• ×

09:08 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

في " القليلة "بوادي الصباب الكفيف ذي المائة عام يعيش في الحجرية دون كهرباء

ابنهُ يقول بحسرة : ليس بيدي حيلة إلا أن يلطف الله بنا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ماطر الشراحيلي ( الصهاليل - قرية القليلة ) 
مجدداً نحن و أنتم على موعدٍ آخر مع المزيد من المآسي و الآلام التي تختزنها جُنبات وادي الصباب و هذه المرة من الجهة الجنوبية في قرية " القليلة " حيث الشيخ العم حسن بن جابر الصهلولي الذي يقطنُ حجرتهُ ذات الثلاثة أمتار طولاً و عرضاً تحت وطئة درجات الحرارة المرتفعة دون أجهزة تبريد , الشيخ الصهلولي معروف حتى وقتٍ قريب بجولاته و صولاته حيث كان رمزاً للكرم , بدا مؤمناً متماسكاً صابراً , رغم الضعف بعد القوة , مائة و عامين مضت من عمره و ها هو اليوم مُقعداً ضريراً مصاباً بداء العصر السكري و الضغط كل هذه الأمور أجتمعت و أقعدته إلا أن ذاكرتهُ لا زالت مليئة بالماضي , دخلنا حجرتهُ و رحب بنا و اقعدنا و طلب القهوة لنا و على الرغم من أنهُ كفيفاً إلا أنهُ عرفّ منذ الوهلة الأولى اننا غرباء عن ديرتهِ فسأل ابنهُ عنا و من نكون .. فأجابهُ.

سألنا ابنهُ (47) عاماً عن حالهم و قال أن والدهُ مقعد منذ فترة و أنهُ يرعاه بنفسه و أن دخلهم لا يتجاوز الـ 800 ريال من الضمان لوالده و هي بالكاد لا تفي بأدنى المتطلبات التي يحاتجها والده من غيارات يومية حيث يقضي حوائجهُ في مكانه .

أبنهُ الآخر يتقاضى دخلاً مقداره 2000 ريال و يعول أسرة مكونة من 5 أفراد و يقطن منزلاً من الحجر دون كهرباء , و يقول أبنهُ أن الألم يعتصره حيال والدهِ الذي يعيش هنا دون أجهزة تبريد و يخشى عليه تبعات أرتفاع درجات الحرارة , و يقول بحسرة و ألم ليس بيدي حيلة إلا أن يلطف الله بنا و يسخر لنا من يقف بجانبنا و يساندنا , أستئذناه للمغادرة إلا أن والدهُ كان مصراً على تقديم واجب الضيافة من الموجود فلله دره و سبحان مقلب الأحوال .. و بصعوبة اقنعناه بضيق وقتنا و أستئذناه خارجين نجر معنا شيئاً من آلامهم و حسرتهم .

image

image
image

image
image

image
image

image
image
بواسطة : faifaonline.net
 6  0  3270
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:08 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.