• ×

06:57 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

صحيفة فيفاء أون لاين ترد على ما جاء في زاوية الكاتب صالح الشيحي بجريدة الوطن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
جاء ضمن سلسلة المقالات التي تفاعلت مع موضوع المواطن الخُسافي الذي يضطر إلى نقل إبنهِ المُعاق للمشفى بإستخدام تلفريكاً صنعهُ خصيصاً لهذا الغرض , و الذي نُشر في صحيفة الوطن مِن قبل الإعلاميين :
أ. يزيد حسن الفيفي و أ. سلطان يحيى الفيفي .

حيثُ أتضح بأن الفكرة التي دار حولها مقالهُ هو أن المواطن الخسافي وحيد يسكن رأس جبل , أوما يُشبه رجل الأدغال .. ليست هذه نُكتة الموسم بل هي حقيقة التصوير الذي ينقله للقراء عبر مقاله الذي طالب فيه بمعاقبة المواطن الخُسافي !!
وحقيقة لقد تفاجاءنا بذلك عبر زاويته في صحيفة الوطن بما لا يُمكن أن يخرج عن أمرين إما أنّ الكاتب صالح الشيحي لا يعرف فيفاء أصلاً و لا يدري ما هيّ ! ويُظن أنها رأس جبل في جنوب المملكة يسكنهُ المواطن الخسافي , أو أنهُ يعرفها لكنهُ يريد أن يوهم قُراء زاويته بأنها كذلك !!
و أياُ كان الحال مع الأستاذ : صالح الشيحي , إلا أنهُ من واجبنا أن نوضح له و للقراء ما نرى أنه كتب مقاله دون فهم له.
وإلا فالحقيقة أنّ فيفاء هي سلسلة جبال جنوب المملكة العربية السعودية تسكُنها ثماني عشرة قبيلة وعدد سكانها يتجاوز الـ خمسين ألف نسمة , و حق طبيعي لهؤلاء أن يحظوا بما يحظى بهِ أي مواطن في المملكة العربية السعودية , من بُنية تحتية و خدمات أساسية , و إلا فكُل المواطنين مُتحجرين لأنهم أباء وأزواج يطالبون بحقوقهم الطبيعية كما أشارفي مقاله إلى حجرية الأباء والأزواج الذين يجبرون أبنائهم على السكن في فيفاء ,لا سيما و أن يدُ العطاء في السعودية قد إمتدت إلى أقاصي العالم .
إذنّ يا صالح , دعنا نُجيب على تساؤلتك في مقالك المذكور و بهدوء كما طلبت في مقدمة مقالك , أنتّ تقول : \"هل من واجبات الحكومة أن توصل الكهرباء والإسفلت لرجل يصر على العيش وحيدا في رأس جبل؟
هل من واجبات الحكومة أن تفتح مركزا صحيا لرجل يتعلّق وحيدا هو وأطفاله في رأس جبل؟ \"
واضح جليّ في تساؤلك سوء فهمك لماهية فيفاء المذكورة في الخبر , ماذا لو قلنا لكّ أن خمسين ألف نسمة أو تزيد يسكنون رؤوس الجبال التي ذكرت , أليس من حقهم أن يُطالبوا بما ذكرت في تساؤلك , أليس من حقهم أن يحظوا بكل ما يحظى به المواطنون في السهول و الأودية و الهِضاب في أرجاء هذه البلاد , أليس من حقهم العيش مثل بقية العالم و الناس من حولهم أم أنهُ ينبغي عليهم أن يتركوا أراضيهم و مزارعهم و بيوتهم و يلحقوا بركب الخدمات في أحدى مدن المملكة !!
ثم تتساءل مُشفقاً عن ذنب هذا الطفل المسكين , و ذنبهُ أنهُ ابن فيفاء و فيفاء هذه رأس جبل كما تصور للقراء , هذا ذنبه أليس كذلك ؟!! , و تعتقد أو تُصور في مقالك أنهُ الحالة الفريدة التي تُعاني من سوء الخدمات الأساسية في فيفاء و الحقيقة أن الحالات كثيرة و المُتضررين من سوء الخدمات في فيفاء كُثر , فلا مباني مدرسية حكومية , و لا كُليات و لا مراكز صحية مُتقدمة و لا عيادات مُتخصصة إلا مشفىً واحد يحاول أن يُغطي كل هذه المساحات الشاسعة بل عليه أن يُغطي محافظات ومراكز أخرى مجاورة , إذن القضية ليست في شخص (الخُسافي) كما صورتّ ذلك في مقالك , القضية هي فيفاء و ما تعانيه من بُطئ في زحف الخدمات الأساسية إليها , و ما يعانيه كُبار السن و المرضى و الأصحاء حتى , جراء هذا البُطء و الإهمال .
في الختام فإن أبناء فيفاء يثقون تمام الثقة في عدالة صاحب السمو الملكي الأمير : محمد بن ناصر بن عبدالعزيز آل سعود تحت راية خادم الحرمين الشريفين فمنذُ تسلمّ أمارة جازان و كل الخدمات الأساسية تسير نحو كل القطاع الجبلي بشكل متسارع و مُنظم و سوف لن يكون أبناء فيفاء بحاجة إلى تلفريكات بإذن الله قريباً .


|| فيفاء أون لاين
||صحيفة فيفاء الإلكترونية
www.faifaonlin.net
بواسطة : faifaonline.net
 7  0  1389
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:57 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.