• ×

09:02 صباحًا , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

البعوض يشن هجومه بكثافة على المواطنين و أصبح مصدر قلق حقيقي في فيفاء

تجاهل الأسباب ينذر بكارثة حقيقية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فيفاء:يزيد الفيفي 
تجاوز انتشار البعوض في جبال فيفاء الحد المعقول و بشكل ينذر بكارثة صحية خاصة و أن الأطفال و النساء هُم الأكثر تضرراً من تلك الكثافة ،حيث تنهال على جلود المواطنين أسرابا متوالية متى ما أراد أحدهم الجلوس أو الاسترخاء بشكل جعل من الراحة شبه محدودة أو معدومة إن صح التعبير في ظل هذه الكثافة الهائلة و التي فضلت أمامها كل الوسائل الحديثة من الأدوات الكهربائية او السموم أو سبل الوقاية كالناموسيات وغيرها ، فقد تتسبب فجوة صغيرة هنا او هناك في جعل البيت أشبه بخلية النحل و نتيجة لهذا أصبح قلق المواطنين يتجاوز حدود الأضرار الجسدية إلى قلق متزايد من تبعات انتقال أمراض أو ظهور حالات مرضية بسبب تلك الكثافة المهولة للبعوض و الغير مسبوقة .

حيث أكدالمواطن محمد سالم الخسافي أن الوضع يفوق المعدل الطبيعي و أصبح مخيفا فعلا من مخاطر الأمراض التي أصبحت أسبابها و سبلها متوفرة في ظل عدم توفر مشروع صرف صحي ..
و من جانبه سلمان المثيبي أكد منعه لفرق الرش من رش المبيدات الحشرية حول منزله معللا ذلك بأن السم يقوم بنقلهن من البيئة المحيطة بالمنزل إلى داخله دونما إيجابية ملحوظة لتلك المبيدات المستخدمة .

جابر محمد السلماني أكد أنه قام باستخدام جميع سبل الوقاية الممكنة سواء المبيدات أو الأدوات الكهربائية أو الناموسيات الا أن الكثافة الهائلة تفوق كل إمكانيات وسائل الوقاية ، حيث أصبح النوم صعبا جدا في ظل ما نتعرض له من أذى البعوض لاسيما الأطفال والنساء حين تتحول المنازل إلى ما يشبه خلية النحل مع أي فجوة ممكنة سواء بفتح الباب أو أحد الشبابيك لغرض التهوية ، أما المكوث خارج المنزل ليلا فهذا أصبح مستحيل و يضيف يحي الابياتي قائلا إن انتشار آبار الصرف يزيد عاما بعد عام مع تزايد العدد السكاني و ذلك لعدم توفر مشروع لصرف و هذا يعني بالمقابل تصاعد أسباب توالد البعوض وكثافتها بشكل قد تظهر معه أمراض خطيرة يصعب التكهن بها أو بتبعاتها في حال استمرت الأسباب وهي عدم توفر مشروع للصرف الصحي فيما الوضع حاليا أصبح لا يحتمل المماطلة او التسويف في تأخر هذا المشروع واستمرار صمت المواطنين في المطالبة بحلول جذرية وعاجلة قبل وقوع الكارثة لا قدر الله ومن جانبه المسئول في فرق الرش أكد ان الوضع يفوق إمكانياتهم في وقت تنحصر فيه جهودهم على الطرق العامة بينما مصادر البعوض غالبا ما تكون خارج نطاق الطرق كآبار الصرف الصحي .
image

image
image

image

image
image
بواسطة : faifaonline.net
 16  0  3271
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:02 صباحًا الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.