• ×

02:35 مساءً , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

أمير جازان يترأس اجتماعا لمناقشة مشكلة تساقط الصخور والانهيارات الجبلية بالمنطقة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 حسن الفيفي(متابعات).

أكد أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز على ما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز من اهتمام وعناية بالمنطقة مقدما شكره للقيادة الرشيدة على الموافقة الكريمة بإنشاء طريقين رئيسين في جبال فيفاء أحدهما يمتد من الشرق إلى الغرب والآخر من الشمال إلى الجنوب والحد من خطورة تساقط الصخور حفاظا على سلامة قاطني تلك المناطق ومرتاديها.
وحث أمير جازان جميع الإدارات الحكومية ذات العلاقة بالمنطقة على التعاون مع هيئة المساحة الجيولوجية والجهات الأخرى المكلفة بعمل دراسة للموضوع وتسهيل مهمتها وتوفير كل المعلومات التي تحتاجها للتنفيذ.
وأكد الأمير محمد بن ناصر أن الدراسة تستمر 4 سنوات وتتم على 4 مراحل بتكلفة 18 مليون ريال. جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده أمير جازان أمس بقاعة الاجتماعات بالإمارة لمناقشة موضوع تساقط الصخور والانهيارات الجبلية بالمنطقة، وشارك فيه رئيس هيئة المساحة الجيولوجية زهير نواب وفريق العمل المكلف بوضع دراسة حول ذلك الموضوع ومديرو الجهات الحكومية بالمنطقة.
وبين نواب أن هذا الاجتماع يأتي إنفاذا لتوجيهات مجلس الوزراء القاضية بدراسة مشكلة الانهيارات في المناطق الجبلية بالمنطقة والتي كلفت بها كل من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وهيئة المساحة الجيولوجية والهيئة العامة للسياحة والآثار، مشيرا إلى أن الهيئة الجيولوجية تقوم من خلال فريق مختص بعمل مسح جيولوجي لتبيان مخاطر ذلك التساقط.
بواسطة : faifaonline.net
 1  0  501
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:35 مساءً الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.