• ×

01:28 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

الأب الستيني و الأم الثمانينية : أسودت الدُنيا بفقدنا سندنا خلف القضبان منذ 8 سنوات

مطالبين بـ أكثر من 400 ألف ريال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ماطر الشراحيلي (جازان) 
حكاية الحاجة ذاتها التي تشل حياتهم تتكرر فالعم صالح الصهلولى (60 عاماً) يعيش واحدةً من قصص الحاجة و العوز التي تُثقل كاهله و لأنهُ كذلك سيروي بنفسهِ لـ فيفاء أون لاين قسوة شأنهِ .. يقول العم صالح : لقدّ قدر الله على ابني الذي كنتُ كأي أب في حالي أتمناهُ سنداً لي و عوناً لوالدته الطاعنة فى السن .. ابني الذي كان يعمل بأحد الشركات الخاصة بمدينة الرياض و كان ضمن تداعيات ذلك يسكن مع زميلٍ له فى نفس السكن و دخل الشيطان بينهما و على إثر ذلك طعنهُ في ظهره و نتجّ عن ذلك شللاً لزميله (المطعون) و توالت أحداث القِصة حتى حكمت المحكمة و اللجنة المشكلة بديةٍ مبلغ 433.333 ريال مقابل الإعاقة التي لحقت بالمجني عليه و ذلك حسب صك الحكم المرفقة صورتهُ (أدناه) .

و يواصل العم صالح سرد المأساة و يقول : لقلة ذات اليد فقد إنتهت مدة سجنه و لا زال يقبع خلف قضبان السجن بالرياض و المجني عليه لم يتنازل بينما أنا لم أستطع تأمين متطلبات أسرتي المكونة من تسعة أفراد أحدهم مصاب بإنفصام عقلي زاد ألمي و حسرتي فما بالك بهذا المبلغ الكبير , فكل ما أحصل عليه هو راتب من وزارة الصحة قسم الملاريا بمركز هروب لايتجاوز الــ 3000 ريال بعد الأوامر الملكية الجديدة و التى ننتظر تطبيقها .. و فوق هذا وذاك أنا مدان بمبلغ 127 ألف ريال.

من جهةٍ أخرى فو الدته ذات الـ 80 عاماً التي لا تملك طوال هذه الأعوام سوى البكاء ليل نهار ألماً و حسرة على إبنها الذي لم تشاهده منذ سنوات حيث تقول : أن قلبى يتقطع ألماً و الدموع قد جفت على فراق إبني و أنا طاعنةُ فى السن كل آمالي كانت بعد الله معلقة بهذا الابن الذي حسبتهُ سيكون سندي فى هذه الظروف كما و أنى اعيش لوحدى بعد أن طلبت الطلاق من والده لعدم قدرتي على القيام بواجباته لكبر سني و الآن انا اقوم برعاية ابني الثاني المريض بفصام عقلى و أضطر لرعايته حيث أنه يشاركني السكن و لايحب الجلوس مع والده و كل ما أخشاه أن ياتي الأجل قبل أن أفرح بعودة ابني حبيس القضبان .

في الختام فقد أطلق الاب و الأم ندائهم لأهل الخير و أهل القلوب الرحيمة لمساعدتهم و العمل على إخراج إبنهم من سجنهِ و كلهم أمل أن يكون عيد الفطر لهذا العام عيدين بعودة ولدهم و إكتمال فرحتهم و يرددان أن الدنيا أصبحت بلا طعم بعده و للتواصل مع والده عبر الهاتف 0540561055

image

image
بواسطة : faifaonline.net
 4  0  4139
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:28 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.