• ×

05:17 مساءً , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

أربعة تؤهل حلوان لدور الأربعة على حساب القناة

في مباراة شهدت أحداثاً مثيرة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ريع :يزيد الفيفي 
نغمات وألحان وفنون كانت هي لليلة فريق حلوان الذي لعب مساء اليوم مع فريق القناة في مباراة الطرف الواحد تقريبا، حيث كان فريق القناة قد نزل المباراة متوتر الأعصاب بشكل اتضح فيه عدم التهيئة النفسية للمباراة وزاد جمهوره من الشد العصبي للاعبين الذين خاضوا مباراتهم أمام حلوان حيث كان هدف الدقيقة 35 لفريق حلوان سجله اللاعب حسين زارب والذي كان القشة التي قصمت ظهر البعير حيث زاد الضغط النفسي على لاعبي القناة الذي لا يكاد يسيطر على تحركات لاعبي حلوان المهاجمة طوال الشوط على مرمى القناة ليقتنص اللاعب مسفر يحيى من فريق حلوان الفرصة لتسجيل الهدف الثاني في نهاية الشوط الأول ليلخبط أوراق مدرب فريق القناة رأسا على عقب


image

image

الشوط الثاني

نزل الفريقان إلى ساحة الملعب وكان الوضع كما كان سابقا بل أكثر طمأنينة وأريحية من قبل فريق حلوان المتقدم بهدفين وأكثر شدا وتوترا من لاعبي القناة في هم التعديل ثم البحث عن الفوز والذي كان له عواقب سلبية واضحة على لاعبي فريق القناة حيث بدت الخشونة والاحتكاك من دخول لاعبيه على الكرة مما جعل محفظة حكم المباراة تباشر توزيعها للكروت التي زادت من الشد والتوتر لدى فريق القناة الذي حصل أحد لاعبيه على كرت أحمر

وما هي إلا دقائق حتى أشهر الحكم الكرت الثاني للاعب القناة ليطرد لاعبين في وقت متقارب جعل فريق القناة في موقف صعب للغاية أثار تعصب وغضب المدرب لفريق القناة أضطر فيه الحكم لتوقيف المباراة والذي جرى خلاله طرد مدرب القناة الذي تقبل القرار بكل روح رياضية ليخرج إلى منصة الجماهير، ليستأنف الحكم المباراة التي ما لبثت أن تستقر الأمور حتى يسدد اللاعب حسين زارب كرة تصطدم بمدافع القناة حين أخفق في تقدير الكرة المتجهة إليه لتنعكس إلى مرماه رغم محاولة الحارس الجادة في تدارك الوضع إلا أنه لم يستطيع ليلج الهدف الثالث لفريق حلوان في الدقيقة 25 تقريبا من الشوط الثاني ، بعدها تغير الحال بشكل فعلا عجيب جدا حين عاد الهدوء والتركيز لفريق القناة الذي بدأ يجاري فريق حلوان بل وأصبح يشكل عنصر خطورة فعلية على فريق حلوان من خلال الهجمات من الأطراف معتمدا على خفة وسرعة لاعبيه إلا أن حارس حلوان المرتاح طوال المباراة كان يقضا لينقذ مرماه من هدف مؤكد لفريق القناة الذي بداء يبسط نفوذه في الملعب هجوما ودفاعا بشكل يوحي بأنه لا ينقص لاعبين من فريقه ، في غضون ذلك وقبل نهاية الشوط بسبع دقائق واثر هجمة مرتدة أحرز لاعب فريق حلوان حسين زارب الهدف الرابع والهاترك بالنسبة له والذي جعله أحد المنافسين على لقب هداف البطولة حيث أخذت المباراة في طابعها إلى التسليم بواقع النتيجة التي كانت هي فعلا حين صفر حكم المباراة معلنا نهايتها بفوز فريق حلوان أربعة أهداف متأهلا لدور الأربعة وقد تعانق لاعبي الفريق بعد المباراة في صورة رائعة تبين مدى الروح الرياضية العالية التي يتمتع بها الفريقين كما أن مدرب فريق القناة علي مفرح حريصي نزل إلى ساحة الملعب ليبارك لفريق حلون النتيجة بكل روح رياضية وقد تفضل لنا بالتصريح التالي :

أولا---- أبارك لفريق حلوان الفوز

ثانيا--- الحمد الله على كل حال فخروجنا كان مشرفا رغم الظروف التي واجهتنا خاصة وأني لم أرجع من المنطقة الشرقية إلا قبل أسبوع من بداية البطولة ناهيك عن تجميع المحترفين في فترة وجيزة لم نتمكن خلالها من خلق الانسجام الكامل للفريق ورغم ذلك تأهلنا لدور الثمانية وأعتبر هذا بحد ذاته إنجازا



مدرب فريق حلون سالم ماطر تحدث قائلا أبارك للاعبي فريق حلوان وأقول هردلك لفريق القناة فكان فريق يستحق التقدير إلا أن لكل مباراة ظروفها ولا بد من فائز ومغلوب ، وعن تأهله لدور الأربعة --- أكد أنه مازال يحتفظ بأوراق خاصة لدور الأربعة قد تزيد من كفة فريقه لخوض مباراة ما قبل النهائي متفائلا بتحقيق نتيجة إيجابية

وقد تبادل لاعبي فريق حلوان وجماهيره التهاني بمناسبة الفوز في فرحة بدت واضحة على الجميع



الصورة المرفق لطفل الصغير نجل مدرب القناة يعاتب الكرة بطريقته الخاصة لعدم ولوجها في مرما فريق حلوان .
image




image

image


image

image
image

image
image

image
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  1604
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:17 مساءً الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.