• ×

03:50 صباحًا , الأربعاء 3 ذو القعدة 1438 / 26 يوليو 2017

"الحربي" يعاني من المرض ويرقد بالمستشفى وأسرته تعيش ظروف صعبة  

نجا من "جلطة " ويعاني من العمى .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة فيفاء (الرياض) 
أحوال الناس تتبدل بين لحظةٍ و أخرى و تعتريه لحظات ضعف بين الوقت و الآخر .. ليست ثمة أية إستثناءات..

صورة أخرى و مشهد آخر ضمن سلسلة طويلة من قصص الفاقة و الحاجة التي يعيشها عدد ليس بقليل من أخوتنا , و ثمة بيننا كثير من أولئك الذين لم تصلهم بعدّ حقوقهم من الجمعيات و المؤسسات المُكلفة بإعانة اصحاب الحاجة , و لم تمتد أيدي الخير لتمنحهم حقهم في أن يعيشوا بأمان , و هُم كذلك متعففون لا يسألون أحداً حاجة , إلا أن العمل الإجتماعي يُحتمُ علينا تسليط الضوء على حجم معاناتهم من جهتين الجهة الأولى هي أولئك المحتاجين الذين تكالبت عليهم الهموم كما تفعل مع أحدنا على حين غرة ..
و الجهة الأخرى هي الجهات المعنية بمتابعة مثل هذه الحالات و كذا أهل الخير الذين يبحثون عن محتاج ليقوموا بواجبهم الإنساني تجاهه.

المواطن : يحيى سالم حسن الفيفي (الرياض), الشاب الذي غطى الشيب رأسه من هول ما عاشه و يعيشه الآن , دخلهُ الشهري من وظيفته (حارس مدرسة) لايفى بأقل أحتياجاتهِ الشخصية فما بالك بأسرة مكونة من طلاب و طالبات عددهم سته و زوجه تشارك زوجها الهم و ضنك الحال دون أن تتمكن من تقديم غير ذلك .

هو الآن يعيش حالة مرضية لعل ما آل اليه حاله كان سببه ظروف الحياة الصعبة فهو يعول أسره مكونة من (7) افراد جميعهم بدون عمل و فوق ذلك ديون أثقلت كاهله.

يرقد الآن بمستشفى الشميسي بالرياض بعد أن نجا بحمد الله من (جلطة ) كادت أن تقضي على حياته خرج منها بأضرار زادت الطين بله فهو يعاني من العمى حيث لم تساعده ظروفه المادية على أجراء عملية أخرى لعينه التي غطتها المياه البيضاء كما روى لنا في حين الأخرى كان قد أجرى لها عملية قبل عدة سنوات مما كلفه مبلغاً أثقل كاهله ولم يستطع حينها إجراء العملية للعين الآخرى .

استقبلنا بكلام مقطع وغير متوازن حيث يتحدث بصعوبة حاول أن يشرح لنا ظروفه التي يشكوها الى الله أولاً و لكن إيماناً منا بأن أهل الخير موجودون وان نشر حالته وإطلاع الكل عليها قد يكون فيه باباً لفاعل خير يبتغي بما يقدمه وجه الله تعالى لاسيما ونحن مقبلون على شهر فضيل الكل يتمنى أن يقدم ما يستطيع عليه إبتغاء لوجه الله تعالى فالظروف صعبة للغاية ومتطلبات الحياة ارتفعت ومثل حالته جديرة بالأهتمام من أهل الخير سواء القريبين أم البعدين سائلين الله أن يرزقه من فضله .

تنبيه

نظراً للمطالبات والأتصالات التي الحت علينا وضع رقم حساب الأخ/ يحيى أمام أهله وجماعته ومن يريد فعل الخير حياله فأنه قد تم اضافة رقم الحساب التالي وهو خاص به .
نأمل التأكد من وجود اسمه عند التبرع بأي مبلغ حتى لايكون هناك أي خطاء لاسمح الله . علماً أن صحيفة فيفاء ليس لها أي علاقة بأي مبلغ يتم تحويله للمذكور أو غيره ممن يتم نشر حالتهم في الصحيفة ولاتستقبل أي تبرعات .


رقم الحساب هو (( 343608010123418))
بواسطة : faifaonline.net
 24  0  2488
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:50 صباحًا الأربعاء 3 ذو القعدة 1438 / 26 يوليو 2017.