرات)
475
؟؟
؟؟

2008
410
510
100

2007
380
443
63

2006
335
390
55

2005
280
341
61

2004
230
295
65



تراجع حجم الدين العام وارتفاع الناتج المحلي

واشارت بيانات الميزانية التي تم الاعلان عنها اليوم إلى أن حجم الدين العام قد تراجع إلى 237 مليار ريال وهو ما يمثل نحو 14 % من الناتج الاجمالي المحلي وذلك مقارنة مع 257 مليار ريال خلال العام الماضي.

أهم البيانات الاقتصادية

السنة
2006
2007
2008

الدين العام (مليار ريال)
366.0
267.0
237

نسبة الدين للناتج المحلي
28 %
19 %
14 %



كما ارتفع الناتج المحلي خلال عام 2008 بنسبة 22 % ليصل إلى 1753 مليار ريال وذلك بفضل ارتفاع الايرادات النفطية، كما شهد معدل التضخم ارتفاعا كبيرا خلال عام 2008 ووصل إلى أعلى مستوى له منذ أكثر من 27 سنة.

أهم البيانات الاقتصادية

البند
2005
2006
2007
2008

الناتج المحلي (مليار ريال)
1152.6
1306.2
1414.0
1753

التضخم
0.4 %
1.8 %
3.1 %
9.2 %

الميزان التجاري (مليار ريال)
460.3
553.4
555.6
820.2



أوجه الانفاق

كما يوضح الجدول أدناه فإن الحكومة تخطط لمزيد من الانفاق على مختلف أوجه الأنشطة الاقتصادية، ويجب الاشارة إلى أن ارقام أعوام 2006 و 2007 و 2008 هي الأرقام المخططة اصلا ولكن الأرقام الفعلية ربما كانت أكبر من الوارد في الجدول لهذه الاعوام الثلاثة.

أهم أوجه إنفاق الميزانية ( الأرقام التقديرية وليست الفعلية) مليار ريال

البند
2006
2007
2008
2009

التعليم
87.2
96.7
105.0
122.1

الخدمات الصحية
31.0
39.5
44.4
52.3

البلدية
13.4
15.5
17.0
18.9

النقل والاتصالات
11.5
13.6
16.4
19.2

المياه والزراعة والتجهيزات
22.5
24.8
28.5
35.4



ولا تفصح الميزانية في العادة عن أرقام الانفاق الأخرى غير الواردة أعلاه.
بواسطة : faifaonline.net
 1  0  654
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:13 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.