• ×

05:07 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

أسر كثيرة في فيفاء تقاطع وسائل الإعلام من اجل رمضان

في بادرة أخذت بالتصاعد من عام لأخر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فيفاء:يزيد الفيفي 
ليس العام الأول لكنه الأكثر تفاعلا من قبل أهالي فيفاء في مقاطعة وسائل الإعلام في شهر رمضان وذلك حسب ما ذكر الغالبية أن رمضان شهر ليس كأي شهر حيث يعتبر فرصة لا تفوت ولا تقدر بثمن و وسائل الإعلام من ابرز الملهيات والتي تسرق الوقت وتضيع حلاوة وروحانية الشهر الفضيل أحمد سليمان الفيفي احد المنضمين الجدد للمقاطعة لوسائل الإعلام في رمضان حيث أوضح انه اتفق مع أسرته في جعل شهر رمضان تفرغ تام للعبادة وإلغاء جميع الالتزامات والملهيات ومنها وسائل الإعلام كما أكد انه قام بشراء مستلزمات العيد كاملة لكي لا ينشغل في أواخر الشهر ، علي جبران الفيفي يؤكد أنه من أقل ما يمكن أن يفعله المسلم من اجل ربه فيكفينا عاما من التنزه والعمل والإعلام وووالخ والشهر في العام بمثابة الجمعة في الأسبوع كفارة لسنة كاملة وقد يكون للعمر كله فكيف استقبل هذه الفرصة بالمسلسلات والمباريات والمسابقات واشغل نفسي عن القرأن بالدور الإيطالي او الأسباني فحسب اعتقادي أننا مسلمين والشهر يعنينا نحن بشكل خاص فكما خصنا الله به فأعتقد انه من المفترض أن نخص عمله لله ، أما جبران احمد المغامري يقول إذا كان شغلنا في رمضان نوم وأكل وشرب ونتفرج للإعلام فكم بقي للعبادة ؟؟؟
فلنأكل ونشرب ونعبد الله ونضحي بالإعلام شهر فالتضحية لعبادة الله قد تصل إلى الموت في سبيله فما وزنها عند ترك التلفزيون شهر لوجه الله أو الفيس بوك نحن مسلمين ويجب أن يكون لنا قرار مع أنفسنا لو في السنة شهر لتفرغ للعبادة وهذا أقل ما قد نقوم به وليس إلا لصالحنا أولا وأخيرا أما الله فهو غني عنا وعن عبادتنا ، كما أن النعمة التي نعيشها تستوجب الشكر لله والرقي في العبادات والتقليص من ساعات الهوى والتفرغ لعبادة الله تعتبر من اساليب الشكر لله .



بواسطة : faifaonline.net
 8  0  1210
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:07 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.